الرئيسية > الشبكات الاجتماعية > فيسبوك وتويتر توفران إعلانات مجانية لمنظمة الصحة العالمية للتوعية حول فيروس كورونا

فيسبوك وتويتر توفران إعلانات مجانية لمنظمة الصحة العالمية للتوعية حول فيروس كورونا

فيسبوك وتويتر توفران إعلانات مجانية لمنظمة الصحة العالمية

أعلنت كل من فيس بوك وتويتر عن عدد من الإجراءات الجديدة للمساهمة في التوعية حول مرض فيروس كورونا المستجد COVID-19، وهي الإجراءات التي تتضمن توفير إعلانات مجانية لمنظمة الصحة العالمية لنشر معلومات موثوق منها عن فيروس كورونا المستجد ومرض كوفيد-19، بالإضافة للهيئات الأخرى مثل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC ويونيسيف ووزارات الصحة الوطنية. 

ولمكافحة انتشار المعلومات والأخبار المضللة عن فيروس كورونا المستجد، فقد وفرت فيس بوك نافذة خاصة توجه إلى موقع منظمة الصحة العالمية أو الهيئات الصحية الوطنية وفقا للموقع الجغرافي، وذلك عند البحث عبر فيس بوك عن “فيروس كورونا” أو “كوفيد-19″، وأكد مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي للشركة في مشاركة نشرها عبر حسابه الرسمي، أن الشركة ستحظر أي إعلانات مضللة عن فيروس كورونا المستجد CoronaVirus، سواء الإعلانات الخاصة بنظريات المؤامرة الخاطئة حول تفشي الفيروس أو التي تقدم وعودا كاذبة عن وجود علاج للفيروس. 

وفرت تويتر أيضا إعلانات مجانية لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة المحتوى المضلل حول فيروس كورونا المستجد

كما أعلنت تويتر أيضا عبر مدونتها الرسمية عن إجراءات مشابهة، حيث قالت الشركة أنها تلتزم بتقديم رصيد مجاني للمنظمات الصحية غير الهادفة للربح لإنشاء حملات إعلانية، وذلك لنشر الحقائق والمعلومات الصحيحة عن مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، بالإضافة للتعاون مع مؤسسات التحقق من الحقائق وصحافة البيانات التي تركز على مواجهة تأثير المحتوى المضلل على الجمهور، بحيث يبحثون دائما عن كل المحتوى المتعلق بفيروس كورونا المستجد للعثور على معلومات غير موثوق بها وإشاعات باللغة الصينية. 

كما قالت تويتر أن فريق السياسات العامة في الشركة على تواصل الآن مع منظمة الصحة العالمية والعديد من المنظمات الحكومية والهيئات الصحية في جميع أنحاء العالم، وذلك لحل أي مشكلات متعلقة بحساباتهم الرسمية وحسابات الخبراء الموظفين في هذه الهيئات، مع تسهيل توثيق حساباتهم. 

وكانت كل من مايكروسوفت وجوجل قد أعلنتا أيضا عن توفير خدمات التواصل بالفيديو مجانا لعملائهم، وذلك لتقادي الاجتماعات والمؤتمرات التي يشارك بها حشود كبيرة، بهدف الحفاظ على الصحة نظرا للقلق والمخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد، وتسبب انتشار الفيروس عالميا في إلغاء أبرز المؤتمرات التقنية لهذا العام 2020، مثل مؤتمر جوجل السنوي للمطورين I/O 2020 ومؤتمر فيسبوك للمطورين F8 2020، بالإضافة لتأجيل المؤتمر السنوي لمطوري الألعاب GDC 2020.

لا يفوتك أيضا: