الرئيسية > مشروعات عربية > راوي .. منصة النشر الرقمي للقصص المصورة للأطفال

راوي .. منصة النشر الرقمي للقصص المصورة للأطفال

يصنعون كتبا إلكترونية لصناعة أمة أفضل، مهمتهم هي صناعة محتوى رقمي عالي الجودة وفتح قناة للسوق الإلكتروني من خلال موقعهم، كان لنا هذا الحوار مع مؤسس ورئيس مجلس إدارة راوي المهندس محمود الغُز، وراوي هي منصة لنشر القصص المصورة أو الكاريكاتيرية وبالتحديد للأطفال.

كيف جاءت فكرة إنشاء راوي وكيف تم بدء العمل على تنفيذها ؟

إبني “ يوسف “ كان ملهمي، من قلة المحتوى الإلكتروني للأطفال جاءت فكرة راوي لتقديم ذلك المحتوى بمقاييس عالمية، بدأت الفكرة بالدراسة ثم التقدم لشركة Flat6Labs والنجاح بالإلتحاق بها، ومن هنا كانت البداية لتمويل الفكرة وفرصة لإثبات نجاحها، والحمد لله نعمل منذ سنة على أول منتج لنا سيصدر نهائيا قريباً.

– ما المشاكل التي واجهتكم في تنفيذ المشروع وتكوين فريق العمل ؟

االتمويل هو أكبر المعوقات التي تواجهنا.

– رواي مؤخراً أتجهت لتقديم خدماتها لتحويل المناهج الدراسية لمنتجات رقمية ونرى كل يوم الجامعات الأجنبية وهي تتجه لفكرة التعليم الإلكتروني وتوفير محتويات المناهج العلمية للطلبة مجانا على مواقع كبيرة، هل ترى أفضلية هذا الأسلوب على أساليب الدراسة المعتادة ؟

راوي تعمل في التعليم التكميلي complementary education وتركيزها الأساسي على القصص العربية للأطفال من أجل غرس قيم بداخلهم لم تعد متوفرة في مدارسهم أو من خلال برامج التلفزيون.

– هل يمكن أن نرى راوي مشاركة في مشروع عمل موقع تعليمي عربي ضخم على غرار edX وCoursera؟

نحن ندعم المشاريع الثقافية العربية ونشجعها ولكننا نركز على التعليم التكميلي كوسيلة لتغيير ثقافة الأجيال الناشئة للأفضل وأي مشروعات خاصة بتطوير المحتوى العربي والقصصي للأطفال فنحن نرحب أن نكون من داعميها والمشاركين فيها.

راوي .. منصة النشر الرقمي للأطفال

– حسنا لنتجه الآن للحديث على خصائص التطبيق ومميزاته، ما هي أنظمة التشغيل التي يدعمها تطبيق راوي ؟

دعينا نتكلم عن منصة راوي، فهي منصة متكاملة للنشر الرقمي وتعمل على أنظمة التشغيل ويندوز وأندرويد وiOS كما إنها تدعم أنظمة أكثر وتدعم الويب، أما تطبيقنا الحالي فهو متاح للمستخدمين على الأجهزة اللوحية للأندرويد والآيباد، كما إنه متاح للتحميل من خلال متجر تطبيقات ويندوز8 لمستخدمي الحواسب الشخصية.

– ما تقييمك لسهولة إستخدامه وجودته من حيث تصميم واجهة المستخدم ؟

لقد أستثمرنا الكثير من الوقت والجهد لتحسين واجهة النسخة الجديدة من التطبيق وجعله جذابا للأطفال وأختبرناه كثيرا وبرأيي راوي  في غاية السهولة ولكن الحكم النهائي على تلك النسخة الجديدة سيكون للمستخدمين وأطفالهم بالتأكيد.

– هل صُمم التطبيق بحيث يمكن للطفل إستكشافه بسهولة ؟

نعم، وهو سهل جدا.

– هل هناك خطط مستقبلية لدعم أنظمة تشغيل أخرى ؟

بالتأكيد، فهناك الويندوز فون، وغيره من الأنظمة التي بدأت تستحوذ على إهتمام المستخدمين وبالتالي سيكون علينا تلبية إحتياجات هؤلاء المستخدمين.

– ما المشاريع القادمة التي تخطط لها راوي ؟
بناء موقع كامل يسمح لأي شخص نشر قصته عليه.

– ختاما، ما هي نصائحك للمبرمجين الشباب المبتدئين ؟

أنصح المبرمجين بكثرة الإطلاع والمذاكرة والتركيز على هدف واحد وعدم الإستعجال، والنظر إلي الخارج ومقارنة أنفسهم بهم وتحضير أنفسهم للسوق العالمي حتى لو سيعملون في السوق المحلي.

يمكنكم الإطلاع على المزيد من المعلومات والتعرف على تطبيقات راوي والقصص المصورة المنشورة من خلال زيارة موقعهم الإلكتروني http://rawy.me