هل يمكن لتداول العملات الأجنية المساعدة في تمويل مشروعك الناشيء؟

هل يمكن لتداول العملات الأجنية المساعدة في تمويل مشروعك الناشيء؟

- ‎فيغير مصنف
@محمد سيد
هل يمكن لتداول العملات الأجنية المساعدة في تمويل مشروعك الناشيء؟

تطور تداول الأسهم والعملات كثيرا خلال العقدين الماضيين وذلك مع ظهور التداول عبر الإنترنت، والذي أتاح وصولا أكثر شمولية إلى الأسواق العالمية المختلفة، وهو ما أدى إلى ظهور موجة من التجار اللذين يحاولون الربح من تحركات السوق عبر شراء وبيع الأصول المختلفة، بما في ذلك العملات – من خلال الفوركس – والذهب وأسهم الشركات.

ويبحث الآن بعض رواد الأعمال على احتمالية تمويل مشروعاتهم الناشئة من خلال التداول عبر الإنترنت، وسواء كان تداول العملات عبر الإنترنت في الإمارات أو الممكلة المتحدة، فهذه بعض الملاحظات الأساسية التي يجب أن تلتفت إليها عند التداول:

اختيار السوق

واحدة من أفضل مميزات التداول عبر الإنترنت هي كمية الأسواق الهائلة التي يمكن الوصول إليها، حيث تتيح منصات التداول عبر الإنترنت التي عادة ما تكون سهلة الاستخدام الوصول إلى محفظة أصولهم بسهولة كبيرة.

وعلى رواد الأعمال أن يستثمروا في أسواق تناسب جدول أعمالهم واحتياجاتهم التمويلية، فكل سوق يعرض سلوكا مختلفا، وفي حين أن الأسواق الأكثر تقلبا أو المحفوفة بالمخاضر يمكن أن تولد أرباحا أكبر بشكل أسرع، فإنها أيضا غير متوقعة وهناك صعوبة كبيرة في إدارتها، لذلك من الأفضل لرواد الأعمال التداول في أسواق أكثر ثباتا، حيث يتطلب ذلك وقت أقل للمتابعة ومخاطر أقل لاستثماراتهم.

البحث

يعتبر البحث عن الأسواق الأفضل بشكل فعال أخد أهم العوامل الرئيسية التي تفصل المتداولين الناجحين عن الفاشلين، وهو ما يعرف بالتحليل الأساسي، والذي يشمل النظر في الأحداث الاقتصادية والسياسية الداخلية والخارجية التي يمكن أن تؤثر على سوق بعينه، ومن ثم أخذ القرار بما إذا كان يجب الشراء أو البيع بناء على تحليل هذه المعلومات.

التحليل الأساسي لا يحتاج لمجهود كبير في أثناء إدارة المشروعات الناشئة كما أنه لا يستغرق وقتا طويلا، لذلك تعلم البحث بسرعة وتطبيق ذلك على الاستثمارات الخاصة من شأنه أن يزيد الأرباح.

التخطيط

بمجرد أن تكون على دراية جيدة بإجراء البحث، يجب أن تفكر أيضا في استراتيجية التداول الخاصة بك وكيفية تنفيذها يوميا، هذا يستغرق وقتا طويلا، لكن من الضروري لتحقيق ربح على المدى الطويل لدعم عملك.

وقد يشمل ذلك دراسة بعض التحليلات الفنية كجزأ من عملية البحث، وذلك لمعرفة اتجاهات السوق الحالية وقيمة الأصول التي اخترتها سابقا وفقا لأداء السوق في الماضي.

المخاطر

مع وجود فرص للاستفادة من التداول، يجب أن تدرك أن هناك أيضا مخاطر لفقدان المال، حيث لا يوجد استثمار مضمون 100 في المئة أن يكون ناجحا، كل الأسواق يمكنها أن تكون غير متوقعة وغالبا ما تأخذ منعطفات مفاجئة أو تتأثر بحدث مفاجئ سواء سياسي أو اقتصادي، مثل الانتخابات على سبيل المثال.

لذلك من الأفضل أن تبدأ في تعلم أساسيات التداول وتنويع محفظتك الاستثمارية، بحيث يتم تقليل المخاطر إلى الحد الأدنى، ويجب عليك أيضا التأكد من أن لديك الوقت الكافي لإدارة استثماراتك بشكل صحيح على أساس منتظم، فمن الممكن تمويل مشروعك الناشئ عبر التداول، لكن فقط إذا كانت استثماراتك ناجحة، وهذا بالتأكيد ينطوي على جطر، لذلك يجب أن تكون على بينة بالعوامل التي تؤثر على الأسواق الخاصة بك وأن تجري الكثير من البحوث لتحقيق أقصى قدر من النجاح.