اعتقال مينج وانتشو المدير المالي لشركة هواوي في كندا

اعتقال مينج وانتشو المدير المالي لشركة هواوي في كندا

- ‎فيحكومات
@محمد سيد

تواجه مينج وانتشو المدير المالي لشركة هواوي تكنولوجيز الصينية إمكانية الترحيل للولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد اعتقالها في وقت سابق من هذا الأسبوع في كندا، وفقا لوزارة العدل الكندية.

وقالت السلطات الكندية أنها القت القبض على مينج وانتشو المدير المالي لشركة هواوي الصينية العملاقة وابنه رين زينجفي مؤسس الشركة في 1 ديسمبر الماضي، وذلك في مدينة فانكوفر الكندية للتحقيق معها بتهمة خرق هواوي العقوبات الدولية المفروضة على إيران.

مينج وانتشو هي ابنة رين زينجفي مؤسس شركة هواوي

وحددت المحكمة جلسة استماع للمدير المالي لشركة هواوي مينج وانتشو غد الجمعة، لكن الحكومة الكندية رفضت تقديم أي تفاصيل أخرى نظرا لحظر النشر في القضية، فيما رفض مارك رايموندي المتحدث باسم وزارة العدل الأمريكية التعليق على القضية وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

وأكد متحدث باسم السفارة الصينية في كندا اعتقال مينج وانتشو في كندا، وأضاف أن الحكومة الصينية تحتج بشدة على اعتقالها وعلى انتهاك الحقوق الشخصية الخاصة بها، كما قدمت الصين احتجاجا إلى الولايات المتحدة وكندا حثتهم فيه على تصحيح الخطأ على الفور وفقا للمتحدث.

وقال شاسن سكينر مدير العلاقات والمتحدث باسم هواوي تكنولوجيز أن السلطات لم تزود هواوي سوى بمعلومات قليلة للغاية عن سبب اعتقال السيدة مينج وانتشو، وأضاف أن الشركة تثق في أن السلطات القانونية في كندا وأمريكا ستصل في النهاية إلى نتيجة عادلة.

وتجري السلطات الأمريكية تحقيقات مع شركة هواوي منذ عام 2016، وذلك بسبب انتهاكات ضوابط التصدير والعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران ودول أخرى، لكن لم يتضح بعد كيفية انتهاك هواوي لهذه العقوبات.

وكانت الحكومة الأمريكية قد عاقبت شركة ZTE الصينية أيضا في وقت سابق من العام الماضي 2017، وذلك بغرامة قيمتها 892 مليون دولار أمريكي نتيجة انتهاكها العقوبات الأمريكية ضد إيران وكوريا الشمالية، وتواجه هواوي وZTE صعوبات كبيرة في التواجد في السوق الأمريكي وعدد دول أخرى، وذلك بسبب عدم ثقة الجهات الحكومية والأمنية في منتجات الشركة لارتباطهما بعلاقات قوية مع الحكومة الصينية، وكانت شركة AT&T قد تراجعت في وقت سابق من هذا العام 2018 عن تعاقدها مع شركة هواوي لبيع هاتفها الذكي هواوي ميت 10 برو في السوق الأمريكية، وذلك بعد اعتراضات قوية من نواب الكونجرس الأمريكي.