الرئيسية > شركات > الفابت تغلق شركة Loon لتوصيل الإنترنت عبر شبكة مناطيد

الفابت تغلق شركة Loon لتوصيل الإنترنت عبر شبكة مناطيد

الفابت تغلق شركة Loon لتوصيل الإنترنت عبر شبكة مناطيد

أعلنت الفابت Alphabet الشركة الأم لجوجل رسميا عن إغلاق شركة Loon التابعة لها، وذلك حسبما أعلنت الشركة اليوم في بيان عبر المدونة الرسمية للقسم الخاص بالمشروعات التي تضمن Loon من شركة الفابت، وذلك بعد سنوات طويلة من التطوير ومحاولات توفير خدماتها تجاريا. 

وقال استرو تيلر الذي يقود المشروعات التي تتضمن Loon في شركة الفابت أن الطريق إلى تحقيق جدوى تجارية من المشروع أطول وأكثر مغامرة مما كان متوقعا، وأن الشركة تخطط لإنهاء عملياتها خلال الأشهر المقبلة من العام الحالي 2021.

لا يفوتك: سبيس اكس تطلق مشروع ستارلينك لتوصيل إنترنت سريع بتكلفة منخفضة حول العالم

وتعتمد شركة Loon على شبكة من المناطيد أو البالونات توجهها اعتمادا على قوة واتجاه الرياح، بحيث تستقر على ارتفاع حوالي 20 كيلومتر أعلى سطح البحر في طبقة الستراتوسفير، وهي شبكة المناطيد المتصلة بشبكة الإنترنت والمتصلة مع بعضها البعض لاسلكيا، وذلك بهدف توصيل الإنترنت في المناطق النائية، أو المناطق التي توجد عوائق تمنع من توصيل الإنترنت إليها بالطرق العادية، وهي العوائق التي تشمل ظروف طبيعة الأرض من وجود جبال أو غابات وما إلى ذلك أو عوائق تتعلق بالتكلفة.

أغلقت الفابت Alphabet العديد من شركاتها التي تعمل على مشروعات مستقبلية خلال السنوات الماضية

ورغم الإعلان عن إطلاق خدمتها التجارية في وقت سابق من شهر يوليو الماضي 2020، وذلك بعد سنوات طويلة من التطوير، حيث وفرت خدمات الإنترنت لمشتركي مزود خدمات الإتصالات Telkom Kenya في كينيا، إلا أنه يبدو من قرار الفابت أنها لم تحقق الجدوى التجارية منها، وقال تيلر أن موظفي Loon سيعاد تعيينهم في مناصب أخرى في أقسام وشركات الفابت المختلفة، بما في ذلك جوجل، على أن تبقى مجموعة صغيرة من فريق العمل لضمان إنهاء العمليات بسلاسة.

وتعهدت جوجل بدعم المؤسسات غير الربحية والشركات في كينيا المتخصصة في خدمات الاتصال والإنترنت وريادة الأعمال والتعليم، وذلك ممن يتأثروا بفقدان خدمات الإنترنت المقدمة من Loon بمبلغ 10 ملايين دولار أمريكي. 

وأغلقت الفابت Alphabet العديد من شركاتها التي تعمل على مشروعات مستقبلية خلال السنوات الماضية، حيث أعلنت إغلاق شركة Makani التي كانت تهدف إلى تطوير تقنية خاصة لتوليد الكهرباء المتجددة من توربينات الرياح في وقت سابق من العام الماضي 2020، كما أغلقت مشروع فوغورن الذي بحث في كيفية إنتاج وقود متجدد من مياه البحر في عام 2016. 

لا يفوتك أيضا: