Kuri: روبوت يريد أن يكون فردا من أفراد العائلة

Kuri: روبوت يريد أن يكون فردا من أفراد العائلة

- ‎فيفيديوهات, مميزة
@محمد سيد
Kuri: روبوت يريد أن يكون فردا من أفراد العائلة

كشفت شركة Mayfield Robotics عن الروبوت المنزلي Kuri هذا الأسبوع خلال معرض CES 2017 المقام بمدينة لاس فيجاس بولاية نيفادا الأمريكية، وترغب الشركة الأمريكية في أن يكون Kuri صديقا لأفراد العائلة من خلال تقديمه شخصية ودودة.

عملت Mayfield Robotics خلال العامين الماضيين على تطوير الروبوت المنزلي Kuri، وفي الوقت الذي تقدم فيه الروبوتات البرمجية من جوجل وأمازون عبر سماعة أمازون Echo الذكية وسماعة Google Home الذكية للمستخدم إمكانية الاستفسار عن ما يريد صوتيا والتحكم في أجهزة المنزل الذكية الأخرى، يختلف Kuri عن هذه الروبوتات في امتلاكه شخصية خاصة يعبر عنها من خلال العيون والسلوك، وهو الأمر الذي ركزت فيه الشركة المطورة للروبوت أثناء تصميمه.

kuri يمكنه بث الموسيقى والأغاني

ويأتي الروبوت Kuri الذي يمكن للمستخدم التفاعل معه والتحكم فيه صوتيا على عجل، بحيث يمكنه تتبع المستخدم والسير خلفه في جميع أنحاء المنزل، وهو ما يتيح للمستخدم الاستمرار في السماع للموسيقى التي يفضلها أثناء تنقله في المنزل، وفي الوقت الذي لا يتوافق فيه Kuri حتى الآن مع خدمات بث الموسيقى مثل سبوتيفاي أو آبل ميوزيك، لكن  Mayfield قالت أنها تعمل الآن مع شركاء في مختلف المجالات لتوفير ذلك.

يمكن لـ Kuri إيقاظك في الصباح وطمأنتك على الأطفال عند عودتهم من المدرسة 

ويأتي Kuri مزودا بمصفوفة من مستشعرات الليزر للتمكن من معرفة كيفية التحرك في أرجاء المنزل، بحيث يمكنه إيقاظ المستخدم في الصباح، كما يحمل كاميرا بدقة 1080p وراء عينيه لاستطلاع المنزل عن البعد للاطمئنان على أفراد العائلة أو عدم تعرض المنزل للسرقة، ويمكن للمستخدم التحكم في إعدادات الروبوت من خلال تطبيق مرفق متوفر لأجهزة iOS وأجهزة أندوريد، ويمكن للروبوت التحكم في الأجهزة المنزلية الذكية الأخرى من خلال ربط الخدمات معا عبر IFTTT، ويعود Kuri لقاعدة الشحن الخاصة به تلقائيا عندما تكون البطارية منخفضة.

KURI يتحرك بحرية في أرجاء المنزل

وكفرد من أفراد العائلة، يتعرف Kuri على أفراد العائلة ويستجيب للمس خصوصا من الأطفال، ويمكن للروبوت التعرف على الوجوه وإرسال رسالة نصية لأولياء الأمور عندما يصل الأطفال من المدرسة إلى البيت، ولا يحمل “كوري” شاشة على عكس الروبوتات المنزلية الأخرى وهو ما تقول الشركة أنه ميزة لأن التنقل بين الشاشة التي تعرض أعين الروبوت وصفحة الإعدادات تؤثر على شخصية الروبوت، وتريد الشركة أن يتعامل أفراد العائلة مع Kuri على أنه أحد أفراد العائلة اللذين لديهم شخصيتهم المستقلة، وتضيف الشركة أن على الروبوت أن يكون رفيقا للعائلة مثل الحيوانات الأليفة وليس مجرد آيباد أو جهاز لوحي.

ويرى معظم الخبراء اللذين حظوا بتجربة “كوري” خلال معرض CES 2017 أن الروبوت يقترب كثيرا من تحقيق وجود شخصية مستقلة للروبوتات، ويتوفر الآن “كوري” للحجز المسبق في الولايات المتحدة مقابل 100 دولار فقط من إجمالي التكفلة الكلية للروبوت التي تبلغ 700 دولار، ومن المتوقع أن يحصل المستهلكين على الروبوت بنهاية العام الحالي 2017.