رئيس جوجل يطلب من موظفيه العودة إلى الولايات المتحدة لتفادي قرارات ترامب

رئيس جوجل يطلب من موظفيه العودة إلى الولايات المتحدة لتفادي قرارات ترامب

- ‎فيشركات
@محمد سيد
رئيس جوجل يطلب من موظفيه العودة إلى الولايات المتحدة لتفادي قرارات ترامب

طلب رئيس جوجل ساندر بيتشاي من موظفي الشركة حول المسافرين حول العالم بالعودة على الفور إلى الولايات المتحدة إذا كانوا سيتأثروا بقرار الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، وكان الرئيس الأمريكي الذي جرى تنصيبه في وقت سابق من هذا الشهر قد أصدر قرارا بمنع دخول مواطني 7 دول من ذوي الأغلبية المسلمة من الدخول إلى الولايات المتحدة.

وانتقد رئيس جوجل أو الرئيس التنفيذي للشركة ساندر بيتشاي الأمريكي من أصل هندي قرار الرئيس الأمريكي الجديد ترامب في مذكرة أصدرها أمس الجمعة لموظفي الشركة، مخبرا إياهم أن أكثر من 100 موظف من فريق عمل جوجل سيتأثر بقرار المنع الذي أصدره ترامب.

وأصدر ترامب مساء الجمعة الماضي قرارا بمنع مواطني اليمن وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن من الدخول إلى الولايات المتحدة لمدة 90 يوما، حتى إذا كانوا من الحاصلين على تأشيرة دخول أو من حاملي الجرين الكارد.

وقال ساندر بيتشاي في رسالته إلى موظفي الشركة أنه من المؤلم أن نرى التضحيات الشخصية لقرار الرئيس ترامب على زملائنا في جوجل، وذلك حسب نسخة من مذكرة كتبها بيتشاي وحصلت وكالة انباء بلومبرج على نسخة منها، وأضاف أن وجهة نظر جوجل بشأن قضايا الهجرة معلنة وأنها ستواصل المطالبة بتسهيل حصول المهاجرين من المهندسين والعاملين في مجال التقنية على تأشيرة لدخول الولايات المتحدة.

“دعونا لا ندع الخوف يهزم قيمنا، يجب علينا أن ندعم المسلمين والأقليات الأخرى في الولايات المتحدة” _ ساندر بيتشاي رئيس جوجل

وتأتي تصريحات ساندر بيتشاي لتؤكد تزايد الخلاف بين إدارة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب وكبرى شركات التكنولوجيا الأمريكية، والتي تضم العديد من المهاجرين ضمن صفوفها، وقالت متحدثة باسم جوجل لبلومبرج أن الشركة قلقة من تأثير قرار ترامب وأي قرارات أخرى مستقبلية على فريق عمل جوجل، والتي من شأنها إعاقة جلب المواهب إلى الولايات المتحدة، وأضافت أن الشركة ستستمر في الضغط لعرض وجهة نظرها حول هذا الأمر إلى القادة السياسيين.

وكان ساندر بيتشاي الرئيس التنفيذي لشركة جوجل قد نشر في شهر ديسمبر عام 2015 تدوينة عبر موقع Medium بعنوان “لا تدعوا الخوف يهزم قيمنا” أعرب فيها عن استيائه من انتشار دعوات عدم التسامح مؤخرا في الولايات المتحدة ودعا إلى دعم المسلمين والأقليات الأخرى في الولايات المتحدة الأمريكية وحول العالم.

وأعرب مارك زوكربيرج أيضا عن استيائه من قرارات الرئيس الأمريكي الجديد ترامب حول المهاجرين وذلك في مشاركة نشرها عبر حسابه في فيس بوك، وقال زوكربيرج أن أجداده جاءوا من ألمانيا والنمسا وبولندا، وأن والدي زوجته لاجئين من الصين وفيتنام، وأكد زوكربيرج أن أمريكا هي أمة من المهاجرين وأن ذلك شيئا يدعو للفخر.