PRISM مشروع أمريكي يجمع معلومات عن مستخدمي الإنترنت بالتعاون مع عدة شركات تقنية العملاقة

PRISM مشروع أمريكي يجمع معلومات عن مستخدمي الإنترنت بالتعاون مع عدة شركات تقنية العملاقة

- ‎فيحكومات
@محمد سيد

نشرت صحيفة واشنطن بوست عن برنامج سري لوكالة الأمن القومي NSA في الولايات المتحدة بأسم المنشور PRISM والذي يقوم جمع معلومات عن مستخدمي الإنترنت في الولايات المتحدة ودول أخرى من خلال التعاون مع الشركات التقنية العملاقة عن طريق سماح هذه الشركات لوكالة الأمن القومي ومكتب المباحث الفيدرالية FBI بالوصول للخوادم “سيرفرات” الخاصة بها وإستخراج البيانات منها وتخزينها في مركز عملاق للبيانات ومن ثم تحليلها.

 

واشنطن بوست من جانبها قامت بنشر شرائح من عرض باوربوينت لوكالة الأمن القومي NSA يشرح عملية تجميع البيانات من خلال مشروع PRISM، حيث أن جزء كبير جداً من الإتصالات الإلكترونية في العالم تعتمد على شركات مقرها في الولايات المتحدة مثل مايكروسوفت وجوجل وياهو وفيسبوك وآبل والتي تقول الوثائق أنهم يتعاونوا بالفعل مع وكالة الأمن القومي في مشروع PRISM وهو الأمر الذي يتيح لوكالة الأمن القومي NSA الوصول لبيانات المستخدمين في هذه الشركات مثل رسائل البريد الإلكتروني وسجل نشاط المستخدم على الشبكة الإجتماعية “مثل فيسبوك هنا التي تقول الوثائق أنها متعاونة بالفعل وجزء من المشروع” ومكالمات الفيديو عبر سكايب والصور ومقاطع الفيديو وكل البيانات الأخرى، وتوضح الوثائق أن المشروع بدأ في عام 2007 من قبل حكومة بوش بعد رفض المشروع التي تقدمت به إدارة بوش وقتها والذي يتيح للحكومةمراقبة المكالمات الهاتفية للمواطنين بدون إذن قضائي وكانت أول الشركات المنضمة للمشروع هي مايكروسوفت في نهاية 2007 وتبعتها ياهو في 2008 ثم جوجل وكانت اخر الشركات المنضمة هي آبل التي أنضمت لمشروع PRISM في العام الماضي.

PRISM مشروع أمريكي يجمع معلومات عن مستخدمي الإنترنت بالتعاون مع عدة شركات تقنية العملاقة

PRISM مشروع أمريكي يجمع معلومات عن مستخدمي الإنترنت بالتعاون مع عدة شركات تقنية2 العملاقة

PRISM مشروع أمريكي يجمع معلومات عن مستخدمي الإنترنت بالتعاون مع عدة شركات تقنية العملاقة3

من جانبها نفت جميع الشركات التي تم ذكرها في الوثاق علمها بمشروع PRISM أو السماح لجهات حكومية بالوصول لخوادمها المركزية أو الرئيسية والحصول على معلومات المستخدمين.