الرئيسية > آبل > نائب رئيس وزراء اوكرانيا يطالب آبل Apple بحظر خدماتها في روسيا

نائب رئيس وزراء اوكرانيا يطالب آبل Apple بحظر خدماتها في روسيا

شعار ابل ابيض - تيم كوك

طالب ميخايلو فيدوروف وزير التحول الرقمي نائب رئيس الوزراء في اوكرانيا تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل Apple بحظر وصول المستخدمين الروس إلى متجر التطبيقات App Store، وذلك في خطاب رسمي قال أنه أرسله للرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية العملاقة التي تنتج آيفون وآيباد وماك، والذي نشر نسخة منه أيضا عبر حسابه الرسمي في تويتر.

وناشد فيدوروف في رسالته إلى تيم كوك التي نشرها عبر حسابه على Twitter ،بالتوقف عن تزويد المستخدمين في روسيا بخدمات ومنتجات شركة Apple، بما في ذلك منع الوصول إلى متجر التطبيقات App Store، كما طالب الشركة بتأييد حزمة العقوبات التي فرضتها الحكومة الأمريكية على روسيا بعد الهجوم العسكري الشامل الذي يهدف لاحتلال أوكرانيا.

أوكرانيا: أشهر التطبيقات والشركات الناشئة التي حققت نجاحا عالميا

قد يهمك أيضا:

كما قال الوزير الأوكراني في رسالته إلى تيم كوك أن روسيا نفذت هجوما خادعا وشائنا ضد اوكرانيا، مضيفا أن الجيش الروسي هاجم الأحياء السكنية ورياض الأطفال والمستشفيات في قلب أوروبا بواسطة صواريخ كروز، وأن حجب خدمات ومنتجات آبل (بما في ذلك ايفون 13 وايباد برو وماك برو 2021) قد يحفز الشباب والسكان النشطين في روسيا للاحتجاج على الحرب الروسية على أوكرانيا. 

أكد تيم كوك الرئيس التنفيذي لآبل دعمه للمواطنين في أوكرانيا

تغريدة تيم كو ك عن اوكرانيا

وكان تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل قد قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر تعليقا على الحرب الروسية الأوكرانية، أنه قلق بشأن الوضع في اوكرانيا، مضيفا أن الشركة تبذل أقصى جهدها لدعم فريق عملها في  أوكرانيا مؤكدا دعم المواطنين الأوكرانيين، لكنه لم يكشف أي تفاصيل عن طرق الدعم، كما قال كوك أنه ينضم إلى كل من يدعو إلى السلام وإيقاف الحرب. 

وتحاول القوات الروسية السيطرة على العاصمة الأوكرانية كييف خلال الأيام المقبلة، وذلك بعد دخول أكثر من 50 ألف جندي روسي إلى اوكرانيا وفقا للتقديرات البنتاجون، وكانت القوات الروسية قد سيطرت على موقع كارثة تشيرنوبيل النووية في وقت سابق من الخميس الماضي 24 فبراير 2022، مما أثار مخاوف بشأن النفايات المشعة التي لا تزال موجودة حتى الآن، وكانت الحكومة الأمريكية قد أصدرت مجموعة واسعة من العقوبات على روسيا ردا على العزو العسكري لأوكرانيا، بما في ذلك إجراءات تمنع شركة آبل وشركات أمريكية أخرى من تقديم خدمات للجيش أو وزارة الدفاع الروسية.

ولم ترد آبل Apple على مطالب نائب رئيس الوزراء الأوكراني، ومن المعروف عن الشركة الأمريكية أنها لا تصدر تعليقا حول معظم شؤونها للإعلام.