الرئيسية > الهواتف الذكية > فيروس كورونا الجديد يمنع إقامة أكبر مؤتمر عالمي للاتصالات 2020 MWC

فيروس كورونا الجديد يمنع إقامة أكبر مؤتمر عالمي للاتصالات 2020 MWC

فيروس كورونا الجديد يهدد أكبر مؤتمر عالمي للموبايل والإتصالات

يؤثر فيروس كورونا الجديد الذي تسبب في وفاة 725 شخصا حول العالم (حتى 8 فبراير 2020) تأثيرا كبيرا على شركات التقنية الكبرى، بما في ذلك آبل وفيس بوك وجوجل وإل جي وغيرها من الشركات التي تعتمد على تصنيع منتجاتها في الصين، والتي بدأ فيروس كورونا الجديد الانتشار منها والتي تضم أكثر حالات الإصابة والوفاة.

كما يهدد CoronaVirus الذي بلغ عدد المصابين به الآن حوالي 34,963 شخصا أكبر معرض ومؤتمر للموبايل في العالم، حيث من المخطط أن يقام مؤتمر ومعرض MWC 2020 في مدينة برشلونة الإسبانية خلال الفترة بين 24 إلى 27 من فبراير الحالي، وهو المعرض الذي تشارك فيه معظم شركات التقنية الكبرى مثل سامسونج وإل جي وهواوي وغيرها، كما يزوره الآلاف من مختلف الدول حول العالم من التقنيين والعاملين بقطاع الإتصالات والصحفيين والمدونين وغيرهم. 

شركة نيفيديا الأمريكية تلغي مشاركتها في MWC 2020  

شركة نيفيديا الأمريكية تلغي مشاركتها في MWC 2020

وكانت شركة نيفيديا الأمريكية المشهورة بتطوير البطاقات الرسومية والمعالجات قد أعلنت رسميا إبلاغ الجهة المنظمة للمؤتمر GSMA بعدم إمكانية المشاركة في المؤتمر هذا العام، على الرغم من كونها من رعاة المؤتمر، وقالت Nvidia في بيان لها أنها لن ترسل موظفيها إلى MWC هذا العام نظرا للمخاطر المحتملة من الإصابة بفيروس كورونا الجديد، وذلك لضمان سلامة موظفي الشركة وشركائها وعملائها، وأضافت أنها تأسف لعدم الحضور إلى أحد أهم المؤتمرات التقنية في العالم، حيث كانت تخطط لعرض أعمالها في مجالات الذكاء الصناعي AI  وشبكات الجيل الخامس 5G.

اريكسون تنحسب من حضور MWC 2020

وقالت شركة Ericsson السويدية أنها قررت الانسحاب من حضور مؤتمر MWC 2020 في برشلونة نهاية شهر فبراير الحالي، وهو الحدث الأكبر في مجال صناعة الإتصالات الذي يقام سنويا منذ أكثر من 30 عاما، وذلك بعد تقييم شامل للمخاطر الصحية في أعقاب تفشي فيروس كورونا الجديد وعدم السيطرة على انتشاره حتى الآن، وذلك لضمان صحة وسلامة الموظفين بعد التوصيات المقدمة من السلطات الصحية الوطنية والهيئات الدولية مثل منظمة الصحة العالمية. 

وأكدت إريسكون أنها تقدر جهود GSMA – الجهة المنظمة للمؤتمر – في السيطرة على المخاطر الصحية المحتملة، لكنها تعتبر من أكبر الشركات المشاركة في المعرض، والتي يزور قاعتها الآف الزوار يوميا، وحتى في ظل وجود مخاطر منخفضة، فلا يمكن للشركة ضمان صحة وسلامة موظفيها وزوارها. 

وقالت الجهة المنظمة لمؤتمر ومعرض MWC أنها تحترم قرار إريكسون وتنتظر مشاركتها في 2021، وأكدت أن المعرض سيقام في موعده المحدد نهاية الشهر الحالي، لكنها مستمرة في رصد وتقييم الموقف بشأن فيروس كورونا المستجد لإجراء التغييرات المناسبة،  وكانت GSMA قد قالت سابقا أنها ستزيد من الدعم الطبي وإجراءات التطهير في المعرض لتوفير أقصى حماية للحضور، كما قالت أنها سيكون لديها بروتوكول جديد لتغيير الميكروفون الخاص بالمتحدثين، بالإضافة إلى التشجيع على الالتزام بسياسة عدم المصافحة باليد. 

إل جي الكورية الجنوبية وZTE أيضا يلغيان مشاركتهما في المؤتمر

وتضم قائمة الشركات التي أعلنت انسحابها من المشاركة في MWC 2020 أيضا بسبب المخاطر نتيجة تفشي فيروس كورونا الجديد شركة إل جي الكورية الجنوبية، والتي قالت في بيان لها أنها تريد منع تعريض المئات من موظفيها حول العالم من السفر الدولي، وهو ما نصح به معظم خبراء الصحة.

 كما ألغت ZTE مؤتمرها الصحفي الذي كانت ستعلن خلاله عن هاتفها الجديد Axon 10s Pro قائلة أنها لا ترغب في أن تجعل زوار المعرض غير مرتاحين، وذلك لكون الفيروس الجديد بدأ في الانتشار من الصين، لكنها قالت أنها سيكون لها صالة في المعرض لعرض تقنيات الجيل الخامس 5G، لكنها ستتأكد من عدم وجود أي أعراض لدى موظفيها القادمين من الصين قبل أسبوعين من السفر، وأن التنفيذيين المشاركين في المعرض سيكونون في أوروبا قبل بداية المعرض بنحو أسبوعين.

أمازون تعلن انسحابها من المشاركة في 2020 MWC

وأعلنت شركة أمازون الأمريكية أيضا عن انسحابها من المشاركة في معرض ومؤتمرMWC 2020، وذلك بسبب تفشي كورونا
CoronaVirus واستمرار المخاوف الصحية بشأنه، وكانت الشركة الأماريكية تخطط للتواجد بشكل قوي في المؤتمر للترويج لخدماتها للحوسبة السحابية AWS، حيث كان من المقرر أن تقيم مجموعة من المؤتمرات الصحفية على مدار اليوم الأول للحدث.

انتل وفيفو وسوني وNTT Docomo اليابانية ينضمون لقائمة المنسحبين من MWC

وانضمت كل من إنتل الأمريكية وVivo الصينية وسوني وNTT Docomo اليابانيتين إلى قائمة الشركات المنسحبة رسميا من التواجد في المؤتمر العالمي للموبايل، حيث قالت إنتل أن أمان وصحة موظفينا وشركائنا هي أولوية قصوى بالنسبة للشركة، كما قالت شركة NTT  المشغل الرئيسي للهواتف المحمولة في اليابان أنها عليها حماية الحاجة العملاء والشركاء والموظفين من أي مخاطر صحية محتملة.

وأكدت شركة فيفو عدم الإعلان عن هاتفها Apex 2020 الذي تستعرض فيه تقنياتها الجديدة خلال MWC هذا العام، وأنها ستعلن عن خططها الجديدة قريبا، كما قالت سوني في بيان لها نشرته عبر موقعها الرسمي على الإنترنت أنها تراقب عن كثب الأوضاع عقب تفشي فيروس كورونا الجديد، وأنها تولي أهمية قصوى لسلامة وصحة عملائها وشركائها وموظفيها والإعلاميين المشاركين في المؤتمر، ولذلك قررت اتخاذ قرارا صعبا بالانسحاب من المشاركة في MWC 2020 المقرر إقامته في مدينة برشلونة الإسبانية أواخر شهر فبراير الحالي 2020.

لكن العديد من شركات التقنية الكبرى بما في ذلك سامسونج التي تتربع على عرش مبيعات الهواتف الذكية لم تعلن بعد موقفها من حضور MWC 2020، كما أكدت كل من كوالكوم ولينوفو وشاومي وفيفو وهونر وهواوي مشاركتهم في المؤتمر حتى الآن. 

كما أعلنت الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمولGSMA عن المزيد من التدابير الإضافية لطمأنة العارضين وحضور المؤتمر، والتي تشمل:

  • عدم السماح بحضور المؤتمر لجميع المسافرين من مقاطعة هوبي الصينية التي بدأ فيروس كورونا الجديد التفشي منها.
  • فحص درجة حرارة الحضور.
  • يتعين على جميع الحضور القادمين من الصين إثبات إنهم كانوا خارج الصين قبل 14 يوما من الحدث، وذلك من خلال ختم جواز السفر أو الشهادة الصحية.
  • سيحتاج حضور المؤتمر إلى التصديق على وثيقة بأنهم لم يكونوا على اتصال بأي شخص مصاب.

ومن المقرر أن تجتمع الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول GSMA المنظمة لمعرض ومؤتمر MWC الجمعة 14 فبراير 2020، وذلك لتقييم الموقف من إقامة أو إلغاء المؤتمر هذا العام.

إلغاء MWC 2020 رسميا

وأعلنت الجمعية الدولية لشبكات المحمول GSMA المسئولة عن تنظيم مؤتمر MWC في برشلونة خلال فبراير/مارس من كل عام رسميا إلغاء إقامة المعرض والمؤتمر لهذا العام 2020، وذلك بعد اجتماع للجمعية اليوم نتيجة انسحاب المزيد من الشركات من المشاركة في المؤتمر، بما في ذلك نوكيا وفودافون، وقالت GSMA أن التعقيدات والمخاوف نتيجة تفشي فيروس كورونا الجديد جعل من المستحيل إقامة المؤتمر هذا العام 2020.

لا يفوتك أيضا: