هل تحصل آبل على مودم الجيل الخامس من سامسونج؟

هل تحصل آبل على مودم الجيل الخامس من سامسونج؟

- ‎فيالهواتف الذكية
@محمد سيد
هل تحصل آبل على مودم الجيل الخامس من سامسونج؟

تنافس شديد بين كبرى شركات الهواتف الذكية يتوقعه الكثير من الخبراء خلال عام 2019؛ حيث من المنتظر أن تطرح كل من سامسونج وآبل وهواوي ونوكيا وغيرها من الشركات سلسلة جديدة من هواتفها الذكية هذا العام وعلى فترتين؛ النصف الأول والنصف الثاني من العام.

تأتي هذه التوقعات تباعاً للمتغيّرات السوقية وحجم المبيعات في العام الماضي؛ فعلى سبيل المثال رفعت الشركة الصينية لصناعة الهواتف الذكية هواوي حصتها السوقية إلى 33%، وتوجهت الكثير من الشركات إلى تغيير أسلوبها في تصميم هواتفها الجديدة خاصة فيما يتعلّق بالشاشات وموضع الكاميرا الأمامية.

مع بداية العام الجديد وترقّب الإعلان عن الإصدارات الجديدة وطرحها في الأسواق العالمية، خاصة من سلسلة هاتف سامسونج الجديدة من الـ S و الـ Note، وكذلك سلسلة ايفون من شركة آبل؛ فقد نشرت وكالة رويترز تقريراً قالت فيه أن هنالك مباحثات بين أضخم شركتين (سامسونج وآبل)، المنافسين التقليديين، مفاده محاولة آبل الحصول على مودم شبكات الجيل الخامس من الشركة الكورية، حيث سيكون هنالك العديد من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام الأندرويد المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس هذا العام.

تعرّف على شبكات الجيل الخامس

يمكننا القول بأن شبكات الجيل الخامس هي التحديث الجديد الذي سوف تطرحه صناعة الإتصالات اللاسلكية، وهو أمر تقوم بها كل عشر سنوات. وتعرف هذه الشبكات بأنها معيار جديد للإتصالات الخلوية، يمكنه نقل المزيد من البيانات بسرعة أكبر وتهدف إلى تشفير ونقل البيانات عبر موجات الراديو اللاسلكية.

ستعمل شبكات الجيل الخامس على نقل البيانات بسرعة 1 جيجابت في الثانية، ومن المحتمل أن تصل إلى 8 جيجابت.الثانية، هذه القدرة الهائلة تمكّن المستخدمين من إرسال واستقبال البيانات بسرعة عالية جداً، من خلال فتح آفاق جديدة لأنظمة الواقع المعزّز والظاهري والافتراضي، إضافة إلى الأتمتة والتشغيل الآلي لها.

الخيارات المتاحة أمام آبل

بسبب الخلافات والدعاوى القضائية بين شركتي آبل وكوالكوم، لن تتمكّن صانعة الهواتف الامريكية من الحصول على مودم شبكات الجيل الخامس، لذا فهي بحاجة إلى بديل يقوم بتزويدها به لدعم سلسلة ايفون الجديدة التي من المقرر طرحها خلال النصف الثاني من العام الجاري، ولا يوجد حالياً سوى منافستها التقليدية “سامسونج” لتزويدها بهذا المودم.

المباحثات بدأت بين الشركتين لكن لم يتم الإعلان رسمياً عن ذلك بعد، بحسب تقرير وكالة رويترز الذي اعتمد على بعض التسريبات التي قالها أحد موظفي آبل.

هنالك خيارات أخرى أمام الشركة الامريكية تضمنت شركة ميدياتك Media Tek والشركة الحالي لآبل، وهي شركة إنتل Intel، على آبل أن تفكّر جديّا في إنهاء الجدل حول هذا الأمر والتوصّل إلى حل سريع قبل اقتراب موعد الإعلان عن هواتف ايفون الجديدة خلال خريف 2019؛ إذ إن عدم توفر مثل هذه الخاصية فيها يعني وبشكل حصري تفوق هواتف أندرويد في المنافسة هذا العام.

هي فترة قصيرة وسوف تتضح الأمور أمام الجميع، في حين يتم طرح أجهزة النصف الأول الذكية والتي يمكن لكل من يرغب ببيعها وشرائها تداولها رسميا، من خلال مراكز البيع والمنصات التجارية الإلكترونية، إضافة إلى منصات الإعلانات المبوبة مثل السوق المفتوح ؛ حيث يتمكّن الأفراد بيع الجديد والمستعمل من تلك الأجهزة بحسب أذواقهم واحتياجاتهم.