الرئيسية > علوم > باحثون يطورون جهازا لتشخيص الإيدز من خلال الهواتف الذكية

باحثون يطورون جهازا لتشخيص الإيدز من خلال الهواتف الذكية

تمكن باحثون في كلية الهندسة في جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة من تطوير جهاز تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية أو مرض الإيدز والزهري في آن واحد خلال 15 دقيقة فقط، الجهاز الجديد حجمه صغير وقابل للتنقل مثل أي هاتف محمول ويتم توصيله بأي هاتف عن طريق منفذ سماعات الرأس، وهو ما يعني أن أي شخص لديه هاتف ذكي حتى في الدول الفقيرة مثل رواندا أو الأحياء الفقيرة في الهند أصبح لديه إمكانية الحصول فوريا على نتائح تشيخص مرض الإيدز في أي وقت يريد، وبالنظر إلى الأيام التي يجتاجها الأطباء الآن لتشخيص مرض الإيدز وتكلفة الجهاز التي لا تتخطى 34 دولار فإن الجهاز الجديد يعتبر ثوري.

تبلغ تكلفة أجهزة المعمل لتشيخص الإيدز أكثر من 18 ألف دولار مقارنة مع 34 دولار تكلفة الجهاز الجديد

حسب موقع sciencealert فقد تم تجريب جهاز تشخيص الإيدز الذي يتم توصيله بالهاتف بالفعل من قبل العاملين في مجال الصحة في رواندا، واختبر الأطباء 96 مريضا بمرض الإيدز وحصلوا على النتائج بعد 15 دقيقة فقط، وبالإضافة لكون الجهاز دقيق وسريع وقابل للتنقل بسهولة فإن 97% من المرضى فضلوا حهاز التشخيص الجديد بسبب سهولته مقارنة بأجهزة المعمل التقليدية، ويتيح جهاز تشيخص مرض الإيدز الجديد تدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية على إجراء التشخيص خلال 30 دقيقة فقط.

85986_web_1024

راعى مطورو جهاز تشخيص مرض الإيدز باستخدام الهواتف الذكية أن الهواتف الذكية ليس لديها نفس منفذ الشحن لذلك جعلوا توصيل الجهاز بالهاتف عن طريق منفذ سماعة الرأس وهو ما يعني أن جهاز التشيخص الجديد يمكن استخدامه على الهواتف الذكية المختلفة بما في ذلك هواتف آيفون وأندرويد.

لمعلوماتك: على الصعيد العالمي، يقدر عدد الأشخاص الذين يعيشون مصابين بمرض نقص المناعة البشرية في عام 2013 بحوالي 33.2 مليون شخص منهم 2.9 مليون طفل حسب منظمة الصحة العالمية.