الرئيسية > شركات > وريث سامسونج يحصل على إفراج مشروط بعد 6 شهور في السجن

وريث سامسونج يحصل على إفراج مشروط بعد 6 شهور في السجن

شعار سامسونج

منحت وزارة العدل الكورية الجنوبية وريث سامسونج ونائب رئيس الشركة لي جان يونج المعروف أيضا باسم جاي واي لي الإفراج المشروط من السجن، وذلك بعد أن أمضى وريث سامسونج البالغ من العمر 53 عاما سنة أشهر في السجن من العقوبة المقررة لمدة 30 شهرا، وذلك بدعوى تقديمة رشاوى للرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية بارك جيون هي التي حكمت في الفترة بين فبراير 2014 إلى مارس 2017. 

وكان وريث سامسونج جاي واي لي قد حصل على حكم بالسجن لمدة خمس سنوات في عام 2017، وذلك في الفضيحة التي أدت إلى عزل بارك الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية، وذلك بتهم تقديم أموال وخيول كرشاوى لصديق للرئيسة السابقة، حيث أثبتت المحكمة تورط لي في رشوة الرئيسة السابقة عبر صديق لها ودفع ما يقرب من 8.1 مليون دولار للمساعدة في دمج شركتين تابعتين لمجموعة سامسونج Samsung، وهو الاندماج الذي كان يهدف لتسهيل الطريق أمام وريث سامسونج لخلافة والده المريض في قيادة الشركة. 

لا يفوتك: 10 حقائق مدهشة عن شركة سامسونج للإلكترونيات

 لكن لي أمضى عاما واحدا فقط من العقوبة في السجن بعد الحصول على حكم بإعادة المحاكمة في عام 2019، وفي يناير 2021 أمرت المحكمة العليا بعودته للسجن مرة أخرى لمدة 30 شهرا كحكم نهائي في القضية. 

كان وريث سامسونج قد اعتذر علنيا عن تورطه في قضية الرشوة

 جاي واي لي وريث سامسونج ونائب رئيس الشركة
جاي واي لي حفيد مؤسس سامسونج ونائب رئيس الشركة

وكان لي قد قدم اعتذارا علنيا عن تورطه في قضية الرشوة التي يطلق البعض عليها اسم مؤامرة الخلافة، وقال وزير العدل بارك بيوم كي أن موقف لي في أثناء قضاء فترة العقوبة في السجن إلى جانب المشاعر العامة والتأثير الاقتصادي لـ COVID-19 كانت جميعها عوامل في قرار منح لي الإفراج المشروط، حسبما ذكرت بلومبرج. 

وكانت استطلاعات الرأي قد أظهرت أن الكوريين الجنوبيين يفضلون إطلاق سراح وريث سامسونج من السجن، وهو نفس توجه قادة الأعمال وأعضاء حكومة الرئيس الكوري مون جاي إن، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس، وفيما لم يعلق الرئيس الكوري على إطلاق سراح لي، لكن مكتبه قال إن مثل هذا القرار متروك لوزارة العدل، ويعمل حزب مون على حشد الدعم قبل الانتخابات الرئاسية في مارس المقبل 2022، ومن المتوقع أن يعمل الإفراج عن لي لصالحه كما قال أحد المستشارين السياسيين لوكالة أسوشييتد برس، حيث يمتلك حوالي 5 ملايين كوري جنوبي أسهما في العملاق الصيني سامسونج Samsung.

ومن غير الواضح بعد كيف سيتمكن حفيد مؤسس شركة سامسونج من استئناف عمله في الشركة، حيث يفرض القانون في كوريا الجنوبية حظرا على التوظيف لمدة خمس سنوات على الأشخاص الذين يرتكبون جرائم اقتصادية، كما أن الأشخاص المفرج عنهم بشروط ممنوعون من السفر إلى الخارج، وهو ما يعني أن  جاي واي لي سيحتاج إلى طلب العفو من قيود التوظيف. 

وبينما لا يزال لي اسميا نائبا لرئيس الشركة، إلا أنه كان صانع القرار في سامسونج منذ مرض والده رئيس سامسونج لي كون هي في عام 2014 وتوفيه العام الماضي، وهو ما يعني تأثر الشركة بغيابه، حيث بينما تعتمد على المديرين التنفيذيين في إدارة شركات المجموعة المختلفة، إلا أن الخبراء يرون أن غياب لي يؤثر على القرارات الكبيرة مثل عمليات الدمج والاستحواذ وكذلك الاستثمارات الكبيرة. 

لا يفوتك أيضا: