5 أشياء عليك معرفتها قبل البدء بتجارتك عبر تطبيقات الجوال

5 أشياء عليك معرفتها قبل البدء بتجارتك عبر تطبيقات الجوال

- ‎فيمقالات
@محمد سيد
5 أشياء عليك معرفتها قبل البدء بتجارتك عبر تطبيقات الجوال

بلغ عدد مستخدم الهواتف الذكية حول العالم نحو 1.9 مليار مستخدم ضمن إحصاءات أجريت في عام 2015، فيما قالت إحصاءات قدمها موقع Our Mobile Planet أن المواطن السعودي يستخدم حوالي 32 تطبيق جوال، والمواطن الإماراتي 27 تطبيق، والمصري 12 تطبيق، لذا فقد أصبح الربح عن طريق تطبيقات الهاتف الجوال غاية في الأهمية، وهناك عشرات المبرمجين العرب الذين قد ربحوا آلاف الدولارات من التجارة عبر تطبيقات الجوال، أقربهم هو الكويتي حسين البطّاح الذي تمكن من ربح أكثر من 250 ألف دولار من تجارة تطبيقات الجوال! (أنظر: شاب يربح أكثر من 250 ألف دولار من تطبيقات الجوال في السوق العربية)

فيما يلي عدة نصائح لكل شخص يريد تطوير تطبيق جوال والربح منه:

1- ابدأ بالفكرة المميزة

يلي عدة نصائح لكل شخص يريد تطوير تطبيق جوال والربح منه

هل لديك فكرة تطبيق جوال؟ الفكرة الجذابة هي البذرة التي من شأنها أن تدر عليك الأرباح التي تحلم بها، إذا كانت فكرتك جذابة ورائعة، فاضمن نجاح تطبيقك الجوال، فكر فيما يحتاجه الناس بشدة، سواء كانت فكرة تطبيقك ترفيهية أو تعليمية، فإن الناس لن يستخدموا تطبيقك ما لم يلبّي احتياجاتهم وإذا لم تكن فكرته مميزة بالقدر الكافي فستراهم يرحلون إلي تطبيق آخر ويتجاهلوا تطبيقك الناشئ تمامًا.

مازلت لا تعرف ماذا سيكون تطبيقك؟ حسناً، لا تقلق سأساعدك في ذلك.

هناك مفهوم هام نتعلمه في علم التسويق، وهو مفهوم التمضية والتقضية Distraction and Immersion ومصطلح التمضية هو السلوك الذي يقوم به العميل عندما يكون بانتظار شيئا ما، حيث يلجأ إلي الهاتف الذكي لكي يحاول إلهاء نفسه أثناء الانتظار أو ربما بسبب الملل، لكن المهم أن العميل يكون هدفه هو “تمضية” الوقت الذي يمر ببطئ، فهو يستخدم هاتفه بدون أي سبب،

والتطبيقات الناجحة تستفيد جداً من هذا السلوك، حيث يذهب الكثير إلى إنشاء تطبيقات جوال تتميز بالسهولة والبساطة كي يستخدمها العميل أثناء “التمضية”.

في هذا الصدد، فإن 68% من الإماراتيين و64% من السعوديين بالإضافة إلي 61% من المصريين عللوا استخدامهم الهواتف الذكية من أجل تمضية الوقت خلال فترات الإنتظار، ربما من أمثلة هذه التطبيقات هي معظم الألعاب البسيطة مثل Subway وFruit Ninja وغيرها.

نأتي الآن إلي مصطلح التقضية، وعلي مفهوم معاكس للتمضية، حيث يكون لدى المستخدم حافز لتعلم لغة ما، أو لقراءة مقالات في مجال معين أو لزيادة ثقافته .. الخ، ويمكنك إنشاء تطبيق يجمع عدداً معيناً من المقالات في مجال ما حيث يستفيد بها العميل المستهدف، أو ربما يمكنك إنشاء تطبيق لتعلم اللغات لكن بطريقة مختلفة ومميزة، الأفكار لا حصر لها!

وطبقاً للإحصائيات، فإن 52% من المصريين والسعوديين و57% من الإماراتيين يستخدمون الجوال من أجل الحصول علي الأجوبة أو المعلومات بشكل أسرع، من أمثلة هذه التطبيقات: تطبيق Doulingo لتعلم اللغات، وتطبيقات الأسئلة العامة.

2- لماذا يجب عليك الاهتمام بتصميم تطبيقك للهواتف الذكية؟

لماذا يجب عليك الاهتمام بتصميم تطبيقك للهواتف الذكية؟

لاحظ المشتغلون بعلم النفس، أن القرارات التي يتخذها الشخص من أجل شراء أو استخدام شيء ما تكون قرارات عاطفية مبنية علي أسباب نفسية فقط، أي أن المستخدم غالبا لن يفكر بعقله عندما يشتري تطبيقك الجوال.

لذلك عليك متابعة سلوكيات مستخدمي التطبيقات، انظر حولك واسأل أصدقائك ما الذي يعجبهم في التطبيقات التي يستخدمونها؟ لماذا هي المفضلة لديهم؟ ستجد أن تصميم التطبيق يعد عاملاً غاية في الأهمية، حتى إذا كانت فكرة تطبيقك ليست جيدة بما فيه الكفاية، إلا أن التصميم الممتاز سوف يجلب لك الكثير من المستخدمين والزوار، ويجب أن يمتاز التصميم والإبداع والعفوية والبعد تماماً عن التقليد والنمطية، اجعل تصميمك مميزًا.

3- اهتم بالمحتوى وليس الربح

نجد معظم المبتدئين في عمل تطبيقات الهاتف الجوال، أن تطبيقاتهم مليئة بالإعلانات المنبثقة والمساحات الإعلانية، فيكون كل همهم الربح فقط وتحصيل الأموال ولا يلقون بالا إذا كان التطبيق نفسه مفيداً.

أقول أنه حتى لو كان التطبيق يساعد شخصاً ما، فإنه لابد سيتوقف عن استخدامه بسبب انزعاجه من كثرة الإعلانات علي التطبيق، فكلما كان الهدف هو إخراج أكبر قدر من الأموال من جيوب العملاء المستهدفين، كلما كان الفشل ملازماً لك.

الخلاصة، إذا اهتممت بالمحتوى جيداً، فستكّون جمهورا كبيرا من المستخدمين المتفاعلين، وهو ما سيساعدك بعد ذلك على الربح منه.

4- من أجل ثقة عملائك

الناس غالبا لا يثقون بسهولة، لذا أمامك خيار ممتاز جداً وهو أن تدرج آراء عملائك السابقين Testimonials في واجهة موقعك حيث يتحدثون عن مميزات تطبيقك الجوال وكيف يستمتعون به وكم هو جذاب!

أيضاً إذا كان تطبيقك عبارة عن متجر الكتروني فمهم أن تبين للعملاء الجدد اراء العملاء السابقين في منتجاتك، تلك الرسائل التي تأتيك في البريد الإلكتروني وتفرح بأن تطبيقك قد أعجبهم، لا تترك هذه الرسائل لنفسك، بل اعرضها في موقعك لكي تحصل علي ثقة العملاء الجدد.

5- التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

في بداية عام 2016 بلغ عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة في الشرق الأوسط ما يقرب من 63 مليون مستخدم، وكان عدد المستخدمين في 2015 حوالي 42 مليون مستخدم، حيث ازداد العدد 21 مليوناً في خلال سنة واحدة فقط! لذا فإن وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وانستجرام هي هدفك الأمثل للتواصل مع جمهورك المستهدف وإشهار تطبيقك الجوال بين المستخدمين المختلفين.

ابدأ بتحديد من هي الشريحة التي تريد استهدافها بدقة، حدد الأهداف، استمع لجمهورك واستقبل الشكاوي والردود وتفاعل معهم، قدم مسابقات بصورة دورية بجوائز قيمة وأعلن عن مفاجآت باستمرار لجمهورك، احكي قصص عملائك السابقين، مواقع التواصل الاجتماعي هي المكان المناسب.

إذا كانت لديك فكرة تطبيق جوال تري أنها تستحق العمل عليها، فيمكنك ذلك بسهولة عن طريق طلب إنشاء تطبيق من المنصات المختصة، لتتجنب عناء البرمجة والتصميم وما إلي ذلك، من ضمن الجهات الرائدة في تنفيذ تطبيقات الجوال “مالساب” حيث يساعدك فريق الشركة في تحويل فكرة تطبيقك إلى تطبيق واقعي جاهز للإستخدام وقابل للربح.

لا يفوتك أيضا: 9 فوائد من تطوير تطبيق للهواتف الذكية لمشروعك التجاري