الرئيسية > حكومات > تصاعد المعركة التقنية بين الصين والهند بعد النزاع السياسي

تصاعد المعركة التقنية بين الصين والهند بعد النزاع السياسي

تصاعدت المعركة التقنية بين الصين والهند مؤخرا، وذلك بعد نزاع بين الدولتين التين تمتلكان أكبر عدد من السكان على كوكب على الحدود بينهما، وفيما تواجه الصين وشركاتها العملاقة مثل هواوي معركة كبيرة في الولايات المتحدة، وذلك بسبب المخاوف من تأثير امتلاك هذه الشركات تقنيات متطورة خاصة المتعلقة بشبكات الجيل الخامس على الأمن القومي الأمريكي، إلا أن النزاع بين الصين والهند مؤخرا أصبح له آثارا شلبية على المشهد التكنولوجي في كلا البلدين. 

وتشكل كل من الصين والهند أهم سوقين ناشئين لشركات التكنولوجيا، حيث يقترب عدد السكان في كلا الدولتين فقط من 3 مليار نسمة، وهو ما يجعلهما هدفا رئيسيا لشركات التكنولوجيا عالميا، كما أن اقتصاد كلا الدولتين مترابطين في العديد من المجالات وفقا لموقع Axios. 

تصاعد المعركة التقنية بين الصين والهند بعد النزاع السياسي

وحظرت الهند الأسبوع الماضي 59 تطبيقا صينيا أبرزها تطبيق تيك توك TikTok،  وذلك بدعوى المخاوف حول الخصوصية والأمن القومي، وهو القرار الذي يأتي وسط تصاعد التوتر بين العملاقين الآسيويين، وذلك بعد مقتل 20 جنديا هنديا في اشتباك عنيف مع القوات الصينية في منطقة حدودية متنازع عليها في جبال الهيمالايا، وهو ما دفع الصين إلى حث رجال أعمال صينين لإيقاف التمويل المخطط له لتطبيق توصيل الطعام الهندي Zomato، وذلك وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. 

وساهم حظر التطبيقات الصينية في الهند لزيادة الطلب على التطبيقات المحلية المختلفة، بما في ذلك منافسي تيك توك المحليين، حيث قال تطبيق Roposo لمشاركة مقاطع الفيديو القصيرة المتكررة على غرار تيك توك أنه حصل على 22 مليون مستخدم في غضون يومين وفقا لرويترز. 

وتواجه الشركات التقنية الصينية مثل هواوي وZTE تحديات كبيرة خلال الشهور الماضية، وذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر التعاون تجاريا مع هواوي وعدد آخر من الشركات الصينية بدعوى تهديد الأمن القومي، وهو القرار الذي أثر سلبا على نمو مبيعات هواوي في سوق الهواتف الذكية، نظرا لعدم تمكنها من الاعتماد على نظام التشغيل أندرويد وخدمات جوجل في هواتفها، بالإضافة لمنع العديد من شركات التكنولوجيا الكبرى من تزويدها بأجهزتها وتقنياتها المختلفة.

لا يفوتك أيضا: