الرئيسية > الهواتف الذكية > هواوي لن تتمكن من تصنيع معالجات هواتفها الذكية بسبب الحظر الأمريكي

هواوي لن تتمكن من تصنيع معالجات هواتفها الذكية بسبب الحظر الأمريكي

هواوي لن تتمكن من تصنيع معالجات هواتفها الذكية بسبب الحظر الأمريكي

قالت شركة هواوي Huawei الصينية أحد أكثر الشركات مبيعا للهواتف الذكية في العالم أنها لن تكون قادرة على تصنيع معالجات Kirin التي تعتمد عليها في هواتفها وأجهزتها الذكية، وذلك اعتبارا من الشهر المقبل وفقا لما ذكرت وكالة أسوشيتد برس، وقال ريتشارد يو الرئيس التنفيذي لأجهزة المستهلك في هواوي Huawei أن الشركة لن تتمكن من تصنيع معالجات Kirin الخاصة بها بسبب الضغوط الاقتصادية المستمرة من الولايات المتحدة، بالإضافة إلى العقوبات التي فرضتها الحكومة الأمريكية والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

وقال ريتشاد يو في مؤتمر في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن العقوبات الأمريكية الإضافية فرضت على منتجي الرقائق الإلكترونية التعاون تجاريا مع هواوي وقبول طلباتها التجارية حتى 15 مايو الماضي فقط 2020، وهو ما سينتج عنه توقف الإنتاج في 15 سبتمبر المقبل، وأضاف أن أحد إصدار من معالجات Huawei Kirin المقرر أن تزود به الشركة هاتفها الرائد الجديد ميت 40 ربما يكون الجيل الأخير، أو اخر هاتف مزود بمعالج Kirin. 

كان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد منع جوجل أيضا من التعاون التجاري مع هواوي Huawei

كان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد منع جوجل أيضا من التعاون التجاري مع هواوي

وبعد العديد من الاتهامات من قبل الحكومة الأمريكية والمشرعين الأمريكيين لهواوي بالتعاون مع الحكومة الصينية في التجسس على المواطنين وتهديد الأمن القومي الأمريكي، وهي الاتهامات التي نفتها هواوي، أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو 2019 قرارا منح وزير التجارة الأمريكي السلطة في إضافة هواوي و114 من الشركات التابعة لها في قائمة سوداء يحظر التعاون معها تجاريا، وهو القرار الذي منع الشركات الأمريكية من تزويد هواوي بأي منتجات أو خدمات أو تقنيات خاصة بها دون موافقة من الحكومة الأمريكية، وهو القرار الذي مددته الحكومة الأمريكية مؤخرا حتى شهر مايو المقبل 2021.

وكان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد منع جوجل أيضا من التعاون التجاري مع هواوي Huawei، وهو ما حرم هواتف هواوي الذكية من الحصول على ترخيص أندرويد اللازم لاستخدام خدمات وتطبيقات جوجل على أجهزة هواوي، وهو ما أثر سلبا على مبيعات الهواتف الذكية من هواوي خارج الصين، كما أصدرت وزارة التجارة الأمريكية قاعدة جديدة لقرار الحظر لمنع تزويد هواوي بالرقائق الإلكترونية، حيث تعود العديد من براءات الاختراع والتقنيات التي تعتمد عليها هواوي في تصنيع معالجاتها إلى الشركات الأمريكية. 

وأشارت تقارير مؤخرا إلى أن شركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية TSMC التي تعتبر أكبر مصنع للرقائق الإلكترونية في العالم أوقفت طلبات هواوي لتصنيع معالجات هواوي HiSilicon عقب التعديلات الأخيرة على قرار الحظر من الرئيس الأمريكي.لكن تقرير جديد من صحيفة وول ستريت جورنال في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن شركة كوالكوم الأمريكية لصناعة الرقائق الإلكترونية طلبت من الإدارة الأمريكية تخفيف القيود المفروضة على بيع المكونات الإلكترونية لهواوي، والسماح لها ببيع الرقائق إلى هواوي لاستخدامها في هواتفها التي تدعم شبكات الجيل الخامس. 

لا يفوتك أيضا: