الرئيسية > الهواتف الذكية > هواوي تكذب: نظام هارموني HarmonyOS الخاص بها ليس إلا نسخة من أندرويد

هواوي تكذب: نظام هارموني HarmonyOS الخاص بها ليس إلا نسخة من أندرويد

نظام هارموني HarmonyOS الخاص بها ليس إلا نسخة من أندرويد

اختفت شركة هواوي الصينية عملاق الإتصالات من قائمة أكثر الشركات مبيعا للهواتف الذكية خلال الربع الأخير من 2020، وذلك للمرة الأولى منذ حوالي 6 سنوات في تأثير واضح للحظر الأمريكي الذي حرمها من خدمات جوجل ونظام اندرويد، وهو الأمر الذي دفعها لتطوير نظام هارموني HarmonyOS الخاص بها، بالإضافة لمحاولة تطوير حلول لتخطي العقوبات التي تمنعها من الاستمرار في تطوير وتصنيع معالجات Kirin الخاصة لأجهزتها. 

وكانت الشركة الصينية قد أعلنت في وقت سابق من ديسمبر الماضي 2020 عن الإصدار التجريبي الثاني من نظام هارموني HarmonyOS، والذي يجلب نظام التشغيل الجديد المقرر أن ينافس نظام أندرويد من جوجل وأنظمة التشغيل المنافسة مثل iOS للهواتف الذكية في إصدار تجريبي للمطورين، مع خطط بتزويد هواتف هواوي بالنظام الجديد HarmonyOS في وقت لاحق من العام الحالي 2021.

لكن تحقيق لأحد المطورين نشره موقع arstechnica كشف الغموض عن نظام هارموني HarmonyOS وعلاقته بنظام أندرويد من جوجل، وهو نظام التشغيل الأكثر شعبية للهواتف الذكية والذي اعتمدت عليه هواوي لبلوغ مجدها والاقتراب من عرش الهواتف الذكية قبل أن تتراجع لشدة العقوبات الأمريكية المفروضة عليها. 

وهذا أبرز ما كشف عنه التحقيق حول نظام هارموني مقارنة مع نظام اندرويد:

– على عكس ما توفر جوجل وآبل ومايكروسوفت وغيرها للمطورين من سهولة الوصول إلى أدوات التطوير الخاصة بنظم التشغيل الخاصة بهم، فإن هواوي رغم أن نظام التشغيل الخاص بها حديثا وفي المرحلة التجريبية إلا أنها تصعب على المطورين الوصول إلى أدوات التطوير SDK الخاصة بنظام التشغيل HarmonyOS، حيث تطلب من المطور إرسال بياناته الكاملة بما في ذلك صورة ضوئية لوثيقة السفر الخاصة به وبيانات البطاقة البنكية، كما يحتاج المطور الذي من المفروض أن هواوي في أشد الحاجة إليه في هذه المرحلة إلى الانتظار يومين كاملين للحصول على موافقة هواوي للوصول إلى SDK. 

– بعد حصول المطور على موافقة هواوي للوصول إلى أدوات التطوير SDK الخاصة بنظام هارموني، لا توفر هواوي Huawei للمستخدم تنزيل محاكي أو أدوات التطوير وتثبيتها على هاتفه أو جهاز الكمبيوتر الخاص به، لكنها تسمح له بالوصول إلى نسخة شبه افتراضية من المحاكي عبر الإنترنت، والتي يقول المطور أنها بمثابة هاتف متصل بالإنترنت تتيح هواوي للمطورين الوصول إليه، لكنها نسخة بطيئة ولا تدعم تثبيت أو الوصول إلى متصفح للإنترنت. 

– يقدم نظام HarmonyOS بمجرد تشغيله نسخة طبق الأصل من واجهة EMUI التي تستخدمها هواوي لهواتفها بنظام أندرويد، لكن هواوي حذفت كل إشارة إلى Android في نظامها. 

– وجد المطور الذي أجرى التحقيق أن شاشة معلومات التطبيقات في نظام هارموني تؤكد أن الهاتف يعمل بنظام أندرويد، كما أكد وجود مكتبات أندرويد البرمجية التي تطورها جوجل، مع تغيير “Android” إلى “HarmonyOS”.

هل كذبت هواوي بشأن نظام هارموني

– عند تثبيت تطبيق من التطبيقات المتعددة التي تعرض بيانات النظام ومواصفات الهاتف على نظام التشغيل هارموني من هواوي، فإن هذه التطبيقات توضح أن الهاتف يعمل بنظام التشغيل Android 10 Q من جوجل. 

– نظام HarmonyOS أبعد ما يكون عن الإصدار التجريبي أو نظام قيد التطوير، حيث يحتوي على الآف المميزات التي يحتاج تطويرها لسنوات، ومن الواضح أن مهندسي هواوي نسخوا جميع مميزات اندرويد 10، بما في ذلك نظام التنقل بالإيماءات والإعدادات ونظام الأوذونات والوضع المظلم ولوحة التنبيهات وغيرها. 

– يحتوي متجر تطبيقات هواوي Huawei App Gallery في نظام التشغيل HarmonyOS على الآف التطبيقات، بما في ذلك تطبيقات جوجل ومايكروسوفت وأمازون، مع وجود مراجعات لهذه التطبيقات يعود تاريخها إلى سنوات سابقة قبل وجود خطط من هواوي لتطوير نظام خاص بها.

– لم تزد مساهمة هواوي في تطوير HarmonyOS عن ما تقوم به في إصدار أندرويد Android الذي توفره لهواتفها في الصين، والذي تستبدل فيه خدمات جوجل بخدماتها ومتجر جوجل Play بمتجر خاص بها، مثلما تفعل كل الشركات الصينية المصنعة للهواتف الذكية في الصين.

– يقول المطور الذي أجرى التحقيق أنه بعد ساعات من البحث في نظام التشغيل هارموني من هواوي  HarmonyOS لم يستطع الإشارة إلى تغيير جوهري واحد مقارنة بنظام أندرويد.

هل كذبت هواوي بشأن نظام هارموني ؟ 

وكانت هواوي قد قالت على لسان رئيسها التنفيذي لقطاع الموبايل ريتشارد يو في وقت سابق من عام 2019، أن نظام التشغيل HarmonyOS منافس جديد لنظام اندرويد من جوجل وأنه مختلف تماما عنه، كما قال وانج شينجلو رئيس قطاع البرمجيات في هواوي سابقا أن “نظام HarmonyOS ليس نسخة من أندرويد أو iOS”.

وهو ما يوضح التحقيق كذبه، حيث يعتبر نظام هارموني بمثابة إصدار خاص من نظام أندرويد مفتوح المصدر على غرار نظام FireOS الذي تعتمد عليه أمازون في أجهزتها، لكن على عكس Huawei، فإن أمازون تذكر بوضوح في صفحتها الخاصة بنظام Fire OS أنه نسخة من أندرويد وهو ما يجعل تطبيقات أندرويد تعمل على أجهزة التابلت أمازون فاير. 

كما يؤكد التحقيق الجديد أن هواوي لا تزال بحاجة للاعتماد على أندرويد Android، حيث لم تقدم جديدا مقارنة بنظام التشغيل من جوجل، كما لم توضح أي قدرة على الاتجاه اتجاها مختلفا، بحيث يمكن تلخيص جهود هواوي في كونها جهودا تسويقية لإقناع المستخدمين بقدرتها على إصدار نظام خاص بها منافسا لأندرويد والاستغناء عن الشركات الأمريكية، مع الترويج لنظام HarmonyOS على أنه نظاما مستقلا خاصا بها. 

لا يفوتك أيضا: