أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا عن رصد مسبار الفضاء كبلر Kepler  كوكبا جديدا شبيها بالأرض أطلقت عليه اسم Kepler-452b وأطلق عليه باحثو ناسا اسم الأرض 2 وKepler-452b أو الأرض 2 هو أصغر كوكب تم اكتشافه حتى الآن يدور في منطقة قابلة للسكن حول نجم، والمناطق القابلة للسكن هي المناطق التي يكون فيها الكوكب قريبا من النجم الرئيسي الذي يدور حوله بما فيه الكفابة لأن يتوفر ماء سائل على سطح الكوكب.

يبلغ حجم Kepler-452b أو الأرض 2 حوالي 60% أكبر من حجم كوكب الأرض

يبلغ حجم Kepler-452b أو الأرض 2 حوالي 60% أكبر من حجم كوكب الأرض الذي نعيش عليه ويدور حول نجمه الرئيسي Kepler-452 مرة واحدة كل 385 يوما أي لفترة أطول قليلا من الفترة الزمنية التي تدور فيها الأرض حول الشمس، ووجد العلماء أيضا أن النجم Kepler-452 شبيه بالشمس وله تقريبا نفس الحجم ودرجة الحرارة لكنه أكثر سطوعا بنسبة 20% فقط، ويبلغ عمر كبلر-452 حوالي 6 مليارات سنة وهو ما يجعله أقدم 1.5 مليار سنة من الشمس.

الأرض 2 والأرض
تصور للكوكب الجديد كيبلر 452b أو الأرض 2.0 على اليمين مقارنة بكوكب الأرض على اليسار

يبعد كوكب الأرض 2 حوالي 1400 سنة ضوئية عن نظامنا الشمسي

يبعد كوكب الأرض 2 حوالي 1400 سنة ضوئية عن نظامنا الشمسي لكن باحثو ناسا لا يعرفون بعد كتلة الكوكب أو مما يتكون لكنهم قالوا أن الأبحاث السابقة أظهرت أن الكواكب في حجم كبلر-452 عادة ما تكون صخرية وأن عمر النجم الذي يدور حوله خارج المجموعة الشمسية يشير إلى احتمالات جيدة لأن تكون هناك حياة على سطح الكوكب،

وقال جون جينكنز من معهد SETI وهو مشروع فلكي مهتمه البحث عن ذكاء في الفضاء خلال المؤتمر الصحفي لوكالة ناسا للكشف عن الأرض 2 أن هذه حقا هي الخطوة الأولى للبشرية للإجابة عن سؤال: هل نحن وحدنا في الكون؟، وأضاف أنه ربما يكون أطفالنا أو أحفادهم قادرين على السفر لهذه الكواكب.

ورغم أن اكتشاف Kepler-452b يعتبر حدثا كبيرا إلا أنه ليس الأول من نوعه، حيث أعلن علماء الفلك في معهد SITI وأحد المراكز البحثية التابعة لوكالة ناسا العام الماضي عن أول كوكب شبيه بالأرض خارج المجموعة الشمسية باسم Kepler-186f لكن الاختلاف بينه وبين Kepler-452b  أو الأرض 2 هو في النجم الذي يدور حوله الكوكب، في حين يدور الأول حول نجم أحمر صغير يدور الثاني حول نجم شبيه بالشمس.

عثر كبلر وهو عبارة عن تلسكوب فضائي على 4696 كوكب محتمل خارج المجموعة الشمسية

انطلق مسبار الفضاء كبلر في 6 مارس 2009 في مهمة فضائية لوكالة ناسا بهدف البحث عن عوالم شبيهة بنظامنا الشمسي في مجرة درب التبانة، وحتى الآن عثر كبلر وهو عبارة عن تلسكوب فضائي على 4696 كوكب محتمل خارج المجموعة الشمسية، أكد العلماء من خلال الملاحظة والمتابعة والتحليل وجود 1030 كوكب منها، ويبلغ عدد الكواكب التي نعرفها الآن خارج المجموعة الشمسية 1927 كوكبا.

#معلومة: السنة الضوئية هي وحدة طول تستخدم للتعبير عن المسافات الفلكية وتبلغ حوالي 9 تريليون كيلو متر وتساوي المسافة التي يقطعها الضوء في الفراغ خلال سنة واحدة ميلادية، وتبلغ سرعة الضوء 300 الف كيلومتر في الثانية الواحدة