الرئيسية > إسهام الإنترنت في الإقتصاد المصري بلغ 11 مليون جنيه مصري في 2011 وتوقعات بالوصول 52 مليار بحلول 2017

إسهام الإنترنت في الإقتصاد المصري بلغ 11 مليون جنيه مصري في 2011 وتوقعات بالوصول 52 مليار بحلول 2017

قامت جوجل بتكليف مجموعة بوسطن للإستشارات بإعداد تقرير عن إسهام الإنترنت في الإقتصاد المصري بهدف التعرف علي كيفية زيادة الفرص التي توفرها شبكة الإنترنت التي يمكن ان تساهم في نمو الإقتصاد المصري ونقتبس أهم ماخلصت إليه الدراسة التي نشرتها جوجل علي مدونتها الرسمية في النقاط التالية :

– تتمتع مصر بأكبر عدد من مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث بلغ عدد مستخدمي الإنترنت بنهاية يوليو 2012 أكثر من 30 مليون مستخدم.

– إسهام الإنترنت في الإقتصاد المصري  بلغ 15.6 مليار جنيه في عام 2011 بواقع 1.1% من إجمالي الناتج المحلي.

-إسهام الإنترنت في الاقتصاد المصري جاء مدفوعًا بالابتكار وريادة الأعمال، وهو ما شجع الأفراد والشركات الخاصة على الاستثمارات علاوة على الاستثمارات الحكومية في تطوير البنية التحتية وتحسين الحصول على خدمة الإنترنت.

-تعزز شبكة الإنترنت من النمو بما توفره من نماذج تجارية جديدة، بالإضافة إلى أنها تدعم تنمية الصادرات والخفض من تكلفة التسويق والتوزيع في الأسواق الأجنبية وزيادة الإنتاجية.

59% من الشركات الكبرى و41% من الشركات متوسطة الحجم تمتلك مواقع على الويب بينما  13% فقط من الأنشطة التجارية الصغيرة تمتلك مواقع على الويب.
-ثلاثة عوامل رئيسية للنمو في  إسهام الإنترنت في الإقتصاد المصري وهي : الكشف عن الإمكانيات الكامنة في التجارة الإلكترونية من خلال إجراء التطويرات اللازمة على مستوى العرض والطلب على حد سواء، وتعزيز الاحتواء الإلكتروني من خلال توفير الحصول على خدمة الإنترنت في مختلف أنحاء مصر، وتشكيل أعمال تجارية مشتركة يتم استغلال الإنترنت فيها استغلالاً تجاريًا.
– إقتصاد الإنترنت في مصر يمكنه تحقيق طفرة نمو كبيرة خلال السنوات الخمسة المقبلة تقدر بنسبة 22% في العام  بحيث يزيد المبلغ عن 52 مليار جنيه مصري بحلول عام 2017.
– إقتصاد الإنترنت في مصر يقف الآن على مفترق طرق. ذلك أن هناك خياران هما: الاستمرار في السياسات المتبعة نفسها، أو اتخاذ خطوات جريئة الآن للكشف عن القدرات الكامنة في التجارة الإلكترونية ولتنشيط التعاملات المشتركة بين الأنشطة التجارية عبر الإنترنت، وهو ما يؤدي بدوره إلى تحقيق نمو كبير في إسهام الإنترنت ضمن إجمالي الناتج المحلي المصري.

لا يفوتك أيضا: