الرئيسية > شركات > إنفيديا Nvidia تسعى للتخلي عن صفقة الاستحواذ على ARM

إنفيديا Nvidia تسعى للتخلي عن صفقة الاستحواذ على ARM

إنفيديا Nvidia

تسعى شركة إنفيديا Nvidia الأمريكية للتخلي عن صفقة الاستحواذ على شركة ARM البريطانية الرائدة في في تصنيع أشباه الموصلات والتقنيات الضرورية لتصنيع المعالجات، وذلك بعد مواجهة العديد من التعقيدات والمزيد من التدقيق لإنهاء اجراءات إغلاق الصفقة من قبل الجهات المنظمة، بالإضافة للعديد من الاعتراضات من قبل المنافسين، حيث قالت بلومبرج أن Nvidia أخبرت الشركاء أنها لا تتوقع إتمام الصفقة على الإطلاق.

وكانت شركة انفيديا Nvidia قد أعلنت في وقت سابق من سبتمبر 2020 عن توصلها إلى إتفاق مع مجموعة SoftBank للاستحواذ نهائيا على شركة ARM، وذلك في صفقة بقيمة 40 مليار دولار أمريكي، مما يجعلها من أكبر صفقات الاستحواذ في شركات التكنولوجيا. 

وتشير التقارير إلى أن مجموعة سوفت بانك SoftBank المالكة الحالية لشركة Arm تكثف من استعداتها لطرح الشركة للاكتتاب الأولى في البورصة، وهو ما اعتبره البعض وسيلة SoftBank البديلة للتخلص من Arm في حالة تعثر صفقة استحواذ انفيديا عليها. 

ورغم التقارير الجديدة، فإن كل من شركتي Nvidia و SoftBank ملتزمتين حتى الآن رسميا بإنهاء صفقة الاستحواذ على شركة Arm، كما تؤكد بلومبرج إلى أنه لا يوجد أي قرار نهائي حتى الآن، لكن الحديث حول التراجع عن الصفقة بين الشركتين ليس مفاجئا، حيث تواجه الصفقة العديد من العقبات. 

كانت إنفيديا تتوقع إغلاق صفقة الاستحواذ على ARM في سبتمبر 2021

وتعتبر شركة Arm أهم شركة لتصميم الرقائق الإلكترونية في العالم، ويأتي جزء كبيرا من نجاحها من خلال سياسة الحياد التي توفر تصميمات لمختلف الشركات المصنعة للإلكترونيات المتنافسة حول العالم، ورغم وعود Nvidia بالحفاظ على هذه السياسة والالتزام بالاتفاقيات، إلا أن المنافسين والجهات التنظيمية لديها قلق من أن خطط Arm ستتحول مستقبلا لتتماشى مع مصالح انفيديا التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها فقط، مما يضعف المنافسة في تطوير التكنولوجيا. 

وكانت شركة نيفيديا NVIDIA قد أكدت التزامها بعقود الترخيص المفتوح الخاص بشركة ارم عند الإعلان عن صفقة الاستحواذ في وقت سابق من عام 2020، والتي قالت أنها نتج عنها شحن 180 مليار رقاقة الكترونية حتى الآن من قبل الشركات المرخص لهم، وأضافت وقتها أن شركاء ARM ستستفيد من عروض كلتا الشركتين، بما في ذلك ابتكارات نيفيديا المتعددة.

كما أكدت كل من سوفت بانك وارم الوفاء بالتعهدات التي قدمتها الشركة اليابانية عند استحواذها على ارم في عام 2016، وكانت كلتا الشركتين قد توقعت إغلاق الصفقة والانتهاء من الاجراءات التنظيمية بحلول سبتمبر 2021، وهو ما لم يحدث حتى الآن (يناير 2022).