جوجل تعلن عن إصدارا جديدا من Google Fit بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية

جوجل تعلن عن إصدارا جديدا من Google Fit بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية

- ‎فيالتطبيقات
@محمد سيد
جوجل تعلن عن إصدارا جديدا من Google Fit بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية

أعلنت شركة جوجل عن إصدارا جديدا كليا من تطبيقها Google Fit لتتبع عوامل الصحة واللياقة البدنية، وقالت الشركة الأمريكية أنها تعاونت مع جمعية القلب الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية WHO في تطوير الإصدار الجديد من Google Fit، وذلك لفهم الطرق العلمية وراء النشاط البدني وكيفية إرشاد المستخدم لتحسين صحته.

وقالت جوجل أن الإصدار الجديد من خدمة Google Fit يعتمد على تتبع النشاط بطريقة بسيطة وذكية، وذلك استنادا على توصيات جمعية القلب الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية لتحسين الصحة من خلال معيارين، وهما الحركة ونقاط القلب.

يحفز الإصدار الجديد من Google Fit المستخدم للحفاظ على صحة قلبه

ويمنح الإصدار الجديد من خدمة “جوجل فيت” المستخدم نقطة واحدة لكل دقيقة من النشاط المعتدل، حيث ترى جوجل أنه عندما يتعلق الأمر بالصحة، فإن زيادة الحركة والجلوس أقل من شأنه أن يساهم في تحسين الصحة، حيث سيحصل المستخدم على نقاط نظير حركته طوال اليوم، وهو ما يدفعه إلى صعود الدرج مثلا بدلا من استخدام المصعد، أو المشي مع صديق بدلا من تناول القهوة.

وتقول جوجل أن الأمر لا يستغرق سوى 30 دقيقة من المشي السريع لمدة 5 أيام في الأسبوع للوصول إلى مقدار النشاط الموصي به من قبل منظمة الصحة العالمية، والذي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وتحسين النوم وتحسين الصحة العامة.

ويكتشف تطبيق Google Fit الأنشطة تلقائيا اعتمادا على مستشعرات الهاتف أو ساعة اليد الذكية، وهي المستشعرات التي تشمل مقياس التسارع ونظام تحديد المواقع GPS لتقدير عدد نقاط القلب التي اكتسبها المستخدم، كما يمكن للمستخدم الاختيار من بين التمرينات الرياضية المختلفة مثل السباحة والجري أو التجديف ليحسب التطبيق النقاط تلقائيا في أثناء أداء التمرينات، ويدعم “جوجل فيت” التكامل مع تطبيقات اللياقة الدنية الأخرى مثل Strava وRunKeeper وEndomondo.

وأكدت جوجل أن الإصدار الجديد من “جوجل فيت” يتوفر خلال هذا الأسبوع لمستخدمي كل من هواتف أندرويد وساعات اليد الذكية بنظام Wear OS، ويتوفر تطبيق Google Fit الآن لكل من هواتف أندرويد عبر متجر جوجل بلاي.