الرئيسية > منوعات > نتفلكس Netflix تتجه للإعلانات بعد أول خسارة كبيرة للمشتركين 

نتفلكس Netflix تتجه للإعلانات بعد أول خسارة كبيرة للمشتركين 

نتفلكس Netflix

انخفضت أسهم شركة نتفلكس Netflix هذا الأسبوع بنسبة وصلت إلى 25 في المئة، وذلك في أعقاب إعلان الشركة الأمريكية الرائدة في خدمات بث المحتوى عن أول انخفاض في عدد المشتركين خلال عقد كامل، حيث خسرت نتفلكس 200 الف مشترك عالميا خلال الربع الأول من عام 2022 مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي 2021، كما توقعت الشركة خسارة ما يصل إلى 2 مليون مشترك خلال الربع الثاني من عام 2022. 

لماذا فقدت نتفلكس عددا كبيرا من المشتركين للمرة الأولى ؟ 

وأقرت شركة Netflix في بيان للمستثمرين بتباطأ نمو ايراداتها كثيرا، وأرجعت الأسباب إلى: 

  • حققت نتفلكس نموا هائلا خلال عام 2020، وذلك بفضل تفشي الوباء وقيود السفر التي نتج عنها البقاء والعمل من المنزل لفترات طويلة، لكن النمو الهائل بفضل الوباء أدى إلى الوصول إلى تشبع في عدد المشتركين أو الاشتراكات، مما أدى إلى تباطأ النمو، حيث أضافت نتفلكس 18 مليون مشترك جديد في عام 2021 مقارنة مع 37 مليون مشترك جديد في 2020. 
  • حاولت Netflix تنويع مصادر الدخل من خلال إطلاق العاب نتفلكس، والتي توفر مجموعة من الألعاب للهواتف الذكية مجانا للمشتركين، كما أطلقت مجموعات للمنتجات مرتبطة بأعمالها الأكثر شعبية مثل Stranger Things وغيرها. 
  • وجهت نتفلكس اللوم إلى مشاركة العملاء كلمات المرور ومعلومات تسجيل الدخول مع الآخرين، حيث تقول أن 100 مليون أسرة تستخدم الخدمة عبر كلمات المرور المشتركة، وأشارت أنها ستشدد الخناق على العملاء لذين يشاركون كلمات المرور ومعلومات تسجيل الدخول لزيادة الايرادات. 
  • تواجه نتفلكس أيضا منافسة قوية مؤخرا من الخدمات المنافسة أبرزها ديزني بلس، والتي أكدت خططها للتوسع عالميا مؤخرا في دول الشرق الأوسط، وتوفر ديزني بلس خطة للمشتركين تتضمن إعلانات بتكلفة أقل، كما نجحت ابل من خلال خدمتها ابل تي في بلس بالفوز بأول جائزة أوسكار أفضل فيلم لمنصات بث المحتوى، حيث فاز فيلم CODA بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم 2022.

هل تتجه نتفلكس إلى الإعلانات ؟

وعلى عكس خدمات مثل Hulu و HBO Max وغيرها من خدمات بث المحتوى المدعومة بالإعلانات، رفضت Netflix منذ انطلاقها الاعتماد على الإعلانات ضمن نموذج أعمالها، مع الاعتماد على الاشتراكات فقط بدلا من ذلك، وكان الرئيس التنفيذي لنتفلكس ريد هاستينيجز قد أكد في عام 2019 أن الشركة لن تتجه “أبدا” إلى الإعلانات.

قد يهمك أيضا: الموسم الثاني من لعبة الحبار: نتفلكس تؤكد عودة المسلسل الكوري الأشهر

ورغم كونها خدمة بث المحتوى الأكبر عالميا بأكثر من 220 مليون مشترك، إلا أن خسارة نتفلكس للمشتركين للمرة الأولى مع ارتفاع التضخم حول العالم الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار، بما في ذلك الاشتراك في خدمة نتفلكس نفسها، جعل من الصعب على المستهلكين تحمل تكلفة أكثر من خدمة لبث المحتوى، وهو ما يدفع Netflix إلى الاتجاه إلى الإعلانات، حيث قال سبنسر نيومان المدير المالي في الشركة مؤخرا أنه لا يمكن غلق الباب تماما أمام توفير خطة أقل تكلفة مدعومة بالإعلانات. 

ويبدو أن نتفلكس بدأت في استكشاف طرح خطة للاشتراك تتضمن إعلانات على غرار ديزني بلس، حيث قال هاستينيجز أن الشركة تدرس الأمر خلال العام أو العامين المقبلين، لكنه اعترف أن تقديم خطة مدعومة بالإعلانات يمثل تغييرا كبيرا في أعمال الشركة، حيث أكد أنه كان دائما ضد تعقيد الإعلانات ومعجب أكثر بنظام الاشتراكات، ومع ذلك يرى هاستينجز الآن الفكرة “منطقية للغاية”، حيث توفر خيارا للمستهلكين الذين يرغبون في الحصول على سعر أقل ويتسامحون مع الإعلانات.