الرئيسية > آبل > كتاب يزعم أن ايلون ماسك طلب من تيم كوك الحصول على منصبه في آبل

كتاب يزعم أن ايلون ماسك طلب من تيم كوك الحصول على منصبه في آبل

كتاب يزعم أن ايلون ماسك طلب أن يكون رئيسا لشركة آبل

زعم كتاب جديد من المتوقع إصداره قريبا عن قصة شركة تسلا أن ايلون ماسك المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة طالب تيم كوك بأن يستبدله في منصب الرئيس التنفيذي لشركة Apple، وذلك في مكالمة هاتفية في وقت سابق من عام 2016 لمناقشة استحواذ شركة آبل على شركة السيارات الكهربائية الرائدة، وهو الكتاب الذي يحمل اسم Power Play: Tesla للصحفي تيم هيجينز من صحيفة وول ستريت جورنال. 

ما هي القصة المزعومة في الكتاب؟ 

وكما يروي الكتاب، اقترح تيم كوك أن تستحوذ شركة Apple على شركة Tesla، واتفق الطرفان على ذلك، لكن ايلون ماسك اشترط أن يكون الرئيس التنفيذي، فوافق تيم كوك ظنا منه أنه يقصد استمراره في منصبه كرئيس تنفيذي لشركة تسلا، لكن إيلون ماسك أوضح أنه يرغب في أن يكون الرئيس التنفيذي لشركة آبل، وهو ما رد عليه كوك بالسباب قائلا “Fuck you” وإغلاق المكالمة وفقا للرواية. 

ما هو رد إيلون ماسك على القصة المزعومة حول طلبه قيادة آبل؟ 

وردا على القصة المزعومة في كتاب Power Play: Tesla، قال إيلون ماسك عبر حسابه الرسمي في تويتر أن الكاتب قال إنه القصة كاذبة ومملة أيضا، وأكد إنه لم يسبق له التحدث مع تيم كوك مطلقا سواء من خلال المكالمات الهاتفية أو المراسلات، مؤكدا أنه لا يرغب في أن يكون الرئيس التنفيذي لشركة آبل. 

قد يهمك أيضا: أبرز مقولات إيلون ماسك عن النجاح والابتكار

وأكد إيلون ماسك أنه طلب في مرحلة ما مقابلة تيم كوك لمناقشة شراء Apple لشركة تسلا Tesla، ولم تكن هناك أي شروط مقترحة على الإطلاق، وذلك في الوقت الذي كانت الشركة تعاني من مشاكل في تصنيع سيارتها Model X، والذي كانت قيمة تسلا السوقية حوالي ⅙ من قيمتها الحالية، أي حوالي 60 مليار دولار فقط، لكن Cook رفض وقتها المقابلة. 

ما هو رد آبل Apple ؟ 

كما أشارت آبل Apple ردا على القصة المزعومة حول طلب إيلون ماسك تولي منصب الرئيس التنفيذي للشركة والرد غير المتوقع من تيم كوك إلى تصريحات سابقة لكوك، وذلك خلال مقابلة مع كارا سويشر من صحيفة نيويورك تايمز، والتي قال فيها: “لم أتحدث أبدا مع إيلون، على الرغم من إعجابي واحترامي الكبير للشركة التي أنشأها”.

لا يفوتك: 8 كتب ينصح إيلون ماسك كل شخص بقراءتها

وقال هيجينز مؤلف الكتاب وصاحب القصة المزعومة أن إيلون ماسك كان لديه الكثير من الفرص للتعليق والرد على القصة قبل نشر الكتاب، وهي القصة التي يقول أنها نقلا عن رواية ماسك الخاصة للمحادثة وفقا لأشخاص سمعوها في ذلك الوقت، مضيفا أن القصة كانت شائعة داخل تسلا عندما كانت تكافح لإطلاق سيارتها الكهربائية  Model X، كما قال أن آبل كان لديها نفس الفرصة أيضا للرد على القصة قبل نشر الكتاب. 

وكانت تقارير سابقة قد أكدت أن شركة آبل تستهدف إنتاج سيارة كهربائية ذاتية القيادة من الصفر، على أن تطلق أول إصدار منها في عام 2024، مع الاعتماد على إحدى شركات السيارات لتصنيع السيارة داخل مصانعها على غرار ما تفعله الشركة مع أجهزتها الأخرى مثل ايفون وايباد التي تصنعها شركات مثل فوكسكون الصينية.

لا يفوتك أيضا: