اختراق HACKING TEAM التي تبيع برامج تجسس لعدد من الدول العربية

اختراق HACKING TEAM التي تبيع برامج تجسس لعدد من الدول العربية

- ‎فيحكومات, مميزة
@محمد سيد

تمكن مجموعة من الهاكرز اليوم من اختراق شركة HACKING TEAM ونشر 400 جيجابايت من البيانات قاموا بالحصول عليها في ملف تورنت يمكن لأي شخص تحميله، وتشمل البيانات التي تم الاستيلاء عليها من HACKING TEAM رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالشركة بالإضافة إلى ملفات وفواتير والأكواد البرمجية الخاص بمنتجاتها.

وشركة HACKING TEAM هي شركة برمجيات إيطالية تبيع برمجيات ضارة وبرامج تجسس للحكومات وجهات إنفاذ القانون وأجهزة الاستخبارات، وبالإضافة للهجوم على الشركة قام المهاجمون الذين لم يكشفوا عن نفسهم باختراق حساب تويتر الخاص بالشركة ونشر رابط البيانات التي تم تسريبها من الشركة كما قاموا باختراق حساب أحد مهندسي الشركة الذي كان يدافع عنها على تويتر بعد أن أكد الاختراق رسميا، تأسست الشركة عام 2003 وتعتبر من أوائل الشركات التي عرضت منتجات للأجهزة الحكومية للمراقبة والتجسس على المعلومات الشخصية، ومن منتجات الشركة برنامج باسم DaVinci يمكن الجهات الحكومية من كسر التشفير والسماح لها بالتجسس على رسائل البريد الإلكتروني والملفات والإتصالات الرقمية، وتقول منظمة مراسلون بلا حدود في وصف هذا البرنامج أنه يتيح للحكومات معرفة الموقع الجغرافي للشخص المستهدف وعلاقاته بالإضافة إلى إمكانية تفعيل الميكروفون والكاميرا في أجهزة الكمبيوتر عن بعد ودون معرفة المستخدم.

HACKING TEAM تبيع أنظمة تجسس للحكومات

وكانت HACKING TEAM قد تعرضت لهجوم من قبل لاتهامها ببيع برمجيات ضارة وبرامج تجسس لحكومة السودان وهو ما نفته الشركة وقتها وأكدته الوثائق المسربة، حيث توجد وثيقة تشير إلى طلب من الشركة إلى الحكومة السودانية بدفع 480 الف يورو مقابل الأنظمة التي تم استخدامها للوصول إلى معلومات شخصية عن أشخاص محددين.

hacking-team-egypt-

ولم تكن السودان هي الدولة العربية الوحيدة التي أظهرت الوثائق أنها تتعامل مع HACKING TEAM حيث تم نشر فاتورة من شركة مصرية باسم GNSE Group مقرها منطقة المهندسين في القاهرة دفعت مبلغ 58 الف يورو في يناير 2012  مقابل شراء برمجيات لاستغلال الثغرات في البرامج وأجهزة الكمبيوتر والتحكم فيها عن بعد، وبالإضافة إلى مصر والسودان تم نشر وثائق مسربة توضح أن السعودية وعمان والبحرين والإمارات من عملاء الشركة وأن المغرب ثاني أكثر دولة دفعت نقودا لشركة HACKING TEAM للحصول على خدمات منها.

تحظى Hacking Team بسمعة سيئة ويصنفها البعض على أنها عدو للإنترنت ولحرية استخدامه وكانت الشركة قد تعرضت في الماضي لإتهامات بإمداد المغرب والإمارات العربية المتحدة بأنظمة تجسس، ورفضت الشركة التعليق  رسميا على الهجوم

المصادر: 1 | 2 | 3

‎تعليق واحد

  1. هذا ما يُسمي “فضيحه”

‎التليقات مغلقة‫.‬