الرئيسية > منوعات > لقاح أكسفورد لكوفيد-19 يحقق استجابة مناعية لدى الشباب وكبار السن

لقاح أكسفورد لكوفيد-19 يحقق استجابة مناعية لدى الشباب وكبار السن

حقق لقاح أكسفورد لكوفيد-19 استجابة مناعية عند استخدامه من قبل الشباب وكبار السن وفقا لرويترز، وهو أحد اللقاحات التجريبية الرائدة لـ COVID-19، وهو ما يمنح المزيد من الآمال حول التخلص من الأزمات التي تسبب بها تفشي وباء فيروس كورونا المستجد عالميا، والتي تتضمن أضرارا اقتصادية واجتماعية. 

وقالت شركة الأدوية البريطانية أسترازينيكا AstraZeneca Plc التي تصنع لقاح أكسفورد لمرض كوفيد-19، أو اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد البريطانية العريقة، أن اللقاح ينتج عنه استجابات سلبية أقل بين كبار السن، وينتظر العالم توفر لقاح لمرض كوفيد-19 الذي تسبب في وفاة أكثر من 1.15 مليون شخص حول العالم، كما أغلق العديد من القطاعات الاقتصادية وساهم في فقدان الملايين وظائفهم، بالإضافة إلى الضرر الاجتماعي والنفسي الذي سببه للملايين حول العالم. 

وقال متحدث باسم AstraZeneca لرويترز: “من المشجع أن نرى استجابات المناعة كانت متشابهة بين كبار السن والشباب وأن التفاعل كان أقل لدى كبار السن، حيث تكون شدة مرض COVID-19 أعلى”.

لقاح أكسفورد لكوفيد-19 يحقق استجابة مناعية لدى الشباب وكبار السن

ومن المتوقع أن يكون لقاح أكسفورد/أسترازينيكا لمرض كوفيد-19 أول لقاح منتظر من شركات الأدوية الكبرى يحصل على الموافقات التنظيمية، مع القاحات من شركات مثل فايزر وBioNTech، حيث تحاول هذه الشركات الوصول إلى حلا للخروج من جائحة COVID-19.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك إن اللقاح غير جاهز بعد، لكنه من المتوقع أن يتوفر خلال النصف الأول من عام 2021، وهو ما يسمح للعالم بالعودة إلى الحياة الطبيعية قبل تفشي الوباء، كما قال هانكوك لبي بي سي أن اللقاح ربما يتوفر لبعض الأشخاص في وقت لاحق من العام الحالي 2020، وأضاف أن برنامج تطوير اللقاح يتقدم بشكل جيد. 

وبدأ العمل في تطوير لقاح أكسفورد في يناير الماضي 2020، وهو اللقاح المصنوع من نسخة ضعيفة من فيروس البرد الشائع الذي يسبب العدوى في الشمبانزي، مع تغيير الفيروس وراثيا، وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز في وقت سابق أن اختبارات الدم المناعية التي أجريت على مجموعة فرعية من المشاركين الأكبر سنا أظهرت أن اللقاح ولّد “استجابات مناعية قوية” في مجموعة من البالغين الأصحاء تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عاما. 

ووقعت AstraZeneca العديد من صفقات التوريد والتصنيع مع الشركات والحكومات في جميع أنحاء العالم، وذلك مع اقترابها من الإبلاغ عن النتائج المبكرة لتجربة إكلينيكية في مرحلة متأخرة، وقالت الشركة هذا الأسبوع إنها استأنفت التجربة الأمريكية للقاح التجريبي بعد موافقة المنظمين الأمريكيين، كما أفادت صحيفة “ذا صن”  أنه تم إبلاغ العاملين في مستشفى بلندن بأن يكونوا مستعدين لتلقي الدفعات الأولى من لقاح أكسفورد / أسترازينيكا. 


وهذه نصائح منظمة الصحة العالمية للوقاية من مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد19 :

– نظف يديك جيدا بانتظام بفركهما مطهر كحولي لليدين أو بغسلهما بالماء والصابون.

– احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس.

– تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.

– إلزم المنزل إذا شعرت بالمرض. إذا كنت مصاباً بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، التمس الرعاية الطبية واتصل بمقدم الرعاية قبل التوجه إليه. واتّبع توجيهات السلطات الصحية المحلية.

– اطلع باستمرار على آخر تطورات مرض كوفيد-19. واتّبع المشورة التي يسديها مقدم الرعاية الصحية.

– تأكد من اتّباعك أنت والمحيطين بك لممارسات النظافة التنفسية الجيدة. ويعني ذلك أن تغطي فمك وأنفك بكوعك المثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم التخلص من المنديل المستعمل على الفور.

– اطّلع باستمرار على آخر المعلومات عن بؤر تفشي عدوى كوفيد-19 (المدن أو المناطق المحلية التي ينتشر فيها مرض كوفيد-19 على نطاق واسع). وتجنب السفر إلى هذه الأماكن قدر الإمكان، خصوصا إذا كنت مسنّاً أو مصابًا بداء السكري أو بأحد أمراض القلب أو الرئة.