بدأ معظمنا حياته مع الكمبيوتر عن طريق نظام التشغيل الشهير ويندوز الذي تصدره شركة مايكروسوفت، كل ما تريده من نظام التشغيل متوفر في ويندوز وحياتك جميلة لكنك تكتشف مع الوقت أن أنظمة التشغيل الأخرى يمكنها أن تتيح تحكم أكبر بالحاسب وتحديدا إذا كنت تعمل كمبرمج، أنظمة التشغيل الأخرى يمكنها أن تستهلك ذاكرة أقل، أول أنظمة التشغيل هذه هو نظام التشغيل لينكس والذي تكتشف أن مستخدميه لديهم الكثير من المعرفة والخبرات وترغب أن تكون جزء منهم، فتبدأ بالدخول إلى أحد تجمعاتهم ربما منتدى أو مجموعة على فيسبوك أو ربما تسأل اصدقائك من مستخدمى لينكس وهنا تواجهك مشكلة غريبة وغير متوقعة.

كأنما قد بدأت الحرب الأهلية فى قبيلة أفريقية تعبد وحش لينكس العجيب

تسأل محبى لينكس ما هى توزيعة لينكس التى على أن اقوم باستخدامها؟ فتجد انه وكأنما قد بدأت الحرب الأهلية فى قبيلة أفريقية تعبد وحش لينكس العجيب، يقترح أحدهم توزيعة “أوبنتو” لسهولة الواجهة وببساطتها وقربها من نظام ويندوز، فيهاجهمه آخر بأن أوبنتو بها الكثير من الثغرات وأنه عليه استخدام ريد هات RedHat فيتدخل ثالث ليقول أن التوزيعات التى تعتمد على واجهة رسومية لن تعلم المستخدم شيء وكأنه لم ينتقل إلى لينكس وينصحك بالتعامل مع أحد توزيعات لينكس التى تستخدم فيها سطر الأوامر بكثرة حتى تتعلم أكثر، فيرد الأول بأن صاحب الرأي الثاني جاهل ولا يفقه شيئا لأنك يجب أن تتعلم لينكس بالتدريج وأنك ستكره نظام التشغيل إن بدأت مع سطر الأوامر، وهكذا يدافع الآخر و يهاجم ثالث ورابع ويتدخل المستخدمين للدفاع عن توزيعاتهم وآخرين يهاجمون التوزيعات الأخرى وكأنها حرب عصابات لا نتنهى إلا بفقدان الكثير من الضغطات على لوحة المفاتيح و بعض المستخدمين الذين يتم طردهم من مديرين المجموعة أو المنتدى وفقدان عدد من المستخدمين المحتملين لنظام التشغيل مفتوح المصدر.

لا نتنهى المشكلة هنا فتجد أن الكثير ممن يقومون بطرح فيديوهات عربية على يوتيوب عن نظام التشغيل لينكس يواجهون نفس المشكلة فى التعليقات، فلا يلبث الفيديو على يوتيوب يوم أو يومين إلا أن تتحول التعليقات عليه إلى سباب متبادل بين مستخدمى التوزيعات المختلفة ويضطر ناشر الفيديو إلى حجب المستخدمين او اغلاق التعليق على الفيديو، المشكلة ليست على على الإنترنت فقط بل تجد أن فى الكليات المتخصصة حين تطرأ تلك المناقشة بالصدفة يتحمس كل شخص للتوزيعة التى يستخدمها ويدافع عنها باستماتة وكأنها زوجته التى تعرضت للمضايقة فى الشارع، و تتطور أحيان المناقشة لمشاجرة.

التعصب الأعمى لتوزيعات لينكس مشكلة غريبة ومنفرة للمستخدمين الجدد

فكرة التعصب الأعمى لتوزيعات لينكس مشكلة غريبة ومنفرة للمستخدمين الجدد، فكيف لك أن تختار ما يختلف عليه حتى المستخدمين الحاليين، ذلك الجو العام المسيطر على مجتمعات لينكس سواء العربية أو غيرها إن استمر سيكون أحد المعوقات التى تمنع مجتمعات لينكس من التعاون لتطوير نظام التشغيل وتوسيع المجتمع ليضم مستخدمين جدد بل وسبب لتقلص أعداد المستخدمين المنخرطين فى الحوارات الهادفة على منصات النقاش، فأنا و غيرى ممن كانوا يقومون بالدخول على منتديات ومجموعات المستخدمين أصبحنا ننفر من الدخول فى نقاشات بل وحتى البقاء على إتصال مع تلك المجموعات، لا تلبث دخول نقاش ما هادى حتى يتطور الأمر إلى هجوم شخصى وتعصب غير مبرر فلم علينا الاستمرار فى الأمر إذا؟.

أرى أن التعصب لتوزيعات لينكس، مطرب ما، لغة برمجة ما أو حتى فريق كرة قدم جزأ من مشكلة كبيرة وواضحة فى مجتمعاتنا، وهى غياب النقد الموضوعى والمنطقي للأمور، فحين يقوم أحدهم بتشجيع توزيعة لينكس ما يقوم بالتحيز لاختياره وسرد المميزات وتجاهل العيوب ويقوم الآخرين بنفس الفعل و بذلك حين يتقابلان يسرد كل منهما عيوب الآخر ومميزات ما يستخدمه فقط ويرفض كل منهم الاعتراف بعيوب ما لديه، ربما بسبب جهل أو بافتراضه أن تلك العيوب ستنعكس على شخصه وتقلل من قدره فيقوم بالدفاع عنها كأنما يدافع عن أمر شخصي خاص به.

ذلك التعصب له الكثير من الأسباب الأخرى كشعور المستخدم بالراحة مع التوزيعة التي يستخدمها ومقاومته للخروج من منطقته المريحة Comfort Zone و تنعكس تلك المقاومة على رفضه بأن هناك ما هو مناسب اكثر له من تلك التى لديه، فى الحقيقة يجب عليك أن تسأل نفسك هل تلك التوزيعة أو نظام التشغيل مريح لك ولما تنجزه من أعمال بدلا من أن تسأل هل هى أفضل توزيعة لينكس فى كل شىء؟، استخدام أي توزيعة لينكس ما دامت أعمالك تتم بسرعة و سهولة وإن كانت هناك طريقة أو نظام يجعلك أسرع أو افضل فى إنجاز أعمالك فمن الواجب عليك الانتقال له.

على مديرين المجموعات والمنتديات الخاصة بنظام التشغيل لينكس حمل كبير فمن جهة يجب عليهم تشجيع فتح المناقشات فى إطار حر وموضوعى ومن جهة أخرى يجب عليهم منع المناقشات غير المفيدة أو المثيرة للجدال وإيقاف تلك المناقشات التى تتطور إلى مشاجرات و سباب، فى هذا الشأن أجد أن الموضوع أصعب مما يبدو عليه، ففى بعض الأحيان تجد أن أحد الأعضاء النشيطين جدا يمكن له أن يدخل في مناقشة تستوجب الجحب من المجموعة، أو تجد أن إلغاء الموضوعات غير المهمة يزيد من غضب أعضاء المجموعة، لذا عليك أن تتحلى بقدر من الحكمة والتروى، وأن تكون مثال للمجتمع فى طرق مناقشاتك وكتابة موضوعاتك، وأحيانا تكون برفع مستوى النقاش قليلا و توجيه المستخدمين للطريقة الصحيحة فى طرح رأيهم من خلال مشاركتك فى تلك الموضوعات و النقاشات، فبدلا من أن تكون مجرد مدير للمجتمع يجب أن تكون مثالا يحتذى به، مع العدد الكافى من الأعضاء النشيطين والموضوعيين يمكنك أن ترجع مجتمعك إلى الطريق الصحيح و تعالجه من سمة التعصب التى كانت ستقضى عليه.

لا يفوتك: نشأة البرمجيات مفتوحة المصدر


‎تعليق واحد

  1. عماد السعيد

    اللولي بب بدأ يتحمل علي النوت 4 في مصر انا حملته من يومين

‎التليقات مغلقة‫.‬