الرقابة على الإنترنت: جوجل وياهو وفيسبوك يطالبون الحكومة الأمريكية بالمزيد من الشفافية

الرقابة على الإنترنت: جوجل وياهو وفيسبوك يطالبون الحكومة الأمريكية بالمزيد من الشفافية

- ‎في حكومات

عمالقة الإنترنت جوجل وياهو وفيسبوك قاموا بتقديم إلتماس لمحكمة مراقبة الإستخبارات الأجنبية بالأمس، من أجل أن يكونوا قادرين على الكشف عن المزيد عن الإستفسارات التي يتلقونها من الحكومة الأمريكية عن بيانات المستخدمين تحت زعم مكافحة الإرهاب.

وفي العريضة التي تقدمت بها ياهو لمحكمة مراقبة الإستخبارات الأجنبية قالت أن الحكومة يمكنها أن تحمي سلامة المواطنيين الأمريكان دون منع شركات الإنترنت من الإفصاح عن الإاستفسارات التي  تتلقاها، وقالت الشركة أن إخفاء المعلومات يولد شعوراً بعدم الثقة والشك تجاه الولايات المتحدة.

جوجل-ياهو-فيسبوك

وتماماً مثل ياهو، قدمت فيسبوك أيضاً  طلبا من أجل المزيد من الشفافية، وقال  كولن سترتش أحد المسئولين القانونيين في الشركة أن  التصريحات والإجراءات التي اتخذتها حكومة الولايات المتحدة لم تعالج بشكل صحيح إهتمامات المستخدمين في جميع أنحاء العالم حول  ضمان سلامة وخصوصية البيانات الخاصة بهم من قبل شركات الإنترنت .

وقدمت جوجل أيضاً عريضة طالبت فيها بالسماح لها بالكشف بتفاصيل أكثر عن الطلبات التي تتلقاها من الحكومة الأمريكية للكشف عن بيانات عن مستخدميها، وأكدت  جوجل  أنها  رفعت بالفعل عريضة في يونيو حزيران إلى جانب مايكروسوفت  وقالت انها طلبت الإذن بنشر معلومات مفصلة عن أنواع الطلبات التي تتلقاها باسم الأمن الوطني بموجب قانون مراقبة الإستخبارات الأجنبية الذي يتيح للحكومة الأمريكية رصد الأجانب على شبكة الإنترنت، ولا يسع شركات الإنترنت  سوى الكشف عن المعلومات التي تسمح لها الجهات الأمنية بالكشف عنها وتصر الحكومة الأمريكية على أن المراقبة ساعدت على إحباط عشرات الهجمات.
المصدر