ما الذي تفقده هواتف هواوي المقبلة بعد العقوبات الأمريكية ؟

ما الذي تفقده هواتف هواوي المقبلة بعد العقوبات الأمريكية ؟

- ‎في الهواتف الذكية, مميزة
@محمد سيد
ما الذي تفقده هواتف هواوي المقبلة بعد العقويات الأمريكية

تواجه شركة هواوي تحديات كبيرة بعد العقوبات الأمريكية عليها لتصنيع هواتفها الذكية وأجهزتها المختلفة، حيث حظرت العديد من الشركات الكبرى التعاون معها تجاريا، وذلك تنفيذا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي منح وزير التجارة الأمريكي سلطة حظر التعاون مع أي شركة يرى أنها تشكل خطرا على الأمن القومي الأمريكي.

واستهدف قرار الرئيس الأمريكي ترامب شركة هواوي الصينية، حيث ضم وزير التجارة الأمريكية هواوي إلى قائمة الحظر، وهو ما حرم الشركة من التعاون مع كل من جوجل وكوالكوم ومايكروسوفت، وكانت الضربة القاصمة بإعلان شركة ARM البريطانية تعليق تعاونها مع هواوي بعد العقوبات الأمريكية ضدها، حيث يعطلها ذلك عن تصنيع معالجات HiSilicon، ولم يتوقف الأمر عند ذلك، حيث شمل مزودي خدمات الإتصالات في انجلترا، بالإضافة لكل من توشيبا وباناسونيك اليابانيتين.

وهذا ما تفقده هواتف هواوي المقبلة بعد العقوبات الأمريكية في حال استمرارها:

ما تفقده هواتف هواوي المقبلة بعد العقوبات الأمريكية في حال استمرارها

– نظام التشغيل أندرويد: لن تتمكن الشركة الصينية من إطلاق هواتف بالإصدار الرئيسي من أندرويد من تطوير جوجل، وسيظل بإمكانها الوصول إلى الإصدار مفتوح المصدر من النظام، لكن ذلك سيجعل هواتفها متأخرة مقارنة بالمنافسين، بالإضافة إلى فقدانها التحديثات الأمنية.

– خدمات جوجل: لن تحمل هواتف هواوي المقبلة بعد العقوبات الأمريكية ضد الشركة أي من خدمات وتطبيقات جوجل، بما في ذلك خدمات الخرائط وجي ميل ويوتيوب والبحث والمساعد الصوتي وغيرها.

– متجر جوجل بلاي: كما لن تحمل هواتف هواوي المقبلة حال استمرار العقوبات عليها متجر جوجل للتطبيقات، وهو التحدي الأبرز لهواوي حال اعتمادها على نظام تشغيل خاص بها.

– معالجات كوالكوم: قررت الشركة الأمريكية الرائدة في تصنيع معالجات الهواتف الذكية تعليق تعاونها مع هواوي، ورغم اعتماد هواوي على معالجاتها الخاصة Hisilicon، إلا أنها تحتاج إلى العديد من المكونات الإلكترونية من كوالكوم لتصنيع هواتفها الذكية، مع عدم إمكانية استخدام معالجات كوالكوم التي تحظى بشعبية كبيرة وبثقة المستخدمين.

– صعوبة في تصنيع معالجات هواوي: كان تعليق شركة ARM البريطانية أعمالها التجارية مع هواوي ضربة لا تقل عن خسارة نظام التشغيل أندرويد، حيث تعتمد الشركة على تقنياتها ومعماريتها الخاصة لتصنيع معالجات Kirin، بالإضافة للعديد من معدات الإتصالات أيضا.

– بطاقات الذاكرة الخارجية: لن يكون بإمكان هواوي استخدام منفذ بطاقات الذاكرة الخارجية SD المعياري في هواتفها الذكية، وذلك بعد تعليق SD Association التعاون مع جوجل، وهو الاتحاد المسئول عن معايير منافذ وبطاقات الذاكرة، والذي يمنح رخصة لاستخدامها.

لكن هواتف هواوي الحالية لن تعاني من كل المشاكل السابقة، وسيتمكن المستخدمين من استخدام هواتفهم بنظام أندرويد مع الوصول لمتجر جوجل بلاي للتطبيقات، بالإضافة للحصول على التحديثات الأمنية من جوجل، لكن من غير المؤكد حصولها على الإصدار الجديد من أندرويد Android 10 في حال استمرار الحظر على هواوي.