الرئيسية > حكومات > Project Mano: مبادرة إثيوبية لاستخدام سد النهضة في تعدين بيتكوين

Project Mano: مبادرة إثيوبية لاستخدام سد النهضة في تعدين بيتكوين

Project Mano

انطلقت في إثيوبيا مبادرة جديدة باسم مشروع مانو Project Mano تهدف إلى إقناع الحكومة الإثيوبية للاستفادة من مشروع سد النهضة بطرق إبداعية مختلفة، أبرزها الاعتماد على الطاقة التي ينتجها السد أو بعضها في تعدين العملات الرقمية خاصة بيتكوين Bitcoin، وذلك لمكافحة التضخم الذي يعاني منه الاقتصاد، بالإضافة إلى تعزيز موارد الدولة التي بلغ قيمة الدولار الواحد فيها ما يقرب من 55 بير (العملة الإثيوبية) في السوق السوداء خلال الربع الأول من العام الحالي. 

وترى مبادرة Project Mano إن إثيوبيا هي الدولة الأفضل لاحتضان البيتكوين لعدة أسباب، أبرزها وجود اهتمام واضح من الحكومة بالعملات الرقمية أو العملات المشفرة، بالإضافة للمعاناة من هوامش تضخم عالية بسبب الصراعات السياسية والعرقية وتفشي الوباء، مع وجود عجز تجاري كبير لا يمكن حله بسهولة من خلال الاستثمارات التقليدية، وهو ما يتطلب تفكيرا إبداعيا، إلى جانب الخطط المتوقعة بوجود وفرة في الطاقة عند اكتمال ونجاح سد النهضة، مع إمكانية جذب الاستثمارات عند النجاح في إنشاء شبكة لتعدين أو توليد البيتكوين من الطاقة المتجددة رخيصة التكلفة. 

وفيما تخطط إثيوبيا لزيادة صادراتها من الطاقة إلى الدول المجاورة بنحو أكثر من 900 مليون دولار أمريكي عند نجاح مشروع سد النهضة وفقا لما هو مخطط له، وهو ما يعني زيادة صادراتها بنسبة تصل إلى 45 في المئة، حيث  تبلغ صادرات إثيوبيا الحالية وفقا لوزارة التجارة الأمريكية حوالي ملياري دولار أمريكي، إلا أن مبادرة Project Mano تشير إلى وجود صعوبات في تصدير الطاقة ربما تعطل هذه الخطط أبرزها خلافات سياسية، وهو ما يعني استهلاك الاحتياطي الأجنبي لتأسيس بنية تحتية لعملاء محتملين غير مضمونين. 

مبادرة Project Mano تدعو الحكومة لاستبدال تصدير الطاقة بمشروع لتعدين بيتكوين

وتقترح المبادرة Project Mano بدلا من ذلك، إعادة توجيه جزء من الطاقة التي سينتجها سد النهضة إلى توليد أو الاستثمار في بيتكوين Bitcoin، وهو ما تدعي المبادرة أنه قد ينتج مليارات الدولارات سنويا، حيث يكلف شراء 10 الآف جهاز تعدين بيتكوين من طراز S19 وإعدادها حوالي 105 مليون دولار أمريكي مقارنة مع تكلفة تقدر بأكثر من 1.7 مليار دولار أمريكي تحتاجها إثيوبيا للاستثمار فيبناء بنية تحتية لتصدير الطاقة المنتجة من سد النهضة، وهي الأجهزة التي تستهلك أقل من 10% من طاقة السد ويمكنها إنتاج حوالي 2100 بيتكوين سنويا، مع إمكانية استخدام طاقة سد النهضة لتشغيل ما يزيد عن 200 الف جهاز للتعدين لإنتاج أكثر من 41900 عملة بيتكوين أي حوالي 2 مليار دولار سنويا بالسعر الحالي. 

ويبدو أن المبادرة جذبت اهتمام المستثمرين وشخصيات بارزة في عالم التكنولوجيا، حيث أبدى جاك دورسي الرئيس التنفيذي لكل من شركة تويتر وشركة الخدمات والتقنية المالية Square إعجابه بالمبادرة، وذلك من خلال مشاركة تغريدة عنها عبر حسابه الرسمي في تويتر، وكان دورسي قد زار إثيوبيا في ديسمبر من عام 2019 ضمن جولة إفريقية زار خلالها عددا من الدول، وهي الجولة التي شملت مقابلات مع رواد أعمال لديهم مشروعات متعلقة بالعملة الرقمية بيتكوين. 

لا يفوتك أيضا: