الرئيسية > كيف تؤثر سياسة الخصوصية الجديدة من جوجل على المستخدمين؟ وكيف يتصرف المستخدم حيال ذلك؟

كيف تؤثر سياسة الخصوصية الجديدة من جوجل على المستخدمين؟ وكيف يتصرف المستخدم حيال ذلك؟

أعلنت شركة جوجل عن تحديث جديد في بنود الخدمة أو سياسة الخصوصية الخاصة بالمنتجات والخدمات التي تقدمها، وسيتم الإعتماد على سياسة الخصوصية الجديدة بدءًا من 11 نوفمبر 2013، وتشمل السياسة الجديدة للخصوصية من جوجل بند جديد ربما يكون مقلق للمستخدمين، وهو أن جوجل سيصبح من حقها إظهار صورة وأسم المستخدم في الإعلانات والسياقات الأخرى للشركة، فكيف سيتم ذلك وكيف يمكن للمستخدم التصرف حيال ذلك؟.

جوجل ستقوم بعرض تعليقات المستخدم وإجراءات +1 وإجراءات المتابعة في خدمات جوجل المختلفة، أي ستقوم على سبيل المثال بعرض التطبيقات التي قام مستخدم ما بإجراء +1 لها وتعليقاته عليها على متجر جوجل بلاي بهدف تحسين نتائج البحث حسبما تقول، فمن يمكنه مشاهدة هذه التعليقات وإجراءات +1؟ يمكن للمستخدم التحكم في هذا الأمر فإذا شارك رأيه في التطبيق مع العامة فسيشاهده الجميع وإذا شاركه مع الأصدقاء أو مع دائرة محددة فسيرى الأعضاء الموجودين في هذه الدوائر فقط ما قام بمشاركته، أي أن المستخدم هنا هو من يتحكم فيمن سيرى تعليقاته ولا داعي للقلق.

كيف تؤثر سياسة الخصوصية الجديدة من جوجل على المستخدمين؟ وكيف يتصرف المستخدم حيال ذلك؟

الأمر الثاني هو عند إجراء المستخدم +1 أو تقييم مطعم ما قام بزيارته، فسيصبح بإمكان الآخرين مشاهدة أسم وصورة المستخدم مع الإجراء الذي قام به في إعلانات هذا المطعم في جوجل وضمن نتائج البحث، أمر مقلق بالفعل، ولكن جوجل أتاحت للمستخدم إيقاف إظهار صورته وأسمه في الإعلانات وذلك من خلال صفحة إعدادات التوصيات المشتركة، وعدم التأشير أمام خيار “إظهار اسمي وصورة الملف الشخصي في عمليات تحسينات مشتركة التي تظهر في الإعلانات”، وإذا كان المستخدم عمره أقل من 18 عام وقام بإختيار السماح لجوجل بمشاركة أراءه وتعليقاته ضمن الإعلانات فلن يظهر أسمه وصورته، هل مازال لديكم قلق حول سياسة الخصوية الجديدة من جوجل؟.

كيف تؤثر سياسة الخصوصية الجديدة من جوجل على المستخدمين؟ وكيف يتصرف المستخدم حيال ذلك؟

سياسة الخصوصية الجديدة من جوجل التي سيتسري بنودها  من 11 نوفمبر

لا يفوتك أيضا: