مساعد أمازون الذكي Alexa الكسا يسبب فزعا شديدا للمستخدمين

مساعد أمازون الذكي Alexa الكسا يسبب فزعا شديدا للمستخدمين

- ‎فيمنوعات
@محمد سيد
مساعد أمازون الذكي Alexa الكسا يسبب فزعا شديدا للمستخدمين

قالت شركة أمازون اليوم في بيان لها أنها تعمل على إصلاح مشكلة سببت خوفا كبيرا لمستخدمي سماعتها الذكية المدعومة بالمساعد الصوتي Alexa الكسا، حيث قال العديد من المستخدمين أن سماعاتهم الذكية تصدر ضحكات مفاجئة على فترات عشوائية دون أي سبب واضح.

وقالت أمازون في وقت سابق اليوم أنها تخطط لإصدار تحديث يشمل تعطيل ميزة إمكانية إصدار المستخدم أمرا للسماعات الذكية المدمج بها المساعد الصوتي Alexa الكسا بالضحك أو بالقهقة عبر نطق جملة “Alexa, laugh، وأضافت أنها تنوي استبدالها بجملة “?Alexa, can you laugh” والتي قالت أنها أقل احتمالا للخطأ، وقال متحدث باسم الشركة أنها أيضا ستغير رد “الكسا” من الضحك مباشرة إلى “بالتأكيد، يمكنني الضحك” قبل إصدار ضحكات.

وكان عدد من مستخدمي السماعات الذكية المدمج بها المساعد الصوتي Alexa الكسا قد ذكروا عبر تويتر وReddit أنهم اعتقدوا أن شخص حقيقي يضحك بجانبهم فجأة، وهو الأمر الذي سبب خوفا لهم خصوصا أن البعض منهم كان وحده في المنزل، كما قال عدد آخر من المستخدمين أنهم اضطروا إلى فصل الأجهزة عن مصدر الطاقة، وقال مستخدم آخر في تغريدة عبر تويتر أنه بينما كان مستلقيا على سريره الذي يضع بجواره سماعة Echo Dot الذكية من أمازون، أطلقت السماعة قهقهات مفاجئة بصوت عال جدا وغريب وهو ما تسبب في فزعه.

وتسيطر شركة أمازون على سوق السماعات الذكية والأجهزة المدمج بها مساعد صوتي رغم نجاح جوجل مؤخرا في الحصول على حصة أكبر من خلال مساعدها الصوتي Google Assistant، ويتوفر “الكسا” في العديد من الأجهزة بعيدا عن السماعات بما في ذلك الثلاجات والسيارات والروبوتات المنزلية، وAlexa هو مساعد شخصي على غرار “سيري” في أجهزة آبل و”كورتانا” في أجهزة ويندوز يمكنه تلقي الأوامر الصوتية وتنفيذها أو الرد على الاستفسارات صوتيا، ويتوفر تطبيق Alexa لكل من أجهزة آبل وأجهزة أندرويد وأمازون وبعد تثبيت التطبيق يمكن للمستخدم الاتصال بجهاز Echo Dot وربط التطبيق بالخدمات الأخرى مثل سبوتيفاي وباندورا وتقويم جوجل بالإضافة لأجهزة المنزل الذكية مثل لمبات Philips Hue وغيرها من الأجهزة، وبعدها يمكن للمستخدم الطلب صوتيا من Echo Dot ظبط إضاءة الغرفة أو ظبط درجة حرارة الغرفة كما يمكنه طلب سيارة أجرة من أوبر صوتيا أو طلب بيتزا من دومينوز بالإضافة للسؤال عن مواعيد البرامج التلفزيونية والإطلاع على عناوين الأخبار من هافينجتون بوست وغيرها من المواقع بالإضافة لطلب المنتجات من أمازون وتشغيل الموسيقى والعديد من المزايا الأخرى أبسطها الاستفسار عن حالة الطقس.