الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ينتقد شركة أمازون مرة أخرى

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ينتقد شركة أمازون مرة أخرى

- ‎فيحكومات, شركات
@محمد سيد
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ينتقد شركة أمازون مرة أخرى

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرة أخرى شركة أمازون التي تملك أكبر متجر للتجزئة على الإنترنت Amazon.com، وذلك في تغريدتين عبر حسابه الرسمي في تويتر، وزعم الرئيس الأمريكي ترامب أن أمازون تستغل خدمة البريد الأمريكية UPS لتحقيق مكاسب كبيرة، وأن على شركة UPS عليها رفع أسعار الشحن.

كما قال ترامب أيضا أن على صحيفة واشنطن بوست المملوكة للرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس أن تسجل نفسها كمنظمة ضغط سياسي “لوبي”، وكان موقع Axios قد ذكر في تقرير له الأسبوع الماضي عزم ترامب تحدي أمازون، وبعدها غرد الرئيس الأمريكي عبر حسابه على تويتر منتقدا الشركة قائلا أنها تستغل UPS، كما أنها تدفع أقل ضرائب للولايات في الوقت الذي تجعل تجار التجزئة فيه يتوقفون عن العمل لصعوبة المنافسة.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد أوضحت في تقرير لها في وقت سابق من هذا الأسبوع أن أمازون تجمع ضرائب على المبيعات منذ أبريل 2017، وأن الشركة أبلغت عن ضرائب دخل بلغت 957 مليون دولار العام الماضي، كما أشارت صحيفة التايمز أنه في الوقت الذي تخسر فيه شركة

UPS، حيث سجلت خسائر بلغت 2.7 مليار دولار أمريكي في عام 2017، إلا أن هذه الخسائر تعود لأسباب أخرى ليس لها علاقة بأمازون، كما أفادت صحيفة “واشنطن بوست” أن نمو عمليات الشحن من قبل أمازون كان مفيدا لشركة البريد الأمريكية، وأضافت أن المسؤولين في أمازون شرحوا للرئيس الأمريكي أن عقود الشركة مع أمازون مربحة.

وقالت صحيفة واشنطن بوست أن الأسباب الحقيقية وراء غصب ترامب تجاه أمازون Amazon ترجع إلى التغطية الصحفية للصحيفة المملوكة للرئيس التنفيذي للشركة لسياسات إدارته، وأضافت الصحيفة أنها رغم ملكيتها من قبل جيف بيزوس، إلا أنها تعمل بشكل مستقل بعيدا عن أمازون.