اوبر وكريم تبحثان الاندماج في منطقة الشرق الأوسط

اوبر وكريم تبحثان الاندماج في منطقة الشرق الأوسط

- ‎فيشركات
@محمد سيد
شركتي اوبر وكريم تبحثان الاندماج في منطقة الشرق الأوسط

بدأت شركتي اوبر وكريم محادثات أولية لبحث فرص الاندماج بين الشركتين في منطقة الشرق الأوسط، وذلك وفقا لتقرير جديد من بلومبرج، والذي قال أن الاندماج بين اوبر وكريم يهدف لتقليل تكلفة التنافس بين الشركتين في إطار استعداد “اوبر” لطرح أسهمها للاكتتاب العام خلال السنة المقبلة 2018، وذلك وفقا لثلاثة أشخاص مطلعين على الأمر.

وناقشت كل من اوبر وكريم عددا من السيناريوهات للوصول إلى اتفاق للاندماج بين الشركتين، وذلك في محادثات خاصة حسب مصادر بلومبرمج اللذين رفضوا الكشف عن هويتهم، ورفضت كلا الشركتين التعليق على المحادثات، وقالت المتحدثة باسمشركة “كريم” أن الشركة بدأت مؤخرا خططها للتوسع.

ويشير أحد مقترحات الاندماج بين اوبر وكريم إلى استمرار القيادة الحالية لشركة Careem في إدارة العمليات اليومية للشركة مع الاحتفاظ بهوية واحدة أو كلا الهويتين، كما يشير مقترح آخر إلى استحواذ Uber على شركة Careem كليا، لكن كلا الشركتين لم يصلا بعد إلى إتفاق.

ناقشت كل من اوبر وكريم عددا من السيناريوهات للوصول على اتفاق للاندماج بين الشركتين

وتعمل شركة كريم ومقرها في دبي ولديها تواجد في معظم الدول العربية بما في ذلك مصر والسعودية على الحصول على جولة جديدة من التمويل تقدر بحوالي 500 مليون دولار، وهو الأمر الذي يرفع القيمة السوقية للشركة إلى حوالي 1.5 مليار دولار أمريكي، وتدرس الشركة الإماراتية أيضا إمكانية الاكتتاب العام في سوق الأوراق المالية في يناير المقبل 2019.

وكانت شركة اوبر الأمريكية أكبر شركة لخدمات النقل عبر الهواتف الذكية قد باعت عملياتها خلال الفترة الماضية في كل من جنوب شرق آسيا وروسيا، بالإضافة إلى الصين عبر الاندماج مع شركة Didi، وهو ما يمكن القول أنها سياسة الشركة للتخلص من المنافسة، وترغب Uber في الاستحواذ على أكثر من 50% في شركة كريم أو شراء الشركة كلها وفقا لأشخاص مطلعين على المحادثات.

وتأسست شركة “كريم” الإماراتية التي يقع مقرها الرئيسي في دبي عام 2012، وتوفر الشركة خدمات طلب سيارات الأجرة عبر تطبيق للهواتف المحمولة في 47 مدينة مختلفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالإضافة إلى تركيا وباكستان والدفع بسهولة نقداً أو بواسطة بطاقة الائتمان، وتعتبر شركة “كريم” أقوى المنافسين لشركة Uber في الشرق الأوسط.

وفيما يمتلك صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية وهو صندوق الاستثمارات الرئيسي في المملكة 3.5 حوالي 5% من قيمة شركة Uber بعد استثمار 3.5 مليار دولار في وقت سابق من عام 2016، تستحوذ مجموعة الإتصالات السعودية STC على 10 في المئة من شركة “كريم”.