الرئيسية > حكومات > جو بايدن يمدد قرار ترامب لحظر الاستثمار في شركات المراقبة الصينية

جو بايدن يمدد قرار ترامب لحظر الاستثمار في شركات المراقبة الصينية

حظر الاستثمار في شركات المراقبة الصينية

وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن قرارا تنفيذيا جديدا هذا الأسبوع يؤيد ويمدد الحظر الذي فرضه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على استثمار الأمريكيين في الشركات الصينية التي لها صلة مع الجيش الصيني، وفي الوقت الذي كانت تنتظر الشركات الصينية مثل هواوي التي تعاني من العقوبات الأمريكية تغييرا في سياسة الحظر المفروض عليها بعد انتهاء فترة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وتولي بايدن الرئاسة، يبدو أن الإدارة الأمريكية الجديدة لديها نفس موقف الإدارة السابقة. 

وزاد القرار الجديد للرئيس الأمريكي جو بايدن عدد الشركات الصينية المحظور الاستثمار بها من 48 إلى 59 شركة، مع التأكيد على قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بحيث يشمل الحظر الشركات التي تطور وتساعد الحكومة الصينية في تكنولوجيا المراقبة التي تمارسها على المواطنين، مثل التكنولوجيا المستخدمة ضد الأقليات المسلمة مثل المسلمين الإيجور والمعارضين في هونج كونج.

ولا يشمل قرار جو بايدن شركات التواصل الاجتماعي مثل WeChat وتيك توك Tiktok أو الشركة الأم لتيك توك ByteDance أو حتى شركة DJI الشهيرة في تصنيع وتطوير الطائرة الصغيرة بدون طيار Drones (مثل Mavic Air 2)، وذلك على الرغم من المخاوف السابقة بشأن علاقات تلك الشركات بالصين، وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد خاض معركة كبيرة ضد التطبيقات الصينية على رأسها تيك توك التي أصدر قرارا لحظره من متاجر التطبيقات في الولايات المتحدة. 

لا يشمل قرار جو بايدن شركات التواصل الاجتماعي مثل WeChat وتيك توك Tiktok
الرئيس الأمريكي جو بايدن

وكانت الحكومة الأمريكية بقيادة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب تسع شركات جديدة لنفس قائمة الحظر قبل أيام من رحيلها عن الحكم، وهو ما تسبب في حظر شاومي Xiaomi، لكن محكمة أمريكية ألغت القرار بضم شاومي لهذه القائمة. 

وعلى عكس حظر هواوي، حيث حظرت الحكومة الأمريكية قبل أكثر من عامين التعاون تجاريا مع الشركة الصينية من قبل الشركات والهيئات الحكومية الأمريكية، فإن قرار بايدن الجديد يخضع لقائمة مختلفة، وهي قائمة الشركات التي يحظر على المستثمرين الأمريكيين الاستثمار في الشركات المدرجة بها، كما لا يمكن للمستثمرين الأمريكيين الاحتفاظ بأسهم مالية في هذه الشركات. 

وقال مسؤول في البيت الأبيض لموقع ياهو نيوز يوم الخميس أنه من المتوقع إضافة المزيد من الشركات الصينية لقائمة حظر الاستثمار، وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن هذه الخطوة جزء من التزامات إدارة بايدن التي ترفض التساهل مع انتهاكات حقوق الإنسان في الصين، حيث استخدمت الحكومة الصينية لسنوات مجموعة من تقنيات التعرف على الوجه وتقنيات الذكاء الاصطناعي AI كجزء من حملة مراقبة شاملة. 

وللتوضيح فإنه يوجد قائمتين للحظر، قائمة من وزارة الدفاع الأمريكية عن الشركات المرتبطة بالجيش الصيني، وهي القائمة التي يحظر على الأمريكيين الاستثمار فيها، والتي مدد الرئيس الأمريكي جو بايدن القرار المتعلق بها، والقائمة الأخرى من وزارة التجارة الأمريكية والتي تضم شركة هواوي وشركات صينية أخرى، وهي القائمة التي يحظر على الشركات الأمريكية التعاون معها تجاريا تماما مثل بيع الخدمات والمنتجات أو شرائها أو مشاركة التقنيات وغيرها. 

لا يفوتك أيضا: