جوجل تكرم مارجريت هاميلتون مطورة برامج أبولو 11 بطريقة مبتكرة

جوجل تكرم مارجريت هاميلتون مطورة برامج أبولو 11 بطريقة مبتكرة

- ‎فيمميزة, منوعات
@محمد سيد
جوجل تكرم مارجريت هاميلتون مطورة برامج أبولو 11 بطريقة مبتكرة

كرمت جوجل مارجريت هاميلتون المرأة التي قادت فريق تطوير البرمجيات الخاص  بـ “أبولو 11″، وهي أول مهمة فضائية قادت الإنسان إلى القمر، وذلك من خلال بورتريه ضخم على مساحة 1.4 ميل مربع في صحراء موهافي الأمريكية، من خلال الاعتماد على أكثر من 100 الف مرآة تعكس ضوء القمر لتشكل وجه مارجريت.

ووصفت مارجريت هاميلتون دورها خلال المهمة التي قادت الإنسان ليخطو للمرة الأولى على سطح القمر قائلة: “لم يكن لدينا خيار سوى أن نكون رواد”، وساهمت هاميلتون في المهمة “أبولو 11” في قيادة فريق تطوير البرمجيات، والذي طور البرامج على متن المركبة الفضائية، والذي اعتمدت عليه ناسا في كل المهام الفضائية التي حملت اسم “أبولو”.

مارجريت هاميلتون مع الشفر البرمجية "الكود" مطبوعا للمهمة الفضائية أبولو 11
مارجريت هاميلتون مع الشفر البرمجية “الكود” مطبوعا للمهمة الفضائية أبولو 11

واحتفالا بالذكرى السنوية الخمسين على هبوط الإنسان على سطح القمر، قالت جوجل أنها أرادت تسليط الضوء على دور مارجريت هاميلتون في المهمات الفضائية أبولو 11، وعلى دورها في هندسة البرمجيات نفسها، وذلك من خلال استخدام أكثر من 100 الف مرآة في منشأة إيفاناه الشمسية في صحراء موهافي، وذلك لتكون صورة مارجريت على مساحة 1.4 ميل مربع، من خلال عكس ضوء القمر بدلا من الشمس. 

وعملت مارجريت في مختبر معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في السيتنيات على الشفرة البرمجية الخاصة بجهاز الكمبيوتر الخاص بالتوجيه في مهمات أبولو الفضائية، وكانت وقتها أم عاملة تضطر في كثير من الأحيان إلى اصطحاب ابنتها معها إلى العمل، وكانت مارجريت تختبر البرامج التي تطورها من خلال محاكي، فيما كانت ابنتها لورين تحب لعب دور رائد الفضاء، وفي أحد المرات، حطمت لورين جهاز المحاكاة بعد أن ضغطت على زر الانطلاق بينما كانت المهمة في منتصف الرحلة، وهو ما ألهم مارجريت هاميلتون لتطوير البرامج وإضافة شفرة برمجية تمنع حدوث هذه المشكلة إذا ضغط رائد فضاء على نفس الزر خلال مهمة حقيقية. 

رواد الفضاء في أول مهمة فضائية للقمر "أبولو 11"

وركزت مارجريت خلال عملها دائما على التفكير في جميع الاحتمالات خلال المهمة الفضائية، ثم تطوير واختبار نظام مستعد لمختلف السيناريوهات، وهو ما ساهم في عمل البرامج التي تطورها بشكل مثالي، وذلك في الوقت الذي لم تنضج بعد هندسة البرمجيات، بالإضافة إلى أن مارجريت كان عليها تطوير برمجيات تعمل للمرة الأولى على الإطلاق في الفضاء، وكانت Margaret Hamilton هي من صاغت جملة “هندسة البرمجيات” في أثناء العمل على مهمات أبولو الفضائية. 

وانطلقت أبولو 11 في 16 يوليو عام 1969، وقادت روادا الفضاء نيل أرمسترونج وباز الردين  ومايكل كولينز إلى الفضاء، ليخطو كل من ارمسترونج والردين أول خطوات للبشر على سطح القمر في 20 يوليو عام 1969، أي قبل 50 عاما.