الرئيسية > الهواتف الذكية > آبل تتفوق على سامسونج في مبيعات الهواتف الذكية بنهاية عام 2020

آبل تتفوق على سامسونج في مبيعات الهواتف الذكية بنهاية عام 2020

آبل تتفوق على سامسونج

شهد سوق الهواتف الذكية تراجعًا بنسبة 7% في العام المنصرم بصفةٍ عامة ، حيث تسببت جائحة فيروس كورونا والتحديات التي ترتبت عليها من إعاقة التصنيع وعرقلة عمليات الاستيراد والتصدير وغيرها من الصعوبات التي نتجت إزاء تفشي هذا الفيروس المعدي، ولكن رغم كل ذلك لا زال التفاؤل المرتكز على تزايد المبيعات في الربع الأخير من عام 2020 يسود بعض آراء المحللين في الأسواق بأنها ستنتعش من جديد خلال هذا العام.

وكانت نسبة النمو في سوق الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم خلال الربع الرابع تساوي 4.3٪ على أساس سنوي، حيث تم شحن 385.9 مليون هاتف ذكي في ظل توقعات الخبراء بأن هناك عدةَ عواملٍ ستساهم في تعافي سوق الهواتف الذكية، والتي ذُكر من ضمنها تشمل الطلب المكبوت وزيادة العرض المستمر على شبكات الجيل الخامس والعروض الترويجية القوية، بالإضافة إلى شعبية الهواتف ذات الأسعار المنخفضة إلى المتوسطة.

شركة آبل هي البائع الأول للهواتف الذكية في الربع الرابع 2020

احتلت شركة آبل في الربع الأخير من عام 2020 المركز الأول من شركة سامسونج على مستوى العالم، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى الطلب القوي على مجموعة iPhone 12، حيث قامت شركة آبل بشحن 90.1 مليون جهاز، وهو ما يمثل أكبر حجم شحن من قبل الشركة في فترة الربع الأخير، مسجلةً زيادةً في مبيعاتها بنسبة 4٪ عن العام السابق.

كان الربع الرابع من عام 2020 هو الأكثر ربحيةً لشركة آبل وفترةً قياسيةً نحو ارتفاع سعر تداول أسهمها على الإطلاق منذ بداية العام كله، حيث تجاوز مستوى 100 مليار دولار لأول مرة من حيث الإيرادات الفصلية المصاحبة لكثرة المبيعات لأجهزة Macbooks وiPad، وعلى وجه الخصوص أجهزة iPhone التي ارتفعت إيراداتها  بنسبة 17٪ لتصل إلى 111.4 مليار دولار أمريكي مقارنةً بالربع السابق الذي قد حققت به الشركة 65.6 مليار دولار.

وهكذا استحوذت آبل على المركز الأول في مبيعات الهواتف الذكية في الربع الرابع من عام 2020 بحصةٍ سوقيةٍ بلغت 23.4٪، وتليها شركة سامسونج في المركز الثاني بحصة تبلغ 19.1٪، وجاءت شركتي Xiaomi و OPPO في المركزين الثالث والرابع بحصتيها 11.2٪ و 8.8٪ على الترتيب، فيما تراجعت هواوي إلى المركز الخامس في ظل مواجهتها للعقوبات الأمريكية المستمرة، حيث استحوذت على 8.4٪ من حصة السوق مع شحنات بلغ عددها 32.3 مليون جهاز، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 42.4٪ على أساس سنوي.

رغم ذلك، ظلت شركة سامسونج في المرتبة الأولى على مدار العام 2020، وحافظت على لقبها العلامة التجارية الأولى للهواتف الذكية بفضل النجاح المستمر لسلسلة Galaxy A التي تمثل 20 ٪ من حصة السوق العالمية، مع مجيئ آبل وهواوي وHonor في المراكز الثانية، الثالثة، والرابعة على التوالي.

وعلى الصعيد العام، تتجه المعنويات في الصناعة إلى زاويةٍ إيجابيةٍ مليئةٍ بالأمل نحو انتعاش سوق الهواتف الذكية في عامنا 2021 بعد الانخفاض الذي شهده العام المنقضي بنسبة 7%.

ما هو الهاتف الذي يناسبك؟

إذا كنت تتسوق لشراء هاتف جديد فإن طراز 5G هي طريق المستقبل التي اجتاحت الأسواق، حيث قدمت الشركات الكبرى المزيد من الهواتف الذكية التي تدعم تقنية 5G مع العمل على زيادة حجم الشبكات وتحسينها.

ومع تزايد الإصدارات والمسميات المتواصل للهواتف، تصبح مسألة العثور على الهاتف الأنسب في عام 2021 أمراً محيراً وصعباً، يمكنك اللجوء إلى الاختيار الآمن بسعر مرتفع وهوiPhone 12 Pro Max من شركة آبل أو أحد طرزها iPhone 12 أو 12 mini، أو يمكنك أيضًا اختيار Z Fold2 من شركة سامسونج وهو هاتف مرن وقابل للطي يعمل بنظام الاندوريدومن المؤكد أنه سيميزك عن الآخرين.

هناك الكثير للاختيار من بينها، لكننا أجرينا البحث واختبرنا المئات من أجهزة الاندوريد و iOS لنقدم لك قائمة أفضل الهواتف الذكية لدينا.

هواتف مثالية لاقت شعبية كبيرةً في عام 2021

1 . Samsung Galaxy S21 Ultra:

نال الهاتف شعبيته بفضل الخصائص اللامحدودة التي جاء بها، وقد  تم إصداره في شهر يناير 2021، يوفر جهاز Samsung Galaxy S21 Ultra كافة الميزات التي تحتاجها، ويأتي بشاشةٍ كبيرةٍ ستبهرك عند مشاهدة المحتوى المفضل لديك عبرها، مع دعم S Pen (يتم شراؤه بشكلٍ منفصل ولا يأتي في حقيبة الجهاز)، كما يتميز بنظام الكاميرا الأكثر تنوعًا، والذي يسمح لك بتصوير فيديو بدقة 8K والتقاط الصور باستخدام الكاميرا الثابتة بدقة 108 ميجا بكسل والتكبير 10x.

إن كان سعر هاتف Galaxy S21 Ultra في متناول اليد ولا تراه مرتفعاً، وكذلك لا ترى عيباً في ضخامة إطاره، حينئذٍ سيكون هذا الهاتف من أروع أجهزة سامسونج التي ستقوم بتجربتها لهذا العام.

2 . iPhone 12 Pro Max

يعتبر iPhone من أكثر الهواتف شعبيةً على الإطلاق لهذا العام، وهو هاتفٌ مثالي بمعنى الكلمة، فهو يأتي بكاميرا مذهلة وعمر بطارية طويل وتتجه كثيرٌ من الآراء بأنه الهاتف الأفضل الذي أطلقته شركة آبل حتى الآن، ولكن عيبه الوحيد هو تكلفته الباهظة الذي ستبقيه لدى كثيرٍ من محبيه محرد حلمٍ لا يقدرون على تحقيقنه.

3. iPhone 12

يتميز بشاشته الجميلة وكاميرا صلبة وإمكانية استخدامه لفترة أطول لتميزه بطول عمر البطارية، يأتي بشاشة 6.1 بوصة وكمثيله من أجهزة آيفون الحديثة الأخرى، فهو يدعم 5G.

تتمتع الكاميرا به بأداءٍ متميز ولكن لا يمكن وصفه بأنه الأفضل على الإطلاق، ويأتي بميزة MagSafe الإضافة المثيرة للاهتمام من شركة آبل.

4. Google Pixel 5 

Google Pixel 5 ليس الهاتف الذي يبهرك بعدساتٍ احترافية، وإنما تلك التي تحافظ على الأشياء بسيطة، والذي يأتي بكاميرا رئيسية بدقة 12.2 ميجابكسل وأخرى عريضة للغاية بدقة 16 ميجابكسل، بدون عدسة تكبير مخصصة.

من ناحية القوة فإنها متوسطة أيضًا، مع معالج Snapdragon 765G و 8 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، ما يفعله Google Pixel 5 هو تقديم تجربة الاندرويد محدثة خالصة في حزمة ذكية مبسطة، مع أداء كاميرا جيد الإضاءة وأدوات قوية لتحرير الصور من أجل التغيير والتبديل أثناء التنقل، ويأتي مع بطارية تدوم بشكل معقولٍ قد تستمر طوال اليوم.