الرئيسية > شركات > الهجوم على شارلي إيبدو: تعرف على موقف فيس بوك وجوجل وأبل

الهجوم على شارلي إيبدو: تعرف على موقف فيس بوك وجوجل وأبل

الهجوم على شارلي إيبدو: موقع أبل فرنسا يضع لافتة "أنا شارلي"

أدانت شركات التكنولوجيا الكبرى بما في ذلك فيس بوك وجوجل وأبل الهجوم على مقر مجلة شارلي إيبدو Charlie Hebdo الفرنسية الساخرة والذي تسبب في مقتل 12 شخصا بينهم ثمانية صحفيين من أشهر الصحفيين في شارلي إيبدو “Charlie Hebdo”، وقال الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك مارك زوكربيرج تعليقا على الهجوم على مقر المجلة في مشاركة نشرها عبر صفحته الشخصية على فيسبوك أنه يرفض المتطرفين الذين يحاولون إسكات أصوات وآراء الجميع حول العالم.

فيس بوك أدانت الهجوم على شارلي إيبدو وجوجل تبرعت وأبل وضعت “أنا شارلي” على موقعها

أضاف مارك زوكربيرج أنه لن يدع ذلك يحدث أبدا على فيس بوك، وأن الشركة ملتزمة ببناء خدمة تتيح للجميع التحدث بحرية دون خوف من العنف، كما قدم التعازي لأسر الضحايا وكشف أنه تلقى قبل عامين تهديدات بالقتل بسبب نشر محتوى يسيء للإسلام على فيس بوك، وأن أحد المتطرفين في باكستان سعى للحصول على حكم بإعدامه لرفضه حظر هذا المحتوى.

الهجوم على شارلي إيبدو: موقع أبل فرنسا يضع لافتة "أنا شارلي"

في الوقت الذي ندد فيه الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة فيس بوك بالهجوم على مقر مجلة شارلي إيبدو “Charlie Hebdo”، قامت جوجل بوضع شارة سوداء على صفحتها الرئيسية وتعهدت بالتبرع بمبلغ 250 ألف يورو لدعم المجلة، وقامت شركة أبل بوضع لافتة أنا شارلي “Je Suis Charlie” على موقعها المخصص لفرنسا لإدانة الهجوم على شارلي إيبدو، وهي الجملة التي انتشرت على الشبكات الإجتماعية المختلفة مثل فيس بوك وتويتروتمبلر عبر الوسم JeSuisCharlie# لإظهار التضامن مع الصحفيين في مجلة شارلي إيبدو.

لا يفوتك أيضا: