DuckDuckGo: هل حان الوقت للاعتماد على محرك بحث يحافظ على خصوصيتك؟

DuckDuckGo: هل حان الوقت للاعتماد على محرك بحث يحافظ على خصوصيتك؟

- ‎فيمميزة
@محمد سيد
DuckDuckGo: هل حان الوقت للاعتماد على محرك بحث يحافظ على خصوصيتك؟

 

دفع انتخاب الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب وما كشف عنه إدوارد سنودن خلال السنوات القليلة الماضية العديد من مستخدمي الإنترنت حول العالم بالاعتماد أكثر على الخدمات التي تحافظ على خصوصيتهم، حيث أعلن محرك البحث DuckDuckGo الذي لا يتتبع أنشطة المستخدم أو بياناته الشخصية عن تحقيق رقم قياسي جديد في معدل الاستخدام، كما أعلنت المؤسسة المطورة لتطبيق التراسل الفوري الآمن Signal عن نمو بنسبة 70 في المئة خلال الربع الأخير من عام 2016.

وأعلن جابريل واينبرج مؤسس محرك البحث الآمن DuckDuckGo في تدوينة جديدة له نشرها خلال الأسبوع الماضي عن وصول عمليات البحث عبر DuckDuckGo إلى 10 بليون عملية، هذا بالإضافة لتخطي الرقم القياسي بتنفيذ 14 مليون عملية بحث خلال يوم في 10 يناير الماضي 2017، وقال جابريل أنه بالإضافة إلى 10 مليار عملية بحث، فإن الشركة المطورة لمحرك البحث تبرعت بمبلغ 225 الف دولار أمريكي لمنظمات تعمل على رفع مستوى الأمان عبر الإنترنت

شعار DuckDuckGo : محرك البحث الذي لا يراقبك

ويهدف محرك بحث DuckDuckGo الذي تأسس في نوفمبر عام 2008 لتوفير نفس التجربة التي يتيحها محرك بحث جوجل للمستخدمين، لكن دون تتبع أنشـطة المستخدم لأغراض تجارية أو إعلانية، حيث لا يحفظ سجل البحث الخاص بالمستخدم كما لا يحفظ أي بيانات خاصة به بما في ذلك عنوان IP الخاص به أو البيانات الخاصة بالملف الشخصي للمستخدم، وفي عام 2014 أضافت كل من موزيلا وآبل المحرك الآمن كمحرك بحث افتراضي في كل من متصفح سفاري ومتصفح فايرفوكس.

لا يفوتك أيضا: 9 مواقع بحث تحمل مزايا لا يوفرها جوجل

ويوفر محرك البحث الآمن العديد من المميزات للمستخدم من ضمنها توفير إجابات للأسئلة، بالإضافة إلى البحث مباشرة عن حالة الطقس وإجراء التحويلات بين وحدات القياس المختلفة، إلى جانب البحث في العديد من المواقع الشهيرة مباشرة مثل أمازون وتويتر وفيسبوك وتشغيل مقاطع الصوت مباشرة من صفحة النتائج، مثل مقاطع الصوت من ساوندكلاود.