الرئيسية > الشبكات الاجتماعية > دونالد ترامب يخطط لإصدار قرار حظر تيك توك هذا الأسبوع

دونالد ترامب يخطط لإصدار قرار حظر تيك توك هذا الأسبوع

دونالد ترامب يخطط لإصدار قرار حظر تيك توك هذا الأسبوع

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم أنه يخطط لإصدار قرار حظر تيك توك TikTok في الولايات المتحدة قريبا، وأخبر الرئيس الأمريكي الصحفيين والمراسلين على متن طائرة الرئاسة أنه ينوي إصدار قرار في أقرب وقت ممكن خلال هذا الأسبوع لحظر تيك توك في الولايات المتحدة.

وكان تويتر قد هدد سابقا بإصدار قرار حظر تيك توك مدعيا وجود مخاوف تتعلق بالأم القومي الأمريكي، حيث تمتلك الشركة الصينية الأم ByteDance التطبيق وقد تسيء استخدام معلومات المستخدمين الأمريكيين، ووصف ترامب الإجراء بالحظر وقال أنه يملك السلطة لإصدار أمر تنفيذي بذلك، وكان تطبيق تيك توك الذي يتيح للمستخدمين نشر مقاطع فيديو قصيرة مع إمكانية إضافة مقاطع موسيقى أو مقاطع من الأفلام الشهيرة قد حقق شعبية كبيرة بين المراهقين في الولايات المتحدة،

قرار حظر ترامب ربما يصدر اليوم

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد قال ردا على سؤال على قناة فوكس نيوز في وقت سابق من شهر يوليو الماضي 2020 عن ما إذا كان على الأمريكيين تنزيل تطبيق TikTok على هواتفهم، أن عليهم ذلك فقط إذا كانوا يريدون أن تكون معلوماتهم الخاصة في أيدي الحزب الشيوعي الصيني. 

قرار حظر ترامب ربما يصدر اليوم

وقالت شركة ByteDance سابقا أنها تخزن بيانات المستخدمين كاملة في الولايات المتحدة وسنغافورة، وأنها لا ترسل بيانات المستخدمين إلى الصين، لكن المشككين يشيرون إلى قانون أصدرته الصين في عام 2017 يلزم الشركات الصينية بالامتثال لطلبات الحكومة لجمع المعلومات الاستخبارية. 

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لا يدعم صفقة استحواذ مايكروسوفت على تطبيق تيك توك، وذلك بعد ظهور تقارير مؤخرا تفيد بأن مايكروسوفت تجري محادثات لشراء التطبيق من مالكها ByteDance،  وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أمس الجمعة  أن مايكروسوفت وشركات أخرى تجري محادثات لشراء TikTok، ومع ذلك قال ترامب للصحفيين على متن طائرة الرئاسة إنه لا يحبذ قيام شركة أمريكية بشراء العمليات الأمريكية للتطبيق.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أصدر قرارا تنفيذيا لحظر التعاون التجاري مع شركة هواوي الصينية في وقت سابق من عام 2019، ومدد القرار مؤخرا عاما إضافيا حتى مايو 2021، وذلك بدعوى تهديد الأمن القومي الأمريكي أيضا، وهو القرار الذي أثر سلبا على أعمال الشركة التجارية عالميا، حيث حرمها من استخدام نظام التشغيل جوجل وخدماتها المختلفة في هواتفها الذكية، كما منع الشركة من بيع تقنيات الجيل الخامس 5G التي تطورها في العديد من الدول حول العالم، بالإضافة لحرمان الشركة من الاستفادة من العديد من التقنيات والخدمات التي تحتاجها لتطوير منتجاتها.