جوجل تحتفل بذكرى ميلاد لوسي مود مونتغمري

جوجل تحتفل بذكرى ميلاد لوسي مود مونتغمري

- ‎فيغير مصنف
@محمد سيد
لوسي مود مونتغمري

تحتفل شركة جوجل اليوم بالذكرى الـ 141 لميلاد لوسي مود مونتغمري وذلك من خلال تغيير شعارها الرئيسي في موقعها المخصص للبحث على الإنترنت إلى شعار يحتوي رسومات من أعمال لوسي مود مونتغمري، ولوسي مود مونتغمري Lucy Maud Montgomery هي راوئية كندية وكاتبة قصص قصيرة اشتهرت بسلسلة روايات تحمل اسم آن الجملونات الخضراء أو آن في المرتفعات الخضراء التي بدأت في نشرها عام 1908.

ولدت لوسي مود مونتغمري في كليفتون في جزيرة الأمير إدوارد في 30 نوفمبر 1874 وتوفت والدتها كلارا ماكنيل مونتغمري وهي في عمر 21 شهرا جراء إصابتها بمرض السل، وتأثرا بوفاة زوجته قام والد لوسي مود مونتغمري قام بإرسالها إلى جديها لتربيتها وعند بلوغها سن السابعة ذهبت لتعيش مع جديها من أمها الكسندر ولوسي ماكنيل في منطقة قريبة من كافنديش وعانت لوسي مود مونتغمري من التربية الصارمة جدا لجدتها وهو ما جعلها تعيش طفولتها وحيدة.

نشرت لوسي مود مونتغمري 20 رواية فضلا عن 530 قصة قصيرة


نشرت لوسي مود مونتغري 20 رواية فضلا عن 530 قصة قصيرة و30 مقال والعديد من القصائد وتلعب آن الفتاة اليتيمة دور الشخصية المحورية في رواياتها وتدور معظم رواياتها في جزيرة الأمير إدوارد في كندا المعروفة الآن باسم نيو لندن وهو ما جعل الجزيرة الآن من المعالم الأدبية وأكثر المواقع السياحية زيارة في كندا،كتبت لوسي مود مونتغمري روايتها الأولى في عام 1905 لكن جميع دور النشر التي عرضت عليهم الرواية رفضوها وبعد عدة سنوات حاولت تسويق روايتها مرة أخرى ونجحت في نشرها عام 1908، وحققت روايتها عن مغامرات فتاة يتيمة حمراء الشعر في جزيرة الأمير إدوارد نجاحا كبيرا وأصبحت واحدة من أكثر الورايات شعبية على الإطلاق في كندا وتُرجمت إلى أكثر من 20 نسخة وحققت مبيعات تزيد عن 50 مليون نسخة حتى الآن، حصلت لوسي مود مونتغري على وسام الإمبراطورية البريطانية عام 1935 كما أنها أول أمرأة كندية تصبح عضوا في الجمعية الملكية البريطانية للفنون.

نشرت لوسي مود مونتغري 20 رواية فضلا عن 530 قصة قصيرة

رسمت المصممة Olivia Huynh شعار جوجل اليوم للاحتفال بذكرى ميلاد الأديبة لوسي مود مونتغمري وتعتبر أوليفيا نفسها من عشاق مونتغمري وروايتها الأشهر، وقالت المصممة أنها اختارت مشاهد من رواية لوسى مود مونتغمري الأشهر منها المشهد الشهير الذي قامت فيه آن في الرواية بصنع كعكة وإضافة مرهم طبي بالخطأ بدلا من الفانيليا.