FBI ينجح في فك تشفير آيفون بمساعدة شركة اسرائيلية

FBI ينجح في فك تشفير آيفون بمساعدة شركة اسرائيلية

- ‎فيآبل, حكومات
@محمد سيد
FBI ينجح في فك تشفير آيفون بواسطة شركة اسرائيلية

نجح مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI في فك تشفير هاتف آيفون 5C الخاص بسيد فاروق الذي شن هجوما مسلحا في مقاطعة “سان برناردينو” في ولاية كاليفورينا لقى 14 شخصا مصرعهم على إثره في شهر ديسمبر من العام الماضي 2015، وشهدت الأسابيع الماضية جدلا كبيرا في الولايات المتحدة بعد رفض شركة آبل تنفيذ قرار للمحكمة بمساعدة FBI على فتح الهاتف.

ووفقا للأوراق الرسمية الخاصة بالقضية فإن مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI طلب التنازل عن القرار الخاص بشركة آبل لنجاحه في فك تشفير الهاتف واستخراج المعلومات الخاصة التي كان يحتاجها وأنه لا يحتاج إلى مساعدة آبل، وقالت وزارة العدل الأمريكية أن الطريقة التي استخدمها FBI خاصة بهاتف المتهم في الهجوم الإرهابي فقط، هاتف آيفون 5C يعمل بنظام التشغيل iOS 9 لكن الخبراء يستبعدون ذلك لأنه إذا كانت هناك ثغرة في نظام التشغيل سمحت لمكتب التحقيقات الفيدرالي باختراق آيفون فإنها ستكون متواجدة في جميع هواتف آيفون التي تعمل بالإصدار التاسع من نظام التشغيل iOS.

FBI لم يعد بحاجة لمساعدة آبل!

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد نجح في الحصول على هاتف آيفون الخاص بالمتهم الرئيسي في الهجوم المسلح في “سان برناردينو” لكنها لم تكن قادرة على فتح الهاتف بسبب تزويد آبل هواتفها الجديدة بميزة تحذف البيانات الشخصية على الهاتف عند القيام بعدة محاولات لفتح الهاتف أو بعد عدد معين من تجربة كلمات مرور لفتح الهاتف، وقال تيم كوك وقتها في رسالة وجها لمستهلكي الشركة أن آبل لم تتأخر في دعم جهود الحكومة في حل هذه الجريمة المروعة وزودت المحققين بالبيانات الخاصة بالمستخدم التي في حوزتها كما قدم مهندسو الشركة الدعم الفني لمكتب التحقيقات الفيدرالي، لكن ما تطلبه الحكومة الأمريكية من آبل هو توفير طريقة لاختراق هواتف آيفون.

وأشارت عدة تقارير إعلامية إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي استعان بشركة Cellebrite الإسرائيلية لمساعدته في فك تشفير آيفون، ومن غير المستغرب استعانة الـ FBI بخدمات  Cellebrite حيث وقعت معها عقد في عام 2013 للمساعدة في القضايا الخاصة باستخراج البيانات من الهواتف.

ومن غير الواضح الآن بعد نجاح الحكومة الأمريكية في فك تشفير آيفون ما إذا كان ذلك سيكون له تأثير على جلسات الاستماع في الكونجرس الخاصة بالقضية، بالإضافة للقضايا الدستورية المتعلقة بالكشف عن حجم السلطة الممنوحة لجهات إنفاذ القانون لإصدار أوامر تتعلق بخصوصية المواطنين.
وقالت شركة آبل تعليقا على نجاح مكتب التحقيقات الفيدرالي في فك تشفير آيفون أنها تعترض من البداية على بناء ثغرة تتيح اختراق هواتف آيفون، وأنها ستواصل مساعدة جهات إنفاذ القانون في تحقيقاتها كما اعتادت وسوف تستمر في زيادة مستوى الأمان في منتجاتها.

أقرأ أيضا: شركة آبل تتحدى الحكومة الأمريكية