الرئيسية > مايكروسوفت > ستيف بالمر يعترف أنه كان جزء من المشكلة ولذلك قرر ترك منصبه

ستيف بالمر يعترف أنه كان جزء من المشكلة ولذلك قرر ترك منصبه

نشرت صحيفة وول ستريت جورنال مقابلة حصرية مع ستيف بالمر المدير التنفيذي الحالي لشركة مايكروسوفت والذي أعلنت الشركة في أغسطس الماضي أنه سيتقاعد في غضون عام حتى يتم إختيار مدير تنفيذي جديد، وكان الإعلان عن ترك ستيف بالمر منصب المدير التنفيذي للشركة مفاجيء للجميع فقبلها بفترة بسيطة بإجراء تغييرات إدارية كبيرة في الشركة، ستيف بالمر في مقابلته مع وول ستريت جورنال قام بالتفصيل بشرح قراره في ترك العمل في الشركة التي كرس حياته لها لمدة 30 عام.

ستيف بالمر يعترف أنه كان جزء من المشكلة ولذلك قرر ترك منصبه

ذكرت الصحيفة أن أخد أهم الأسباب التي جعلت ستيف بالمر يقرر ترك منصبه في شركة مايكروسوفت هو أنه أدرك أنه غير قادر على تغيير ثقافة الشركة التي هو نفسه ساعد في إنشاءها، وفي حين أنه قاد مايكروسوفت لتحقيق أرباح أكثر منذ أصبح الرئيس التنفيذي للشركة في عام 2000، إلا أن الشركة تأخرت في قطاعات مهمة في التكنولوجيا مثل الهواتف الذكية والحواسب اللوحية، وفي يوليو الماضي قام بالمر بإعادة هيكلة أقسام الشركة لتحقيق تعاون أكبر بين الأقسام المختلفة وقبلها بعدة أسابيع اعترف بالمر لنفسه أنه قد يكون جزءاً من المشكلة وقال أن الشركة بحاجة لتغيير النمط وقال لنفسه أنه هو النط وكان الحل هو كتابة استقالة وعندما اقترح الأمر على مجلس الإدارة كان هناك بعض التردد، ومازال بالمر يمتلك حصة كبيرة جداً في مايكروسوفت، ومنذ الإعلان عن تركه المنصب والشائعات مستمرة حول من يخلفه كان اخرها أن كيفن تيرنر سيتولى المنصب لعامين أو ثلاثة أعوام بعدها سيتولى المنصب ستيفن إيلوب.
المصدر

لا يفوتك أيضا: