عودة الدعوات لمقاطعة Uber بعد نشر موظفة سابقة تجاهل الشركة تعرضها للتحرش

عودة الدعوات لمقاطعة Uber بعد نشر موظفة سابقة تجاهل الشركة تعرضها للتحرش

- ‎فيشركات
@محمد سيد

عادت الدعوات مرة أخرى على الشبكات الاجتماعية لحذف تطبيق طلب سيارات الأجرة من خلال الهاتف أوبر Uber، وذلك بعد أن نشرت سوزان فاولر الموظفة السابقة في الشركة عن تعرضها للتحرش الجنسي والتمييز على أساس الجنس في أثناء فترة عملها لمدة عام في الشركة.

وردا على التجربة السيئة التي تعرضت لها سوزان فاولر خلال فترة علمها في Uber، بدأت الدعوات للحشد لحذف التطبيق تعود مرة أخرى عبر وسم deleteUber# الذي انتشر في وقت سابق من هذا العام بعد اتهامات للشركة الأمريكية من التربح ومحاولة كسر إضراب رابطة سائقي سيارات الأجرة  سائقي سيارات الأجرة في سان فرانسيسكو للاحتجاج على قرارات ترامب حول الهجرة من خلال تقليل تكلفة الرحلات، وهو ما دفع ترافيس كلانيك الرئيس التنفيذي للشركة بالاستقالة من أحد المجالس الاستشارية للرئيس الأمريكي الجديد ترامب.

Susan Fowler

وقالت سوزان فاولر الموظفة حاليا في شركة Stripe عبر مدونتها الشخصية أن تجربتها في العمل في شركة أوبر كانت مرعبة، وحكت فاولر عن تفاصيل تحرش مديرها المباشر في العمل بها جنسيا من خلال الرسائل في أول يوم في العمل، وهو ما دفعها لإبلاغ إدارة الموارد البشرية HR في الشركة، والتي لم تتخذ أي إجراء حسبما ذكرت بل واجبرتها على ترك فريق العمل الذي يشرف عليه هذا المدير والالتحاق بفريق عمل آخر، وأخبروها أن هذه هي المرة الأولى التي يخطأ بها مثل هذا الخطأ وأنهم وجهوا له لوما كبير شديد اللهجة، لكن بعد عدة أسابيع اشتكت لها موظفة أخرى من تكرار نفس الإساءة من نفس المدير وأن المسئولين أخبروها أيضا أنه الخطأ الأول له.

وأثرت الدعوات لحذف التطبيق عبر وسم deleteUber# على أعمال الشركة، حيث بلغ عدد المستخدمون اللذين حذفوا حساباتهم إلى 200 الف حساب، وتشير مصادر أخرى إلى أن الرقم أكبر من ذلك بكثير، هذا بالإضافة إلى تأثر صورة الشركة في ذهن المستخدمين، خاصة بعد أن وُجهت العديد من الانتقادات للشركة سابقا بعد الالتزام بسلامة المستخدمين من النساء.

وتفاعل عدد كبير من المؤثرين مع ما نشرته سوزان فاولر عن الانتهاكات التي تعرضت لها أثناء العمل كمهندسة في شركة Uber، منهم كريس ميسينا المشهور بأنه أول من اخترع الوسم “الهاشتاج” في تويتر والموظف السابق في أوبر أيضا والذي قال أنه عاني من مشاكل مشابهة مع إدارة الـ”HR” أثناء فترة عمله، هذا بالإضافة إلى الممثلة الأمريكية فيليسيا داي التي إعادت تغريدة تدوينة “فاولر” مع وسم deleteUber# قائلة أنها تجربة فظيعة.

وقال ترافيس كالانيك الرئيس التنفيذي لشركة Uber عبر تويتر تعليقا على ما نشرته “فاولرأنه قرأ ما كتبته ووصف ما تعرضت له بالبغيض وقال أنه مخالف لكل مبادئ الشركة، وأكد أنها المرة الأولى التي يعرف فيها ما حدث، وأكد أن الشركة تسعى لجعل بيئة العمل عادلة، وأنا أي شخص يتصرف بالطريقة التي تصرف بها مدير سوزان فاولر سيتم طرده على الفور.

وأكد ترافيس كالانيك أن Uber عينت حديثا مدير جديد للموارد البشرية ستجري تحقيقا مستقلا حول ما أعلنت عنه فاولر بالتعاون مع عضو مجلس إدارة الشركة إريانا هافينجتون، وأن الشركة ستعلن عن نتائج التحقيق في الواقعة.