TCL الصينية تشتري حقوق استغلال العلامة التجارية Blackberry حول العالم

TCL الصينية تشتري حقوق استغلال العلامة التجارية Blackberry حول العالم

- ‎فيهواتف ذكية
@محمد سيد
TCL الصينية تشتري حقوق استغلال العلامة التجارية Blackberry حول العالم

وقعت شركة BlackBerry اتفاقا مع شركة TCL الصينية يمنح الأخيرة حقوق استغلال العلامة التجارية Blackberry على هواتفها في معظم الدول حول العالم، وكانت الشركة الكندية العريقة في تصنيع الهواتف الذكية “بلاك بيري” قد أعلنت في شهر سبتمبر الماضي 2016 عن توقفها عن صناعة الهواتف الذكية والتركيز بدلا من ذلك على الخدمات والبرامج.

وبموجب شروط الاتفاق، سيكون من حق شركة TCL استخدام العلامة التجارية الخاصة بشركة Blackberry في تصميم وتصنيع وبيع وتقديم خدمات الدفع الفني، لكن مع بعض القيود، حيث ستتمكن من ذلك في كل الأسواق حول العالم باستثناء نيبال وبنغلاديش وسريلانكا والهند وإندونيسيا وفقا لبلومبرج، وذلك لأن الشركة الكندية سبق لها بالفعل إبرام اتفاقيات استغلال حقوق علامتها التجارية في هذه الدول.

هواتف Blackberry المقبلة من تصنيع TCL الصينية

هواتف Blackberry المقبلة من تصنيع TCL الصينية

وتكتب هذه الاتفاقية بين الشركتين الكندية والصينية نهاية Blackberry في عالم الهواتف، حيث لن يكون هناك أي هواتف في المستقبل من تصنيعها، حتى أن هاتفهيا الذكيين اللذان يباعان الآن في الأسواق  DTEK50 وDTEK60 واللذين يعملان بنظام التشغيل أندرويد من تصنيع شركة TCL.

وكانت شركة بلاك بيري منذ عدة سنوات قليلة من كبرى شركات الهواتف الذكية في العالم، حيث كانت تسيطر على 20 في المئة من سوق الهواتف الذكية في العالم عام 2009 والآن تبلغ حصتها حوالي 0.1% فقط، وقصة بلاك بيري ليست فريدة، حيث تكررت من قبل مع شركة نوكيا الفنلدنية التي كانت الشركة الأولى في تصنيع الهواتف في العالم حتى سنوات قليلة مضت، ومؤخرا أيضا استحوذت مجموعة شركات صينية على العلامة التجارية الخاصة بها ومن المتوقع أن تعلن عن هاتف ذكي جديد بنظام التشغيل أندرويد يحمل شعار نوكيا.

#معلومة: بلاك بيري سابقًا ريسيرش إن موشين هي شركة اتصالات كندية ومُصنعة هواتف ذكية، تأسست عام 1984 واشتهرت بتقديم هواتف ذكية تحمل لوحة مفاتيح سهلة الاستخدام وتوفر إمكانية التراسل عبر الإنترنت من خلال رقم فريد لكل هاتف، كما اشتهرت بأمان نظام التشغيل الذي تطوره لهواتفها الذكية، لكن ظهور آبل وسامسونج في سوق الهواتف الذكية أثر على حصة الشركة، وتراجعت ايراداتها وحصتها السوقية من 20% في 2009 إلى 0.1% في 2016.