الرئيسية > الشبكات الاجتماعية > روسيا تقيد وصول المواطنين إلى فيسبوك Facebook بعد غزو أوكرانيا

روسيا تقيد وصول المواطنين إلى فيسبوك Facebook بعد غزو أوكرانيا

شعار ميتا وشعار فيسبوك

حجبت الحكومة الروسية جزئيا وصول المستخدمين في روسيا إلى فيسبوك Facebook، وذلك بدعوى أن الشبكة الاجتماعية العملاقة قيدت حسابات أربع وسائل إعلام روسية، وذلك حسب بيان من روسكومنادزور، وهي الجهة المنظمة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في روسيا، والتي قالت أن فيسبوك ينتهك حقوق وحريات المواطنين الروس في التعبير عن رأيهم، وأنها سجلت 32 حالة رقابة من قبل الشبكة الاجتماعية منذ أكتوبر 2020.

أوكرانيا: أشهر التطبيقات والشركات الناشئة التي حققت نجاحا عالميا

لا يفوتك أيضا:

وقالت الهيئة الرئيسية المسؤولة عن تنظيم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في روسيا أنها طلبت من إدارة شركة ميتا التي تمتلك فيسبوك إزالة القيود التي فرضتها على فيسبوك على بعض الحسابات الرسمية، بالإضافة لشرح أسباب تقييد هذه الحسابات، لكن Meta تجاهلت طلبات الهيئة، وفيما لم توضح روسيا طريقة الحجب الجزئي لفيسبوك، إلا أنها تقيد الوصول إلى الموقع أو تصعب الوصول إلى الشبكة الاجتماعية من خلال الشركات المزودة لخدمات الإنترنت، ولم تكشف الهيئة الروسية عن ما إذا كانت نفس القواعد ستطبق أيضا على واتساب WhatsApp المملوك لشركة ميتا أيضا أم لا. 

كيف ردت فيسبوك (ميتا) على الإدعاءات الروسية وقرارها بالحجب ؟

وردا على الادعاءات الروسية وقرارها بتقييد الوصول إلى فيسبوك، فقد قال نبك كليج رئيس شركة ميتا للشؤون العالمية أن الشركة رفضت الامتثال لطلبات الحكومة الروسية، والتي قالت أنها متعلقة بإيقاف تدقيق الحقائق وتصنيف المحتوى المنشور على فيسبوك من قبل أربع مؤسسات إعلامية روسية مملوكة للدولة.

وأضاف نيك كليج أن المواطنين الروس العاديين يستخدمون خدمات وتطبيقات شركة Meta للتعبير عن أنفسهم، وأن الشركة ترغب دائما في أن يستمروا في إيصال صوتهم ومشاركة ما يحدث، وذلك عبر فيسبوك وانستجرام وواتساب وماسنجر.

وكانت روسيا قد بدأت في شن حرب رسميا بهدف احتلال جارتها أوكرانيا، وذلك في وقت سابق من هذا الأسبوع، وذلك من خلال هجوم ثوي شمل العديد من المدن الأوكرانية، وذلك بهدف السيطرة على العاصمة الأوكرانية كييف وتغيير النظام بعد مناوشات سياسية خلال الأسابيع الماضية.