حوار مع إيمان حيلوز مُؤَسِّسة موقع أبجد أول شبكة عربية لمحبي القراءة

حوار مع إيمان حيلوز مُؤَسِّسة موقع أبجد أول شبكة عربية لمحبي القراءة

- ‎فيريادة أعمال
@آية عاشور

“حروفي وأرقامي، دفاتري وأقلامي، رسومي وألواني، تتلهف للغد، أبجد كوكبي أبجد”، إن كنت محبي متابعة الرسوم المتحركة في صغرك فأنت تتذكر جيدا هذه الكلمات لأغنية كوكب أبجد، الكوكب الخيالي في طفولتنا، كبرنا لنجده واقعاً محققاً بفضل حلم وجهود إيمان حيلوز الريادية الشابة الأردنية مُؤَسِّسة موقع أبجد أول شبكة عربية لمحبي القراءة والتي كان معها هذا الحوار.

إيمان حيلوز الريادية الشابة الأردنية مُؤَسِّسة موقع أبجد

-لماذا أبجد؟ كيف جائتك الفكرة، ومتى قررت تنفيذها؟
كان عندي حلم بإنشاء مكتبة لإني أحب الكتب العربية والقراءة، وبما إنه خلفيتي أكثر بالتكنولوجيا والبرمجة قررت إنشاء حلمي بموقع أبجد، وقدمت لإستثمار أوليّ ونجحت، والآن الموقع أثبت نجاح أكبر لأبحث عن إستثمار أكبر، قررت العمل على الفكرة في 2012 وبدأت في شهر 5 من السنة.

-ما مدى إمكانية نجاح مشروع ريادي تقني في الوطن العربي؟ ومن ساعدك في تنفيذ الفكرة؟
أرى أن الرياديين أصبحت لديهم فرصة كبيرة، حيث أن مصر والأردن ودبي بدأوا بإنشاء حاضنات كثيرة للرياديين، وهذا ما ساعدني في الأردن بوجود حاضنة مشاريع مثل Oasis 500.
-بوجود موقع عالمي مثل Goodreads كيف أستطاع أبجد المنافسة على المستوى العربي؟ وما الذي يضيفه للمتسخدم العربي زيادة عن Goodreads؟ وما الذي يحتاجه للمنافسة على المستوى العالمي؟

أبجد يضيف الترويج للكتب والمؤلفين العرب على عكس Goodreads حيث يهتم بالكتب والمؤلفين غير العرب وبالأخص من يكتب باللغة الإنجليزية، وأيضاً في المستقبل سيكون هناك وجود لدور النشر العربية في الموقع مما سيزيد الترويج لهذه الكتب ونسبة القراءة، بالإضافة لوجود واجهة مستخدم باللغة العربية، أما عن المنافسة على المستوى العالمي فتحتاج للمزيد من الإستثمارات لتوظيف المواهب لدينا ونطور من وجودنا تقنيا وتسويقيا.

– ماهي سياسة الدعاية  التي اعتمدتي عليها في التوريج للموقع؟ وكيف كان إستقبال المستخدمين له في البداية؟

إعتمدنا على التفاعل بشكل كبير مع القراء والمؤلفين العرب ودور النشر، بالإضافة إلى مواقع التواصل الإجتماعي مثل فيس بوك وتويتر، وكان الإستقبال رائعا كون أبجد مشروع ريادي عربي.

-كيف تفكرين في جني أرباح من الموقع؟ متي يبدأ أبجد في جني الأرباح؟

أبجد يحتاج إلى فترة تتراوح بين 6 أشهر إلى سنة، ليس لجني الأرباح بل للبدء بجني الإيرادات أولاً وسيكون من خلال طرق كثيرة أحدثها التعاون مع مواقع بيع الكتب الإلكترونية والإعلانات والتعاون مع دور النشر، والآن تم فتح باب الإستثمار في أبجد وبإستطاعة الجميع المساهمة من خلال التسجيل عبر موقع Eureeca والدخول على الصفحة الخاصة بأبجد للإستثمار.

-كونك امرأة هل واجهتك مشاكل في تجربتك كرائدة أعمال في الوطن العربي؟

الحقيقة المشاكل والصعوبات تقريبا نفسها للرياديين سواء رجل أو امرأة، لإن المشاريع الريادية تحتاج إلى العمل بشكل دائم والبحث دائما عن التطوير والمواهب والإستثمارات، فهذه مشاكل تواجه الجميع.

-هل هناك تمثيل قوي متوقع في الفترة القادمة للنساء العرب في مجال ريادة الأعمال التقنية؟

أعتقد نعم وبقوة، وهناك أمثلة على ذلك بوجود مشاريع مثل مشاريع مثل Foodlve، Nabbesh، Feesheh، Aqar Estate.

-إن طلبت منك تعريف ريادة الأعمال في تغريدة، ماذا ستكون؟

ريادة الأعمال هي خلق شيء من لا شيء، نابع من شغف الريادي لغاية تغيير المجتمع للأفضل.

-ما هي أمنياتك بالنسبة لأبجد وتطلعاتك المستقبلية له؟

أن تكون الشبكة العربية الأكثر نجاحاً لعشاق الكتب في الشرق الأوسط وأن نثبت من خلالها للعالم أن مستوى القراءة والكتابة لدى العالم العربي في تطور دائم.

يبقى أمر أخير وجب ذكره للقاريء، فأنت كنت لازلت تتذكر بداية المقال وتحتفظ بذاكرة قوية منذ أيام الطفولة فستعلم أن هناك مقطع أخير ينقص كلمات الأغنية ” من البداية من جدّ وَجد ” ويبدوا أن إيمان تحفظ جيدا هذه الكلمات.