الرئيسية > مايكروسوفت > مايكروسوفت تستحوذ على أكتيفجن بليزارد Activision Blizzard مقابل 68.7 مليار دولار

مايكروسوفت تستحوذ على أكتيفجن بليزارد Activision Blizzard مقابل 68.7 مليار دولار

أكتيفجن بليزارد Activision Blizzard

أعلنت شركة مايكروسوفت رسميا عن خططها للاستحواذ على أكتيفجن بليزارد Activision Blizzard الرائدة في تطوير الألعاب، وذلك في صفقة هي الأكبر في تاريخ عملاق البرمجيات، حيث ستكلف مايكروسوفت 68.7 مليار دولار أمريكي، لكن الشركة الأمريكية التي تطور أجهزة الألعاب Xbox تقول أنها ستصبح ثالث أكبر شركة ألعاب من حيث الايرادات خلف كل من Tencent وسوني بمجرد إغلاق الصفقة.

وقالت مايكروسوفت أن الاستحواذ على أكتيفجن بليزارد Activision Blizzard سيساعد الشركة على تسريع أعمالها المتعلقة بالألعاب، سواء لأجهزة الكمبيوتر أو لأجهزة الألعاب والأجهزة المحمولة وخدمتها السحابية للألعاب Xcloud، كما سيوفر البنية الأساسية لأعمال الشركة في الميتافيرس metaverse.

تطور Activision Blizzard مجموعة من أشهر الألعاب مثل كول اوف ديوتي وكاندي كراش

ومن شأن صفقة استحواذ مايكروسوفت على أكتيفجن بليزارد Activision Blizzard أن يضيف لمكتبة ألعاب مايكروسوفت مجموعة من أشهر الألعاب على الإطلاق، وهي الألعاب التي تطورها استوديوهات Activision وBlizzard وKing، مثل لعبة المعارك كول اوف ديوتي Call of Duty ولعبة واركرافت Warcraft ولعبة اوفرووتش Overwatch ولعبة Diablo، بالإضافة إلى لعبة كاندي كراش Candy Crush الشهيرة للهواتف الذكية ومجموعة أخرى من الألعاب، والتي تخطط مايكروسوفت لإضافتها إلى خدمتها Xbox Game Pass بمجرد إنهاء الصفقة رسميا. 

Activision Blizzard مايكروسوفت microsoft

وأكدت مايكروسوفت أن صفقة الاستحواذ على Activision Blizzard ستكلفها 95 دولار مقابل السهم الواحد، أي حوالي 68.7 مليار دولار أمريكي نقداتشمل صافي السيولة النقدية في أكتيفجن بليزارد، على أن ينضم ما يقرب من 10 الآف موظف في استوديوهات أكتيفجن بليزارد إلى مايكروسوفت، مع بقاء بوبي كوتيك رئيسا تنفيذيا للشركة تحت قيادة فيل سبنسر المسؤول عن الأعمال المتعلقة بالألعاب في شركة مايكروسوفت. 

واجهت أكتيفجن بليزارد مؤخرا العديد من المشاكل حول بيئة العمل

وتأتي صفقة استحواذ مايكروسوفت على Activision Blizzard بعد شهور من مشاكل كبيرة تعاني منها الشركة الرائدة في تطوير ألعاب الفيديو، حيث واجهت الشركة دعاوى للتحرش الجنسي في وقت سابق من يوليو الماضي 2021، كما رفعت هيئة التوظيف في كاليفورنيا دعوى قضائية ضد Activision Blizzard بدعوى ترويجها لثقافة “التحرش الجنسي المستمر”، وهو ما تسبب أيضا في العديد من الإقالات والاستقالات (حوالي 40 موظف تركوا الشركة) والاحتجاجات بين موظفي أكتيفجن بليزارد، بالإضافة إلى الاضطرار إلى تسوية بقيمة 18 مليون دولار مع لجنة تكافؤ فرص العمل الأمريكية، ولم توضح Microsoft خططها للتعامل مع هذه المشاكل. 

موعد إنهاء صفقة الاستحواذ

وتتوقع مايكروسوفت أن تنهي صفقة الاستحواذ على Activision Blizzard في وقت لاحق من السنة المالية 2023، أي أن الانتهاء من الإجراءات والموافقات لاتمام الصفقة قد يحتاج إلى 18 شهرا، وفيما تعتبر هذه الفترة طويلة لكن أكتيفجن بليزارد تعمل في العديد من الأسواق حول العالم مما يتطلب وقتا طويلا للحصول على الموافقات التنظيمية. 

وتأتي صفقة استحواذ مايكروسوفت على أكتيفجن بليزارد بعد ما يقرب من عام من استحواذ الشركة على الشركة الأم لاستوديوهات Bethesda مقابل 7.5 مليار دولار، وهو ما عزز من مكتبة الألعاب التي تمتلكها الشركة. 

مخاوف من سوني بشأن استمرار العاب Activision Blizzard لأجهزة بلاي ستيشن

وبعد أن أبدت شركة سوني مخاوفها بشأن استمرار توفر العاب أكتيفجن بليزارد على رأسها Call Of Duty لمستخدمي أجهزة الألعاب الخاصة بها بلاي ستيشن، قال فيل سبنسر المسؤول عن قطاع الألعاب في شركة مايكروسوفت في تغريدة عبر حسابه الرسمي، أنه أجرى محادثات مع العديد من قادة سوني، والتي أكد فيها عزم مايكروسوفت على احترام جميع الاتفاقيات الحالية بعد الاستحواذ على Activision Blizzard، مع التأكيد على بقاء لعبة كول اوف ديوتي لمستخدمي بلاي ستيشن مثل PS5، وأضاف أن شركة Sony تعد جزءا مهما في صناعة الألعاب وأن مايكروسوفت تقدر علاقتها بها.