نصائح هامة قبل الشراء أونلاين للمرة الأولى

نصائح هامة قبل الشراء أونلاين للمرة الأولى

- ‎فيمقالات
نصائح هامة قبل الشراء أونلاين للمرة الأولى

دائما ما تجد الأشياء الجديدة غير المتعارف عليها معارضة في البداية إلى أن يعتاد الناس التعامل معها ويدركوا فوائدها، ومع التطور التكنولوجي الهائل أصبح الشراء أونلاين من خلال الإنترنت تجربة لا بد أن يتعرف عليها المستهلكون، نظرا للمزايا العديدة التي يوفرها الشراء أونلاين، لكن كل تجربة بكل تأكيد لها سلبياتها ولا بد أن يكتسب المستهلك خبرة في الشراء من الإنترنت حتى يثق في التجربة ويعتمد عليها كوسيلة أساسية للشراء.

أجرى موقع ياقوطة المتخصص في مقارنة أسعار المنتجات على المتاجر الإلكترونية المختلفة واختيار أرخص وأنسب سعر استطلاعا عن أكثر المنتجات التي لا يفضل المستهلكون شرائها أونلاين وما هي الأسباب التي تجعلهم غير مرحبين بفكرة الشراء أونلاين، وكانت هذه أبرز الأسباب:

1- المنتج غير ملموس، وهو ما يسبب قلق لدى المستهلكين حول جودة المنتج ومدى مطابقته لما شاهدوه عبر الإنترنت.

2-القلق من وجود عيوب في المنتج عقب استلامه وعدم القدرة على إرجاعه أو استبداله بسهولة.

3-الخوف من التعرض للنصب أو سرقة بيانات البطاقات الائتمانية الخاصة بهم.

4-التأخر في تسليم المنتج في الوقت المحدد بعد شرائه.

وبعدها استطلع “ياقوطة” رأي عدد كبير من عملائه اللذين قاموا بالشراء من المتاجر الإلكترونية، وتحديدا العملاء اللذين أصبحوا يعتمدوا على الشراء أونلاين بشكل كبير في حياتهم، وسألهم عن مدى صحة المخاوف من الشراء من خلال الإنترنت وهل الأمر يستدعي القلق وغير آمن.

وكانت إجاباتهم أنه كان لديهم نفس المخاوف قبل شراء أول منتج من خلال الإنترنت، لكنهم قرروا خوض التجربة للتعرف على ايجابياتها ولم يكن الأمر يستدعي كل هذا القلق، ولخضوا أبرز المزايا عند الشراء أونلاين في النقاط التالية:

1-شراء أي منتج من المنزل أو العمل دون الحاجة للذهاب للمتاجر، وسيصل المنتج إلى باب المنزل أو المكان الذي تحدده، مع إمكانية الدفع عند استلام المنتج أو من خلال البطاقة الائتمانية.

2-توفير الوقت والجهد فى البحث عن المنتج وأرخص سعر له في المتاجر، وتفادي زحمة المواصلات.

3- الشراء أونلاين متاح طوال اليوم وفى أى وقت، وهو ما يضمن للمستهلك الشراء فى الوقت اللى يناسبه ويناسب مواعيد عمله.

4-إمكانية التعرف على أسعار المنتج ومقارنة الأسعار بسهولة في المتاجر الإلكترونية المختلفة.

5-سهولة العثور على بعض المنتجات التي يصعب إيجادها عند الشراء من المتاجر الفعلية.

وكانت هذه أبرز النصائح من مستهلكين خاضوا تجربة الشراء أونلاين للمرة الأولى:

1-لا بد من سؤال أصدقائك والبحث عن تجارب الآخرين قبل أن تقرر الشراء من متجر إلكتروني محدد.

2-التأكد من حفاظ الموقع على بيانات المستخدم من خلال استخدام شهادة SSL، ويمكن معرفة ذلك من وجود https بدلا من http في رابط أو عنوان الموقع.

3-التأكد من أن المتجر الإلكتروني يوفر سياسة الاستبدال والاسترجاع كما يوفر ضمان للمنتج قبل الشراء منه.

4-توفر طريقة الدفع عند الاستلام طمأنينة أكثر للمشترين عبر الإنترنت، لكن يمكن استخدام البطاقة الائتمانية لتسهيل عملية الشراء في حال كان المتجر موثوق منه، ويمكن إضافة المبلغ المطلوب للشراء لبطاقة الدفع المسبق قبل شراء أي منتج عبر الإنترنت.

5-يمكنك إلغاء أمر الشراء في حال تأخر وصول المنتج عن الموعد المحدد للاستلام.

6-لك الحق فى رفض استلام المنتج فى حالة وجود عيوب به أو لعدم مطابقته للمواصافات المطلوبة.

7-يمكنك استرجاع أو استبدال المنتج فى خلال المدة المحددة من قبل المتجر بالتواصل مع فريق خدمة العملاء بالموقع الخاص بهم مع أهمية الاحتفاظ بفاتورة الشراء.

8-عند استلام منتجات الكترونية أو أجهزة كهربائية، افحص الأجهزة جيدا للتأكد أنها تعمل بشكل سليم، وفي حال وجود عيوب بها، يمكنك رفض استلام المنتج.

9-ساهم الانتشار الكبير للشبكات الاجتماعية ومدى تأثيرها على ثقة العملاء في اهتمام المتاجر الإلكترونية بتقديم أفضل خدمة للعملاء، خوفا من تأثير نشر التجارب السلبية عبر الشبكات الاجتماعية.

وبدأ المستهلكون في الدول العربية ومنهم مصر في الاعتماد على الشراء أونلاين بشكل أكبر، وهو ما يتضح من ارتفاع مبيعات المتاجر الإلكترونية مثل سوق وجوميا في “البلاك فرايداي”، وهو اخر يوم جمعة في شهر نوفمبر من كل عام، وتوفر فيه المتاجر في أمريكا أوروبا تخفيضات كبيرة، وهو ما بدأت المتاجر الإلكترونية المتوفرة في الوطن العربي خلال السنوات القليلة الماضية.