الرئيسية > منوعات > هاكرز يخترقون منشأة لمعالجة المياه وتغيير نسب المواد الكيميائية بفلوريدا

هاكرز يخترقون منشأة لمعالجة المياه وتغيير نسب المواد الكيميائية بفلوريدا

هاكرز يخترقون منشأة لمعالجة المياه

نجحت مجموعة من الهاكرز في اختراق أنظمة الحاسب التي تتحكم في منشأة لمعالجة المياه في مدينة أولدسمار بولاية فلوريدا، حسبما ذكر موقع تامبا باي تايمز المحلي الإخباري، وهو ما نتج عنه تمكن الهاكرز من التحكم عن بعد في جهاز كمبيوتر مسؤول عن تغيير مستوى المواد الكيميائية لإمدادات المياه وزيادة كمية هيدروكسيد الصوديوم، لكن المشرف على المنشأة التفت للمشكلة آنيا وأعاد الوضع لطبيعته.

وقال بوب جوالتيري قائد شرطة مقاطعة بينيلاس خلال مؤتمر صفحي أمس الاثنين تعليقا على اختراق الهاكرز لمنشأة أو محطة معالجة المياه، أن الاختراق لم يتسبب في تأثيرا سلبيا كبيرا على المياه المعالجة، كما أشار إلى أن هيدروكسيد الصوديوم المعروف أيضا باسم “الغسول” يستخدم لتنظيم مستويات الحموضة، لكن حسب تقارير تامبا باي تايمز فإن الزيادة في معدلاته قد تشكل خطورة على البشر لأنه نفس المركب غير العضوي المستخدم في المنظفات المنزلية المسببة للتآكل. 

الحادث يثير القلق حول استهداف الهاكرز للبنية التحتية العامة

وعلى الرغم من عدم إصابة أي شخص، لكن الحادث يثير القلق حول استهداف الهاكرز للبنية التحتية العامة بنوايا غير واضحة، وتحقق مقاطعة بينيلاس حاليا في الاختراق جنبا إلى جنب مع مكتب التحقيقات الفيدرالي، كما نبهت السلطات المدن والبلدات المجاورة الأخرى إلى وجود تهديد محتمل.

وليست هذه هي الحادثة الأولى التي يستهدف فيها متسللون إمدادات المياه، فقد استهدف قراصنة روس مشتبه بهم مرفق مياه في إلينوي في وقت سابق من شهر  نوفمبر من العام الماضي 2020. 

قد يهمك أيضا:

هاكر يخترق ترموستات ذكي ويرفع درجة حرارة منزل 10 درجات

وكان مشغل المحطة يراقب النظام في حوالي الساعة 8 صباحا يوم الجمعة، لكنه لاحظ أن شخصا ما تمكن من الوصول إلى النظام لفترة وجيزة، إلا أنه لم يجد هذا غير عاديا لأن مشرفه كان على اتصال بالنظام عن بعد بانتظام، لكن بعدها في حوالي الساعة  1:30 مساء تمكن أحد الأشخاص من الوصول إلى النظام مرة أخرى، وشاهد الموظف تحكم شخصا ما في المؤشر والتوجه إلى برنامج التحكم في معالجة المياه، ليزيد بعدها كمية هيدروكسيد الصوديوم من 100 جزء في المليون إلى 11100 جزء لكل مليون، لكن بمجرد خروج المتسلل من النظام، أعاد الموظف التغييرات على الفور مرة أخرى. 

 وتقول المقاطعة إن هناك إجراءات وقائية أخرى سارية كان من شأنها أن تمنع الضرر المباشر لـ 15000 أو نحو ذلك من السكان الذين يعتمدون على مصنع أولدسمار لمياه الشرب، حيث تستغرق المياه حوالي 24 ساعة للوصول إلى السكان وهو ما كان يتيح إرسال تحذيرات للسكان، بالإضافة لوجود فائض من المياه يمكنه المساهمة في خفض الحموضة. 

لا يفوتك أيضا: