الرئيسية > الهواتف الذكية > شركة سامسونج تتوقف عن توريد المكونات الإلكترونية لشركة هواوي الصينية

شركة سامسونج تتوقف عن توريد المكونات الإلكترونية لشركة هواوي الصينية

شركة سامسونج تتوقف عن توريد المكونات الإلكترونية لشركة هواوي الصينية

تخطط شركة سامسونج للتوقف عن توريد المكونات الإلكترونية إلى شركة هواوي الصينية، كما تخطط شركة  SK Hynix الكورية الجنوبية مُصنعة رقاقات الذاكرة الإلكترونية للتوقف عن بيع المكونات إلى شركة هواوي الصينية، وذلك التزاما بالعقوبات الجديدة التي فرضها ترامب على الشركة الصينية الرائدة في تطوير تقنيات الجيل الخامس 5G، والتي تسري من 15 سبتمبر الجاري 2020، وفقا لعديد من وسائل الإعلام الكورية الجنوبية. 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أصدر في أغسطس الماضي 2020 سلسلة جديدة من القيود الإضافية على التعاون التجاري مع شركة هواوي، وذلك بعد إصدار قرار تنفيذي يمنع الشركات الأمريكية والمؤسسات الحكومية من التعاون التجاري مع هواوي أو بيع أي خدمات أو مكونات الكترونية أو تقنيات إليها، وهو ما حرم هواوي من استخدام خدمات جوجل ونظام أندرويد في هواتفها الذكية وأثر سلبا على مبيعاتها عالميا.

العقوبات الجديدة فرضت على العديد من الشركات غير الأمريكية عدم تزويد هواوي بالمكونات الإلكترونية

 لكن العقوبات الجديدة فرضت على العديد من الشركات غير الأمريكية عدم تزويد هواوي بالمكونات الإلكترونية أو التعاون معها في التصنيع، وهو ما يجعلها غير قادرة على تصنيع معالجات Kirin الخاصة بها، حيث قالت تقارير سابقا أن شركة  أن شركة TSMC التايوانية لصناعة الرقائق (الشركة الأكبر عالميا) أوقفت مبيعاتها لشركة Huawei، كما توقفت عن تصنيع معالجات Kirin للشركةا لصينية، وهي العقوبات أو القيود التي وصفتها هواوي أنها اعتباطية ومهلكة. 

العقوبات الجديدة فرضت على العديد من الشركات غير الأمريكية عدم تزويد هواوي الصينية بالمكونات الإلكترونية
هاتف هواوي القابل للطي

وفي محاولة من الحكومة الصينية لدعم هواوي، فقد مولت شركة SMIC لأشباه المواصلات، وذلك لتطوير قدراتها في تصنيع المعالجات والعمل كمورد بديل لشركة هواوي، لكن إدارة ترامب هددت أيضا بفرض عقوبات على SMIC، مما دفع وزارة الخارجية الصينية إلى اتهام الولايات المتحدة بـ “الهيمنة الصارخة”. 

وتقول الحكومة الأمريكية بأن البنية التحتية في مجال الإتصالات وشبكات الجيل الخامس 5G لشركة Huawei تشكل تهديدا للأمن القومي، وأن Huawei قد تورطت في سرقة الأسرار التجارية وانتهكت العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، وكانت الحكومة الأمريكية قد ضيقت الخناق أيضا على تطبيق TikTok وفرضت على شركة Bytedance الصينية المطورة له بيع عملياتها في الولايات المتحدة إلى شركة أمريكية، ونقل بيانات أكثر من 80 مليون مستخدم أمريكي للتطبيق إلى الولايات المتحدة. 

وقال ريتشاد يو في مؤتمر في وقت سابق من شهر أغسطس الماضي 2020، أن العقوبات الأمريكية الإضافية فرضت على منتجي الرقائق الإلكترونية التعاون تجاريا مع هواوي وقبول طلباتها التجارية حتى 15 مايو الماضي فقط 2020، وهو ما سينتج عنه توقف الإنتاج في 15 سبتمبر المقبل، وأضاف أن أحدث إصدار من معالجات Huawei Kirin المقرر أن تزود به الشركة هاتفها الرائد الجديد ميت 40 ربما يكون الجيل الأخير، أو اخر هاتف مزود بمعالج Kirin.

لا يفوتك أيضا: